أخبار عاجلة

بابا الفاتيكان يصلي في الجامع الأزرق في إسطنبول

صلى بابا الفاتيكان، فرنسيس الأول، في الجامع الأزرق بجوار مفتي إسطنبول، رحمي ياران، السبت، ليدلل على الوئام بين الديانات في الدولة المجاورة لسوريا والعراق.

وخلع البابا نعليه عند دخوله المسجد الكبير، وحنى رأسه، متمتما بالصلوات لبضعة دقائق، فيما وصفه المتحدث باسم الفاتيكان بلحظة «تضرع صامته للرب»، وأثار تصرف مماثل لسلفه البابا بنديكت، في 2006، انتقادات من الكاثوليك المحافظين وبعض المسلمين.

وراقب المئات، من بينهم سائحون، من خلف حواجز وضعتها الشرطة البابا، وهو يسير إلى متحف «أيا صوفيا» القريب الذي كان كنيسة في السابق.

ولوحت مجموعة من أطفال المدارس بأعلام تركيا والفاتيكان، وهتفوا «يحيا البابا فرنسيس» بالإيطالية.

وافتتح الجامع الأزرق، واسمه الرسمي جامع السلطان أحمد، في 1616، وهو الأشهر في تركيا، ويقع في قلب الحي القديم في إسطنبول.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة