أخبار عاجلة

برشلونة يصعق فالنسيا في الدقيقة 94 ليلاحق ريال مدريد

برشلونة يصعق فالنسيا في الدقيقة 94 ليلاحق ريال مدريد برشلونة يصعق فالنسيا في الدقيقة 94 ليلاحق ريال مدريد

(إفي): حقق برشلونة فوزا ثمينا مساء الأحد من ملعب ضيفه فالنسيا بهدف نظيف، ضمن الجولة الثالثة عشرة من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، ليواصل ملاحقة ريال مدريد على صدارة الليجا.

ورفع برشلونة رصيده إلى 31 نقطة، ليحافظ على فارق النقطتين الذي يبعده عن الفريق الملكي، ومتقدما بنفس الفارق عن حامل اللقب وصاحب المركز الثالث بالجدول، أتلتيكو مدريد.

بينما تجمد رصيد فالنسيا عند 24 نقطة محتلا المركز الخامس، بعدما مني بالهزيمة الثالثة له والثانية على التوالي، بعد السقوط امام ليفانتي 1-2.

ولم يفز فالنسيا على ملعبه في مواجهاته امام البرسا منذ موسم 2006-2007 لتتواصل العقدة.

سجل برشلونة هدفه في الوقت المحتسب بدلا من الضائع (ق93) على ملعب ميستايا بأقدام لاعب وسطه سرجيو بوسكيتس، بعد الضغط الهجومي المكثف من قبل الفريق الكتالوني في الدقائق الأخيرة لحصد نقاط اللقاء الثلاثة.

جاء الهدف من عرضية داخل المنطقة نفذها الأرجنتيني ليونيل ميسي على الجانب الأيمن، لينقض عليها البرازيلي نيمار بالرأس، لكن حارس أصحاب الأرض، دييجو ألفيس تصدى لها لترتد الكرة وتصل إلى بوسكيتس الذي سددها قوية بيسراه لتخترق الشباك المستعصية.

شهد اللقاء قمة في الإثارة والفرص الضائعة من جانب الفريقين، اللذين تبادل لاعبيهما الخطورة في أجزاء عديدة منها.

استهل برشلونة الشوط الأول بسيطرة ميدانية على الكرة ورغبة في تسجيل هدف مبكر يحسم به الفوز، بينما فضّل لاعبو الخفافيش التراجع للخلف وغلق الخطوط الخلفية مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، الأمر الذي تغير في شوط اللقاء الثاني الذي شهد تبادلا للسيطرة وخطورة كبيرة من جانب أصحاب الأرض.

كما تألق الحارسان دييجو ألفيس وكلاوديو برافو وتصديا للعديد من الفرص الخطرة.

أضاع الأوروجوائي لويس سواريز فرصة هدف مؤكد من كرة تسلمها البرازيلي نيمار ليضعها له بالكعب داخل المنطقة (ق14) ليجعله منفرد تماما بالمرمى لكنه سددها بشكل سيء في جسد الحارس ألفيس.

وكان حارس برشلونة قد تصدى قبلها بثلاث دقائق لتسديدة قوية من جانب رودريجو مورينو.

وعاد ألفيس ليوقف تسديدة قوية من المخضرم تشافي هرنانديز (ق22)، قبل أن يرد اندري جوميز ويشكل خطورة على مرمى برشلونة لكن تسديدته مرت بجوار القائم.

وتصادم البرازيلي نيمار مع الارجنتيني نيكولاس أوتاميندي، ليتظاهر الاخير بتعرضه للضرب بالرأس من قبل الأول.

في الشوط الثاني أهدر نيجريدو فرصة هدف أول (ق54) لفالنسيا، لكن كرته تخرج الى جوار مرمى برشلونة، ليحزو حزو الجزائري سفيان فيغولي الذي أهدر قبله فرصة خطرة.

وألغى الحكم هدفا صحيحا محتسبا للأوروجوائي لويس سواريز (ق68) بداعي التسلل واستشعر فالنسيا الخطر عقب الهدف الملغي، ليشن هجمة خطيرة تصل إلى فيغولي من كرة مررها له اندري جوميز، ليسدد منفردا في مرمى برافو، الذي تألق وتصدى لها محافظا على نظافة شباكه (ق71).

وعاد برافو ليحافظ على عرينه (ق78) بعد تصديه لهجمة سريعة وخطيرة من الخفافيش، بعدما تسلم نيجريدو الكرة داخل المنطقة ليحولها من لمسة واحدة بقوة بيسراه تجاه الشباك، لكن حارس البلاوجرانا عاد وابعدها عن شباكه.

ازدادت المباراة اثارة في الدقائق الاخيرة حتى جاء هدف البرسا بشق الأنفس، وبعدها تعرض النجم ميسي لإصابة في الرأس نتيجة القاء زجاجة مياه عليه من قبل الجماهير.

شاهد الهدف

فيديو اليوم السابع