أخبار عاجلة

وزير التموين:كبار المستثمرين العرب يشاركون بمركز الحبوب ومدينة التجارة

عقد الدكتور خالد حنفي، وزير والتجارة الداخلية، الأحد، اجتماعين منفصلين مع السفير محمد الربيع، أمين عام مجلس الوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية، وألفريد أصيل، رئيس لجنة النقل بغرفة التجارة المصرية الأمريكية، والوفد المرافق، لبحث مشاركة عدد من المستثمرين العرب وأعضاء لجنة الغرفة في المركز اللوجيستي العالمي للحبوب والغلال، في دمياط، ومدينة التجارة والتسوق، بالقرب من محور قناة السويس.

وقال «حنفي» إنه بحث، في الاجتماع الأول مع السفير محمد الربيع، إنشاء عدة تحالفات استراتيجية مع كبار المستثمرين والمنتجين العرب في مجال السلع الغذائية والحبوب، للمشاركة والاستثمار في المركز اللوجيستي العالمي للحبوب والغلال، وعقد اتفاقيات توأمة بين ميناء دمياط وبعض الموانئ بالدول العربية لتسيير حركة السلع الغذائية، من المركز اللوجيستي إلى دول الخليج وأفريقيا، مشيرا إلى أنه سينشئ خط سكة حديد بطول 600 كيلو متر يبدأ من ميناء دمياط مرورا ببورسعيد والإسماعيلية والسويس وسفاجا، لنقل السلع الغذائية والحبوب عبر القطار، ثم سفن رورو «سفن حاملة للقطارات» إلى الرياض، ومنها إلى الخليج وأفريقيا، حتى يقلل من تكاليف النقل ويتم الحفاظ على السلع من الهدر، ما يؤدي إلى تحويل إلى محور لوجيستي عالمي للحبوب والغلال.

وأضاف الوزير، عقب اجتماعه مع ألفريد أصيل، أن لجنة النقل رحبت بالمشاركة والاستثمار في مشروع المركز اللوجيستي العالمي للحبوب، وأنها سوف تبحث عددا من المشروعات الاستثمارية في مجال خطوط النقل لخدمة المركز اللوجيستي العالمي، مؤكدا أن المشروع القومي لإنشاء المركز اللوجيستي العالمي يتضمن صوامع وقبابا تخزينية حديثة في 3 مناطق تحقق زيادة في الطاقة التخزينية من 2.5 إلى 7.5 مليون طن، وأرصفة بحرية ونهرية، وأيضا 5 مناطق استثمارية صناعية لإنتاج واستخلاص الزيوت والصابون والفركتوز والأعلاف والسكر والدقيق.

وأوضح أن مدينة التجارة والتسوق يتولاها جهاز تنمية التجارة الداخلية على مساحة 4 ملايين و200 ألف متر مربع، تزداد إلى 16 مليون متر مربع، وتصل تكلفتها الاستثمارية إلى حوالى 40 مليار جنيه، وتشمل نماذج أحياء من كل الدول العربية والمناطق الشهيرة في العالم، وسوف تنتج الشركات العالمية كل الماركات العالمية، وتشمل مراكز تسوق ومنافذ بيع منتجات صناعية ومنطقة ترفيهية، على غرار مدينة ديزني لاند، ومنتجعا صحيا عالميا ومنطقة لوجيستية، مشيرا إلى وجود عروض كثيرة من مستثمرين وشركات عالمية من معظم الدول العربية والأجنبية للاستثمار والمشاركة في المشروعين، منها الإمارات والسعودية والسودان وأمريكا وكندا وإيطاليا وروسيا وسلوفينيا وغيرها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة