أخبار عاجلة

لماذا لم يحاول رجا ورودولف استرضاء زين العمر كما فعلا مع مايا دياب؟

لماذا لم يحاول رجا ورودولف استرضاء زين العمر كما فعلا مع مايا دياب؟ لماذا لم يحاول رجا ورودولف استرضاء زين العمر كما فعلا مع مايا دياب؟

الإثنين 01-12-2014 18:35

بيروت_ إيمان إبراهيم

قبل أشهر، أطلت الفنانة مايا دياب في حلقة نارية من برنامج "المتهم" مع الزميلين رجا نصر الدين ورودولف هلال، يومها لم تعجب الأسئلة مايا، فانسحبت من الحلقة لتقول لهما إنها هي من تحدّد مسارها، يومها ركض رجا ورودولف إلى كواليس البرنامج، قبّلا رأس مايا، واعاداها إلى الستوديو.
لم يسلم الزميلان من غضب الصحافة التي اعتبرت يومها أنّهما قلّلا من قيمتهما كمحاورين، عندما ركضا لاسترضاء نجمة كان كل هدفها التقليل من شأن الحوار الصحفي، وإظهار أن الفنان هو العنصر الأقوى فيه.
مساء أمس الأحد تكرّرت الحادثة بصورة مختلفة، إذ بالغ الزميلان باستفزاز الفنان زين العمر، وكان طوال الحلقة يستوعب الاستفزاز ويجيب بطريقة أثارت إعجاب المشاهدين، وهو ما عكسته ردود أفعالهم على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن الفنان وصل في نهاية الحلقة إلى مرحلة لم يعد يتحمل فيها هذا الكم من الاستفزاز، فغادر الستوديو معتذراً عن إكمال التصوير، مع إصرار الزميلين على اتهامه بأنه يتقاضى المال من جهة عربية ليعلن ولاءه لفريق سياسي في لبنان.
في اتصال معه، أكّد الزميل رودولف هلال أنّه يعطي كامل الحق لزين العمر بالانسحاب وقال "نحن بالغنا في استفزازه فلم يتمكّن من الاستمرار في الحلقة وأنا بصراحة لا ألومه".
رودولف الذي يتحفّظ عن السبب الذي دفعه ورجا إلى استرضاء مايا دياب وترك زين العمر يغادر الحلقة دون أي محاولة لاسترضائه، يؤكد أنه اجتمع وزميله به في اليوم التالي، وعملا على استرضائه لأنّ ما ورد من أسئلة يوافق صيغة البرنامج، ولم يكن الهدف النيل من الفنان شخصياً.
من جهته، أكّد زين العمر في اتصال مع "سيدتي"، أنه وصل إلى مرحلة لم يعد يحتمل فيها استفزاز رجا ورودولف، ففضّل ان يترك الحلقة رغم نجاحه في الإجابة على استفزازات مضيفيه.
وقال زين إنه إنسان صريح لا مشكلة لديه في الإعلان عن مواقفه، وهو لا يجامل خصوصاً عندما يتعلق الأمر ببلده، وإن رجا ورودولف جرّاه إلى مكان فضّل معه مغادرة الحلقة.
وعن تركه يغادر دون أن يقوما بأي جهد لإعادته إلى الستوديو قال "هما حاولا الاتصال بي لكني رفضت الرد على اتصالاتهما، وفي اليوم التالي عاودا الاتصال بي فالتقينا وتصافينا".
ويقول زين إنّ المشكلة انتهت فور اجتماعه بهما، مؤكداً أنّه لا يضمر لهما سوى الخير.
وعن عدم التعامل معه بنفس الطريقة التي تعاملا بها مع مايا دياب قال "صدقيني لم أشاهد حلقة مايا دياب ولا أعرف ماذا دار بها".
ويشيد زين بأصداء الحلقة رغم الأجواء السلبية التي أشاعتها طبيعة الأسئلة وحولت الحوار إلى شجار، فقد أحب المشاهدون شخصية زين العمر المقلّ في إطلالاته.
من ناحية أخرى، وعد زين جمهوره بإطلالة قوية من خلال عمل جديد يتوقع أن ينال إعجاب جمهوره.
ويبقى السؤال، هل امتنع رجا ورودولف عن إعادة زين إلى الستوديو كي لا يتعرّضا لهجوم مشابه لذلك الذي طالهما بعد حلقة مايا دياب؟

سيدتي