أخبار عاجلة

التربية والتعليم تقدم مقترحاتها لرئاسة الوزراء بشأن تعديل مواد بـ”قانون التعليم”

التربية والتعليم تقدم مقترحاتها لرئاسة الوزراء بشأن تعديل مواد بـ”قانون التعليم” التربية والتعليم تقدم مقترحاتها لرئاسة الوزراء بشأن تعديل مواد بـ”قانون التعليم”

وزير التربية والتعليم الدكتور محمود أبو النصر

 

كتبت – مارينا ميلاد

تقدمت وزارة التربية و التعليم، بمذكرة إلى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، بشأن المقترحات، التى عرضها أسامة برهان، نقيب الإجتماعيين، الخاصة بتعديل المادة 79 من قانون التعليم الصادر بالقانون رقم 139 لسنة 1981، وكذلك تعديل المواد ( 4، 10، 11) من قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 438 لسنة 2013، وذلك  بهدف مساواة الإخصائيين الإجتماعيين و النفسيين الحاصلين على بكالوريوس خدمة إجتماعية و ليسانس أداب بخريجى كلية التربية، باعتبار أن دراستهم تشمل المعارف و المهارات التربوية.

وحصلت “أونا” على صور من الخطابات المقدمة من جانب المستشار القانونى لوزارة التربية و التعليم إلى رئيس مجلس الوزراء بعد دراسة التعديلات المقترحة من الناحية القانونية، على أن يتم مناقشتها خلال إجتماع مجلس الوزراء القادم.

وقالت الوزارة فى مذكرتها:” جاءت التعديلات المقترحة كالتالى: تنص المادة 79 على أن يشغل وظيفة مدير ووكيل إدارة تعليمية من بين شاغلى وظيفة معلم( أ )على الأقل أو ما يعادلها من وظائف الإخصائيين الإجتماعيين بأقدمية سنتين على الأقل، بشرط الحصول على مؤهل عالى تربوى أو بكاروليوس خدمة إجتماعية أو أداب فى مسابقة عامة تشمل نطاق كل محافظة،  ويكون الأختيار لمدة سنتين قابلة للتجديد”.

وأضافت:” أن تنص المادة 4 على أن يكون التعيين أو التعاقد لشغل وظائف المعلمين و الأخصائيين الإجتماعيين المنصوص عليها فى المادة 70 من قانون التعليم لخريجى كليات التربية و الخدمة الأجتماعية و الأداب، أو الحاصلين على مؤهل عالى مع شهادة تأهيل تربوى، وذلك من خلال إعلان فى صحيفتين يوميتين واسعتين الأنتشار، ويجب أن يتم الإعلان عن البيانات المتعلقة بالوظيفة و شروط شغلها”.

وتابعت المذكرة :” وأن تنص المادة 11 أن يتم إختيار وظيفة مدير المدرسة من بين شاغلى وظيفة المعلم (أ) على الأقل أو  ما يعادلها من وظائف الإخصائيين الإجتماعيين، بشرط الحصول على مؤهل عالى تربوى أو بكاروليوس خدمة إجتماعية أو أداب، و الأختيار لمدة سنتين قابلة للتجديد، و اجتياز برامج التنمية المهنية”.

أونا