أخبار عاجلة

“قضايا الدولة” تدعى مدنياً بمليار جنيه ضد الإخوان وحماس وحزب الله

“قضايا الدولة” تدعى مدنياً بمليار جنيه ضد الإخوان وحماس وحزب الله “قضايا الدولة” تدعى مدنياً بمليار جنيه ضد الإخوان وحماس وحزب الله

محمد مرسي

طالب ممثل هيئة قضايا الدولة، من محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار شعبان الشامى، في مرافعته، فى قضية هروب المساجين من سجن وادى النطرون والمعروفة إعلامياً بـ “الهروب الكبير”، بتعويض قدره مليار جنيه.

وقال أشرف مختار ممثل هيئة قضايا الدولة فى مرافعته، انه قام بالإدعاء مدنياً ضد المتهمين، وفقا للمادة 163 من قانون الإجراءات، والتى تؤكد ان كل شخص تسبب فى ضرر عليه دفع تعويض مماثل للضرر الذى تسبب فيه، وقال ان المادة 196 ان هيئة قضايا الدولة هيئة تتولى تمثيل الدولة فى جميع القضايا التى تكون الدولة طرفا فيها وتنوب عن الدولة فى كل ما يرفع ضدها من قضايا فى اى حال كانت عليها الدولة ويحسم الإدعاء المدنى فى الجلسة اذا كان المتهم حاضرا وفقا للمادة 220 من قانون العقوبات والمادة 221 تختص المحاكم الجنائية بالفصل فى جميع الدعاوى المنظورة أمامها، وطالب بإعلان المتهمين الغائبين والحاضرين، أمام النيابة بجلسة المحاكمة، وكشف ان المتهمين هرَبوا أكثر من 20 ألف سجين، وأتلفوا ممتلكات الدولة الممثلة فى مبانى السجون، موكداً ان الخسائر التي وقعت لم تحصر، ولم تنتهى اللجان من اعداد تقاريرها حتى الآن وهو ما أثار دهشة المحكمة.

وكشف ممثل قضايا الدولة ان مبلغ الـ209 مليون التى تحدث عنها، هى مبالغ حصلت عليه الجهات المنوط بها اصلاح ما تم اتلافه اثناء اقتحام السجون، وتهريب المتهمين، وتمثلت من 10 % إلى 20 % من قيمة تعاقدهم، وطالب بإلزام جميع المتهمين متضامنين، وقدره مليار جنيه للدولة المصرية نتيجة الأضرار التى وقعت ضدهم، وطالب الحاضر مع المتهم 96 بضم المواد الفيلمية الموجودة لدى التلفزيون المصرى، بشأن مباحات حركة حماس مع إسرائيل فى سنة 2014 .

كان المستشار حسن سمير قاضى التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة للتحقيق في قضية الهروب من سجن وادي النطرون، قد أحال الرئيس المعزول محمد مرسى العياط والدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين ونائبه محمود عزت والدكتورسعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب السابق ورئيس حزب الحرية والعدالة ومحمد البلتاجى وعصام العريان وسعد الحسينى أعضاء مكتب الارشاد، و 123 متهماً آخرين من قيادات الجماعة وأعضاء التنظيم الدولى وعناصر حركة حماس الفلسطينيه وحزب الله اللبنانى، إلى محكمة الجنايات.

يواجه المتهمون تهم ارتكاب جرائم خطف ضباط الشرطه محمد الجوهرى، شريف المعداوى ومحمد حسين وأمين الشرطة وليد سعد، واحتجازهم بقطاع غزة وحمل الأسلحة الثقيلة لمقاومة النظام المصرى وارتكاب أفعال عدائية تؤدى إلى المساس بإستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها وقتل والشروع فى قتل ضباط وأفراد الشرطة وإضرام النيران فى مبان حكومية وشرطية وتخريبها واقتحام السجون ونهب محتوياتها من ثروة حيوانية وداجنة والإستيلاء على الموجود بمخازنها من أسلحه وذخائر وتمكين المسجونين من الهرب.

أونا