“الصناعة”: مصر تمتلك المقومات الأساسية لإقامة مشروعات في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة

“الصناعة”: مصر تمتلك المقومات الأساسية لإقامة مشروعات في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة “الصناعة”: مصر تمتلك المقومات الأساسية لإقامة مشروعات في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة

وزير الصناعة

أكد منير فخرى عبد النور وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة أن تمتلك جميع المقومات الأساسية لإقامة مشروعات متطورة في مجال الطاقة خاصة الطاقة الجديدة والمتجددة سواء من خلال الشمس أو الرياح أو من خلال مصادر الطاقة النووية للاستخدامات السلمية، مشيرا إلي أن هناك عددا كبيرا من الشركات العربية والأجنبية قد تقدمت للبدء فورا في إنشاء مشروعاتها في مختلف أنحاء مصر.

جاء ذلك خلال افتتاحه ‏خطين إنتاج جديدين بشركة “ABB” مصر لتصنيع المحطات الفرعية المدمجة ومفاتيح الجهد المتوسط بمجمع المصانع بالعاشر من رمضان يرافقه كل من الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة وأشرف سالمان وزير الاستثمار.

وأضاف أن “ حريصة على تقديم المزيد من الحوافز لتشجيع الشركات سواء كانت محلية أو أجنبية للاستثمار في هذا القطاع الحيوي”، لافتا إلي أن هذه المشروعات ستسهم في حل مشكلة الطاقة التي تعاني منها مصر خاصة فيما يتعلق بتوفير الطاقة للأنشطة الاقتصادية والاستثمارية.

كما افتتح الوزراء التجديدات الخاصة بمبني التكنولوجيا الخاص بالشركة والذي يتم إضاءته بالكامل من خلال محطة للطاقة الشمسية بقدرة “125 ك. و” في وقت الذروة مع تحويل فائض الكهرباء إلي الشبكة القومية في القاهرة.

ومن جانبه، قال ناجي جريجري المدير الإقليمي لمجموعة شركات “ABB” مصر والشرق الأدني وأفريقيا الوسطي إن “ضخ إستثمارات جديدة للشركة في مصر تأتي في إطار ثقتنا في مستقبل الاقتصاد المصري حيث استطاعت الشركة أن تطور من أعمالها وزادت من صادرتها إلي أفريقيا والشرق الأوسط وذلك لقناعتنا بأن المرحلة المقبلة ستشهد طفرة كبيرة في هذا المجال داخل السوق المصري”.

وأضاف أن “إعلان الحكومة عن تعريفة استهلاك الطاقة المتجددة هو مؤشر إيجابى لجميع الشركات، سواء العاملة حاليا فى مصر أو الراغبة فى إقامة إستثمار جديد، بأن الحكومة ملتزمة بتنفيذ خطة طموحة لتنمية وتطوير مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة”.

وأشار جريجري إلى تصريحات فرانك روجان رئيس قطاع الأسواق العالمية بمجموعة “ABB” خلال زيارته لمصر منذ أسبوعين بأن “إستراتيجية الشركة حتى عام 2020 لا ترتكز على أن تكون الشركة موردا رئيسيا للسوق المحلية فقط وإنما مركزا لتصدير نظم ومنتجات الشركة لشمال ووسط أفريقيا”.

يذكر أن شركة “ABB” قد لعبت بالفعل دورا مهما في استغلال طاقة الرياح والطاقة الشمسية في مصر، من خلال العديد من المشروعات في هذا المجال على سبيل المثال مزرعة الزعفرانة لطاقة الرياح ومحطة الكريمات الشمسية جنوب القاهرة حيث قامت “ABB” بتوفير انظمة التوزيع والتحكم “DCS”، ومفاتيح الجهد المتوسط، والمحركات اللازمة لهذه المشروعات.

وتتمتع “ABB” في مصر بسمعة جيدة تؤهلها من تنفيذ المشروعات المستقبلية للطاقة المتجددة لاسيما الطاقة الشمسية والرياح، سواء في الداخل أوللتصدير بفضل قدراتها الهندسية الفائقة، والكوادر المحلية المؤهلة وتاريخ طويل من قصص النجاح حول العالم، حيث تعمل الشركة في مصر منذ عام 1926، حيث بدأت استثماراتها في مجالات التصنيع في عام 1979، وفي العامين الماضيين زادت استثمارات الشركة لتصبح قادرة على خدمة الطلب المتزايد في السوق المحلية وجعل مصر مركزا للتصدير لأفريقيا والشرق الأوسط.

أ ش أ

أونا