أخبار عاجلة

هل تعرفين احتياجاتك بعد الوضع؟

هل تعرفين احتياجاتك بعد الوضع؟ هل تعرفين احتياجاتك بعد الوضع؟

الإثنين 01-12-2014 11:48

يقول الأطباء إن حالة الرحم والقناة التناسلية عقب الوضع أشبه بجرح حديث، يجب أن نحوطه بجميع وسائل الوقاية؛ خوفاً من تلوثه بالجراثيم التي تؤدي إلى أمراض الحمى التناسلية والالتهابات الحادة، لكي تتقي الأم شر هذه المضاعفات الخطيرة عليها أن تعرف احتياجاتها بعد الوضع...من مواظبة على نظافة أعضائها التناسلية، وملابسها وأغطية فراشها، والتمرينات الرياضية، وتفاصيل أخرى خلال مدة النفاس.


الاختبار يضع لك مجموعة من النقاط، وتبعاً لعلامتك يتحدد قدر تعرفك عليها وتنفيذك لها:

1 - حتى تكتمل مراحل الولادة الطبيعية؛ من الضروري أن تستمر الأم في حالة صحية جيدة بعد الوضع...بدون مضاعفات ولا متاعب.
حقيقة.. أعرف.. لا أعرف


2- هل تقضين أسبوعك الأول في الفراش والثاني بين الفراش ومقعد مريح، وفي الأسبوع الثالث تهيئين نفسك للتنقل في أرجاء المنزل، مع عدم الخروج إلا بعد مضي شهر؟
نعم.. غالباً إلى حد ما


3- هل تأخذين راحتك في النوم؛ خوفاً من الأرق الذي يؤدي لاضطرابات عصبية تؤثر عليك وعلى المولود؟
نعم.. غالباً أسعى إلى هذا


4- هل تلاحظين إفرازاتك المهبلية التي تعقب الوضع تبدأ دموية، وبعد أيام تقل كمية الدم ثم تتحول إلى إفراز مخاطي، ويتناقص شيئاً فشيئاً؛ حتى يتلاشى في الأسبوع الرابع أو السادس؟
نعم.. غالباً ألاحظ هذا


5- هل تحرصين على تناول السوائل الساخنة أو الباردة بعد الوضع، إضافة إلى شرب ؛ لتعويض ما فقدته من سوائل بالعرق وغيره أثناء الوضع؛ تشجيعاً على إدرار ؟
نعم.. غالباً.. أحياناً


6- هل تتناولين العيش والمرق والخضروات المسلوقة -أو البوريه- والفواكه في اليوم الثاني؟
نعم.. غالباً.. أتناول المتاح


7- هل تقبلين على تناول الأفراخ أو السمك والأرز أو المكرونة بعد تفتح الأمعاء في اليوم الثالث؟
نعم..  غالباً.. أحياناً


8- هل تدركين إن إرضاع المولود لبن السرسوب عقب الولادة مباشرة له أهمية كبيرة، على أن يتم الاعتناء بحلمة الثدي بغسلها وتدليكها بالجلسرين جيداً بعد الرضاعة؛ لحفظ ليونتها؟
حقيقة.. أعرف..  لا أعرف


9- التمرينات الرياضية بعد الولادة تدريجياً تساعد على عدم الزيادة في الوزن، والعودة إلى ارتداء الملابس المناسبة.
حقيقة.. غالباً.. أحاول


10- هل تعلمين أن الرحم يأخذ في الهبوط بمعدل قيراط عن كل يوم، ويستمر تراجعه؛ حتى يصل إلى حجمه الطبيعي في نهاية الأسبوع السادس أو العاشر عقب الوضع؟
حقيقة علمية..  غالباً ..  لا أعرف

النتائج:
الإجابة الأولى «6» فأكثر.. تعرفين الكثير
أنت من الأمهات اللاتي يعرفن الكثير عن احتياجاتهن الصحية والنفسية خاصة بعد الوضع؛ منعاً من التعرض لأمراض حمى النفاس، التي تأتي بسبب الإهمال وعدم النظافة إلى جانب احتياج المولود إلى أم مُرضعة تتسم بالنظافة والصحة والرائحة العطرة، قادرة على إمداده باللبن اللازم.
كلمة: أمام رضيعك مجموعة من المراحل، ولكلٍّ حاجاتها وتفاصيلها التي يجب عليك الاستعداد لها؛ مما يبشر بمستقبل صحي للطفل وأمومة مستقرة.

الإجابة الثانية «4» فأكثر.. تدركين الكثير ولكن!
غالباً التي كررتها تشير إلى إدراكك للكثير من احتياجات الأم بعد الوضع ووليدها؛ فأنت تعلمين -مثلاً- عن مضاعفات ما بعد الوضع إن حدث إهمال أو عدم اهتمام، ، تعلمين أن الرحم والقناة التناسلية بعامة تكون أشبه بجرح مفتوح، وبالاعتناء تقيه من الكثير من الأمراض، والجراثيم. ولكن الأمر يحتاج إلى اهتمام أكبر؛ حتى تعودي من جديد إلى مظهرك السابق الرشيق.
كلمة: داومي على النظر إلى نفسك وما يحتاجه رضيعك من رعاية واهتمام؛ حفاظاً على صحته وتجنباً لأمراض الحمى النفاسية.

الإجابة الثالثة «4» فأكثر.. لا تعرفين معظم احتياجاتك!
مابين المحاولة والتصرف تبعاً للمتاح لن تستقيم صحتك ولن تسير حياة مولودك. فقد تتعرضين للأمراض، ورضيعك لن ينمو بالشكل الصحي المطلوب، ويصبح هناك مشكلة في إرضاعه رضاعة طبيعية، والتي يدعو إليها أطباء العالم اليوم لفائدتها القصوى...أنت تحاولين وتسعين للأفضل، لكن الرضيع يحتاج للنمو بشكل طبيعي، ومن دون انتظار.
كلمة: الفرق كبير بين أم مستصحة سالمة ورضيع يأخذ حقه من الرعاية والاستقرار، وبين أم لا تعرف احتياجاتها وحاجات رضيعها يصرخ ويشب عصبي المزاج.

سيدتي