أخبار عاجلة

حميد النعيمي: أهمية إبراز الموروث وما قدمه السلف

حميد النعيمي: أهمية إبراز الموروث وما قدمه السلف حميد النعيمي: أهمية إبراز الموروث وما قدمه السلف

شهد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، مساء أمس، الاحتفال الذي نظمته دائرة البلدية والتخطيط بعجمان «مكتب المنامة» باليوم الوطني الـ 43 للدولة، بالتعاون والتنسيق مع المؤسسات الاتحادية والدوائر المحلية.

أقيم الاحتفال في متحف المنامة بمشاركة كبيرة من القطاعات الخاصة في منطقة المنامة التابعة لإمارة عجمان.

وأشاد صاحب السمو حاكم عجمان بحسن التنظيم والاستقبال وما شاهده من معروضات ومنتجات وإبداعات فكرية من المشاركين وطلبة المدارس وأولياء الأمور.

وأعرب سموه عن سعادته بما تابعه من فقرات وفعاليات نظمت بجهود مشكورة من كل القطاعات الرسمية والخاصة المشاركة التي عبرت عن الحب الكبير للقيادة الرشيدة والانتماء للإمارات الغالية وإظهار منجزاتها التاريخية التي تعكس روح الاتحاد بكل معانيها من خلال الفعاليات والأنشطة التراثية وغيرها.

وثمن سموه جهود القائمين على الفعاليات، مؤكداً أهمية إبراز الموروث في أجمل صورة وما قدمه السلف ويعكس صورة حلم والدنا المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والسلف رحمهم الله ممن عاصروا مسيرة الاتحاد وتأسيس الدولة التي شهدت تسارعاً تنموياً كبيراً في جميع المجالات.

وأعرب سموه عن فخره واعتزازه بما قدمه المشاركون في المعرض المقام في متحف المنامة والمنتجات التراثية التي تعبر عن حياة الأجداد والآباء.

وكانت الفعاليات قد استهلت باستقبال صاحب السمو حاكم عجمان في متحف المنامة من قبل الشيخ سعيد بن راشد النعيمي والعميد سلطان بن عبدالله النعيمي نائب قائد عام شرطة عجمان، حيث ألقت إحدى الزهرات قصيدة ترحيبية نظمت خصيصاً للمناسبة الغالية.

بعد ذلك بدأ سموه ومرافقوه جولة تفقد خلالها أجنحة الجهات المشاركة، ومنها جناح خاص لشرطة عجمان في المنامة، حيث اشتمل على بعض المعدات الشرطية وسيارات الدفاع المدني والمعدات التي تستخدم في قسم مسرح الجريمة الذي يلعب دوراً أساسياً في رفع الأدلة وآثار الجريمة.

حيث استمع سموه إلى شرح واف حول دوره وأهميته وطريقة رفع البصمات من قبل الأجهزة المختصة والتحفظ على أدوات الجريمة.

كما تفقد سموه باقي الأجنحة ومنها جناح خاص لدائرة الآثار والتراث في متحف أم القيوين الوطني وضم مجموعة من الأسلحة القديمة وبعض الصور للشيوخ وفرش البيت القديم ومجموعة من الآثار المكتشفة في موقع الدور وتل ابرق من العصر الحديدي، كما انتقل سموه إلى جناح وزارة الصحة وجناح مدرسة مصعب بن عمير للتعليم الأساسي بنين ومدرسة ابن حزم.

واستمع سموه من القائمين على الجناح إلى مشروع إعادة تدوير ومعالجة المخلفات وتدوير المياه للحصول على العلم الأخضر. كما تفقد سموه الجناح الخاص بمهنة صيد اللؤلؤ والأدوات المستخدمة وكيفية صناعة أدوات الصيد وبعض الصور المتعلقة بمهنة الصيد ونماذج لقوارب الصيد.

وتابع سموه جولته في معرض للصور التاريخية والمعرض التراثي للأسر المنتجة، واطلع أيضاً على ما قدمه جناح روضة الزهور المطورة الذي ضم منتجات أولياء الأمور، وخاصة التراثية منها والأكولات الشعبية.

وبعد انتهاء الجولة حضر سموه الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة وشارك فيه طلاب وطالبات المدارس، حيث بدأ الحفل بالسلام الوطني، قدمت بعده فرقة موسيقى الشرطة معزوفات وأناشيد وطنية مصحوبة بتشكيلات استعراضية.

ثم قدمت مدرسة النعيمية بالمنامة أوبريتاً حول الاتحاد ضم أناشيد وفقرات منوعة تناولت مسيرة الاتحاد وإنجازاته في الميادين التعليمية والصحية والاقتصادية والعمرانية والعسكرية.

وتلقى سموه في ختام الحفل هدية تذكارية من العميد الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي نائب قائد عام شرطة عجمان، وهدية أخرى من محمد سيف السويحي مدير مكتب بلدية المنامة بهذه المناسبة تعبيراً عن الشكر والتقدير لسموه على رعايته الحفل وتشريفه المنطقة ومشاركتهم احتفالاتهم باليوم الوطني.

جولات

انتقل سموه ومرافقوه بعد ذلك إلى جناح السيارات القديم، حيث شاهد العديد من السيارات التي يعود تاريخ تصنيعها إلى عام 1943 وحتى وقتنا هذا. وتجول سموه في الأجنحة التراثية وما يتم توفيره قديماً من سلع من مختلف أنواع المواد الاستهلاكية والأواني القديمة والملابس .

 كما تابع جانباً من طرق الطبخ والأواني التي استخدمها الأجداد لإعداد الطعام، وشاهد عروضاً للألعاب التراثية التي قدمها طلاب وطالبات مدارس المنامة، كما زار المقهى الشعبي.