أخبار عاجلة

اليوم .. “جنايات الجيزة” تنظر محاكمة 188 متهمًا باقتحام قسم شرطة كرداسة وقتل ضباطه

اليوم .. “جنايات الجيزة” تنظر محاكمة 188 متهمًا باقتحام قسم شرطة كرداسة وقتل ضباطه اليوم .. “جنايات الجيزة” تنظر محاكمة 188 متهمًا باقتحام قسم شرطة كرداسة وقتل ضباطه

مجاكمة مذبحة كرداسة

تنظر محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة اليوم الثلاثاء، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، محاكمة 188 متهما باقتحام مركز شرطة كرداسة، وقتل مأمور المركز ونائبه و12 ضابطًا وفرد شرطة.

وكانت تحقيقات النيابة أفادت أن المتهم عبد السلام بشندي بتنظيم الإخوان عقد اجتماعًا بمسكنه قبيل فض الاعتصام المسلح للتنظيم بمنطقتي رابعة العدوية والنهضة، ضم العديد من العناصر المتطرفة، للإعداد لخطة لمواجهة الدولة.

وأوضحت التحقيقات أن المتهمون احتشدوا في بلدتي كرداسة وناهيا، واستخدموا مكبرات الصوت بالمساجد في تحريض الأهالي على التجمهر أمام مركز شرطة كرداسة لتخريبه، وأغلقوا مداخل البلدة.

وتمكن الجناة من تدبير الأسلحة النارية، والقذائف الصاروخية من طراز (آر بي جي) وزجاجات المولوتوف الحارق، والأسلحة البيضاء والعصي وقطع حادة من الحجارة ولودر يستخدم في أعمال الهدم، وتوجهوا صوب مركز شرطة كرداسة وأطلقوا القذائف الصاروخية تجاه السيارة المدرعة الخاصة بتأمين المركز والسور الخارجي له، فقتلوا اثنين من أفراد الحراسة.

ثم اقتحموا مركز شرطة كرداسة واستولوا على الأسلحة الموجودة داخله، و قاموا بالتعدي على القوات بطريقة وحشية، وأجبروهم على الخروج من مركز الشرطة واحتجزوهم داخل “ورشة” لإصلاح الدراجات بجوار المركز.

وقام الإرهابي محمد نصر الغزلاني الذي تزعم المتهمين، بإطلاق النار بكثافة صوب هؤلاء الضباط الرهائن، والذين حاول بعضهم الفكاك عبر الشارع السياحي، فاعترضهم الجناة لمنعهم وعاودوا الاعتداء عليهم بقسوة، حتى قتلوا 12 ضابطًا وفرد شرطة، واستمر بعض المتهمين في إطلاق النيران من أسلحتهم النارية على جثامين الضباط الشهداء حتى بعد وفاتهم.

واستكمل المتهمين تنفيذ مخططهم الإرهابي، بالتعدي على نائب مأمور مركز شرطة كرداسة بالضرب المبرح، وقطع شرايين يده اليسرى، وعذبوه وقتلوه، ثم حملوا جثمانه بسيارة أحدهم وجابوا بها شوارع بلدة كرداسة مبتهجين بفعلتهم، ثم ألقوا بالجثث.

أونا