أخبار عاجلة

عمار النعيمي: العنصر البشري المواطن ثروة البلاد الحقيقية

عمار النعيمي: العنصر البشري المواطن ثروة البلاد الحقيقية عمار النعيمي: العنصر البشري المواطن ثروة البلاد الحقيقية

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي أن الاهتمام بالعنصر البشري الإماراتي يأتي تجسيداً لرؤية واهتمام صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بإعداد القيادات المواطنة الشابة، وبناء جيل قادر ومؤهل يتحلى بالعلم والمعرفة والمهارة لخدمة دولتنا الحبيبة.

وشدد سموه على أهمية العنصر البشري المواطن في تطور وتقدم الأوطان، باعتباره الثروة الحقيقية لهذا البلد، والركن الأساسي في مسيرة التنمية والتقدم.

وقال سموه في تصريح بمناسبة التحاق دفعة من الموظفين العاملين في دوائر حكومة عجمان، في برنامج عجمان لإعداد القادة، إن أهم محاور استراتيجية إمارة عجمان 2021 تتمثل في احتضان الطاقات الإماراتية المبدعة التي يقع على عاتقها النهوض بالتنمية والازدهار في عجمان، والحرص على تدريب وتأهيل هذه الطاقات وصقل مهاراتها وإكسابها المعارف التي تمكنها من مواصلة المسيرة وتحقيق المزيد من النجاح والإنجازات.

تأهيل القيادات

ومن جانبه قال راشد عبد الرحمن بن جبران السويدي مدير الإدارة المركزية لتنمية الموارد البشرية بحكومة عجمان إن برنامج عجمان لإعداد القادة يهدف إلى تأهيل قيادات مواطنة متسلحة بالمعرفة والطموح، إذ تعمل الدائرة على الارتقاء بأداء الكوادر الحكومية المواطنة والحفاظ عليها من خلال المشاركة والتدريب والتمكين الوظيفي بما يسهم في تحقيق رؤية عجمان 2021.

وأضاف أن البرنامج يهدف كذلك إلى تطوير الموارد البشرية للارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم القيادية بناءً على أفضل الممارسات في مختلف المجالات إلى جانب زيادة فرص المشاركة والتدريب، وتمكين الموارد البشرية المرشحة لتولي الوظائف القيادية، وتطوير الموارد البشرية، والإطلاع على أفضل الممارسات العالمية بشكل عام، والممارسات الحكومية في الدولة بشكل خاص.

وأشار إلى أن البرنامج يستمر لمدة عام كامل، إذ من المقرر أن ينتهي في شهر سبتمبر 2015، ويتضمن تخطيط وتنفيذ برنامج متكامل لإعداد القيادات يشمل مديري الإدارات ورؤساء الأقسام في الدوائر الحكومية في إمارة عجمان والتأكد من استمرار ريادة مسؤولي الإدارة العليا من خلال تعزيز مهاراتهم القيادية والإدارية في الجهات المعنية.

 

ومن جانب آخر قال الدكتور علي سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: «تعمل كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية مع الإدارة المركزية لتنمية الموارد البشرية في المجلس التنفيذي في عجمان بهدف إعداد قادة مستقبليين على أعلى درجات التأهيل والكفاءة ولتزويد القادة المواطنين بالمهارات والمعارف الضرورية لمواجهة التحديات وقيادة مؤسساتهم والمضي قدماً في عملية التطوير والتحديث».

أما عائشة سلطان الشامسي، مدير إدارة برامج التعليم التنفيذي في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية فقالت: «يقدم برنامج إعداد القادة لفئة القيادات الشابة منهاجاً متكاملاً قائماً على عدد من المحاور المتكاملة والمصممة بهدف رفع كفاءة القادة وصقل مهاراتهم في مجالات التخطيط الاستراتيجي وصنع القرار وإدارة المشاريع والموارد».

محاور رئيسية

ويشتمل البرنامج على عدة محاور رئيسية منها، التخطيط الاستراتيجي ويركز المحور على مفاهيم التخطيط الاستراتيجي، والتوظيف، والتوجيه، والتنسيق، وإعداد التقارير، وصنع القرار.

والقيادة الحديثة وإعداد قادة المستقبل ويركز المحور على عرض التوجهات الحديثة في القيادة ومفاهيم الإدارة المثالية من خلال مناقشة وتطبيق أساليب القيادة والإدارة وكيفية ربط ذلك بالأداء من أجل تحقيق أهداف المؤسسة وخلق جيل ثانٍ من القيادات.

ويركز محور إدارة التغيير بفاعلية على تزويد المشاركين بأسس المنهج العلمي المستخدم في إدارة التغيير في المؤسسات ومفاهيمه ومبادئه واستراتيجياته وآلياته.

ومحور التميز في الإدارة الحكومية ويعرض الاتجاهات الحديثة في التميز الحكومي، من خلال عرض استراتيجيات التميز في الأداء، ومفاهيم الجودة في المؤسسات الحكومية عن طريق مناقشة وتطبيق أساليب النماذج الدولية في إدارة الجودة الشاملة.

والذكاء الانفعالي وفن التفاوض والإقناع ويركز المحور على تعريف الذكاء الانفعالي وعرض مفاهيمه وأهمية الذكاء الانفعالي للفرد داخل وخارج العمل وعلاقتها بإدارة الأفراد، وتطبيق أساسيات قياس الذكاء العاطفي وعلاقته بتحقيق أهداف الفرد والمؤسسة.

وإدارة الأداء داخل المؤسسات الحكومية: يركز المحور على نظم إدارة الأداء في المؤسسات الحكومية كمدخل للتركيز على طريقة تطوير وتطبيق مؤشرات قياس الأداء.

ومهارات التعامل مع الإعلام: يركز المحور على تعميق الفهم بأساليب إعداد وتنظيم المؤتمرات وغيرها من الأحداث الخاصة وتعميق الفهم بالإعلام وأدواته وتعريف أسس وقواعد التعامل مع وسائل الإعلام إلى جانب اكتساب مهارات الحديث للإذاعة والتلفزيون، والتعريف بأسس المقابلات وأساليبها المختلفة مع تعميق الفهم بأساليب إعداد المؤتمرات الصحافية وغيرها.

وتخطيط إدارة المشاريع: يركز المحور على تعريف المشاركين بإعداد خطط وإدارة المشاريع من خلال تحديد الأهداف وتوزيع المهام وتوضيح كيفية تحقيق الأهداف والموارد المطلوبة والميزانية المرتبطة بذلك والجدول الزمني للانتهاء من المشروع.

وحل المشكلات واتخاذ القرارات: يركز المحور على مفاهيم كيفية إدراك المشكلات وتحليلها ثم حلها باستخدام أسلوب منطقي وعلمي، والسرعة في فهم طبيعة المشكلة ووضع الحلول البديلة بالإضافة إلى تحقيق النتائج المرغوبة عن طريق تحديد الإجراءات ذات الأولوية واتخاذ القرارات في الوقت المناسب بحيث تكون سليمة ومستندة إلى الحقائق حتى في حالات الغموض.

مشاركون بالبرنامج

هذا وقد أكد المشاركون في الدفعة الحالية من برنامج عجمان لإعداد القادة أهمية البرنامج والمحاور التي يتضمنها والتي سيكون لها أبلغ الأثر في تعزيز قدرات الموارد البشرية في إمارة عجمان.

فقد أكدت فاطمة علي الشحي رئيس قسم الموارد البشرية في مؤسسة عجمان للتنظيم العقاري، أن برنامج عجمان لإعداد القادة ـ القيادات الشابة، مهم جداً، إذ لم يكن هناك برامج سابقة مماثلة، فهو يوفر فرصة للموظفين للتنافس وإبراز المهارات، القيادات، ويساعد كذلك على جذب المواطنين للعمل في الدوائر الحكومية في إمارة عجمان، وبالنسبة للمشاركين في البرنامج فإنه يساعدهم على اكتشاف نقاط القوة والضعف لديهم، حتى يتمكنوا من تطوير أنفسهم.

نسرين محمود الصوان، رئيس قسم الشؤون الهندسية والفنية، في مؤسسة عجمان للتنظيم العقاري قالت إن البرنامج ممتاز جداً ومحفز ويسهم في تطوير المشاركين مهنياً، مما يكون له تأثير إيجابي مهم جداً عليهم.

أما فاطمة محمد الملا رئيس قسم التميز المؤسسي في دائرة البلدية والتخطيط، فقالت إن البرنامج ممتاز وجميل، وإن مشاركتها فيه جاءت بهدف تطوير نفسها، وزيادة معارفها، مشيدة بمحاور البرنامج، والمحاضرين.

وتوقعت أن يكون لمشاركتها في البرنامج نتائج إيجابية على شخصيتها من خلال التغلب على نقاط الضعف لديها، وتعزيز نقاط القوة، واكتساب الخبرات والمعارف التي تساعدها في تأدية عملها.

وفاء يوسف آل علي، رئيس قسم التخطيط الاستراتيجي، بدائرة البلدية والتخطيط أكدت أن برنامج عجمان لإعداد القادة، برنامج هادف وتعليمي لتطوير وتأهيل الملتحقين ضمن منظومة متكاملة تستند إلى أهم المحاور التدريبية الفعّالة لإعداد قادة المستقبل.

أسماء سيف الشامسي، رئيس قسم التسويق المؤسسي في دائرة البلدية والتخطيط، أكدت أن البرنامج جيد، وأهدافه واضحة، وأنه يفوق التوقعات، وأنه يطور المهارات، والقدرات.

وحول المحاور التي يتضمنها البرنامج قالت إنها تخدم الموظفين وتأهلهم للقيادة بشكل أفضل، وأعربت عن اعتقادها أن البرنامج سيطور من شخصيتها ويوفر لها فرصة للإطلاع على أفضل الممارسات في المجال الإداري.

كما أعربت عن أملها في أن يتم طرح العديد من البرامج المماثلة، وأن تتاح الفرصة لجميع موظفي عجمان للمشاركة في مثل هذا البرنامج بهدف تطوير أنفسهم.

ومن جانبها قالت آمنة علي يوسف عبد الله آل علي رئيس قسم الخدمات المساندة في دائرة الأراضي والأملاك إن البرنامج ممتاز، وفكرته جيدة، وهناك حاجة في إمارة عجمان لمثل هذا البرنامج لتطوير أداء الموظفين، وتأهيلهم تأهيلاً عالياً، مشيرة إلى أنها حرصت على المشاركة فيه للاستفادة من المعلومات التي يوفرها.

عبيد يوسف ناصر المطروشي مدير إدارة العمليات في منطقة عجمان الحرة قال إن البرنامج مفيد للجميع، وأعرب عن أمله في أن يستفيد من البرنامج ويطور مهاراته، فهناك أمور تغيب عن الإنسان عادة، ومثل هذا البرنامج ينير الطريق، ويفتحه للتطوير، وتحسين المستوى.

ومن جانبها أكدت مريم علي المعمري، مدير قسم الجلسات في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي أهمية البرنامج، وقالت إن الفكرة مهمة خاصة وأن مؤسسة علمية مرموقة مثل كلية محمد بن راشد للإدارة هي التي تقدمه، ومحاضريها الأكفاء هم الذين يقدمون خلاصة أفكارهم وتجاربهم للمشاركين، مشيرة إلى إمارة عجمان بحاجة لمثل هذا البرنامج لتأهيل أبناء الإمارات لتولي المناصب القيادية والإسهام في نهضة وتطور دولتهم.