أخبار عاجلة

الدروس المستفادة من توشكى ؟؟ || بقلم: عبد الحميد كمال

الدروس المستفادة من توشكى ؟؟ || بقلم: عبد الحميد كمال الدروس المستفادة من توشكى ؟؟ || بقلم: عبد الحميد كمال

عبد الحميد كمال

مرت 17 عاماً ويزيد على مشروع توشكى الذى كان يستهدف زراعة 540 ألف فدان ما يساوى نصف مليون فدان تقريباً وللأسف الشديد فإنه بسبب الإهمال والفساد .. وانعدام وجود آليات للمتابعة .. كانت الخسائر المالية فادحة إذ قدرتها التقارير الرسمية ” للجهاز المركزى للمحاسبات ” .. وتقارير فنية أخرى بوزارة الزراعة إلى ما يقرب 5ر7 مليار جنيه .

ولم تتعد  نسبة التنفيذ على أرض الواقع 6ر6% من إجمالى المساحة المستهدفة ، بالرغم ما تم التسويق له على أن مشروع توشكى هو المشروع القومى العملاق .. والبعض تجاوز الأوصاف وبيع الوهم السياسى حين وصف توشكى بأنها الهرم الرابع .. هذا غير الإعلان الرسمى عن المشروع الذى جاء فيه أن مشروع توشكى يستهدف ..التغلب على الفجوة الزراعية ويساهم فى زيادة الصادرات الزراعية ويضاف لذلك إقامة مجتمعات زراعية وصناعية متكاملة بالإضافة إلى إعمار وإسكان وتنمية المناطق المجاورة للمشروع فى وادى توشكى مع توفير فرص عمل للشباب تساهم فى حل مشكلة البطالة .

وأعلن أن المستهدف أيضاً إقامة مشروعات للثروة الحيوانية .. واستغلال الثروات المعدنية فى توشكى .. وللأسف الشديد فإن المتأمل للمشروع والمتابع له من 17 عاماً يجد كارثة مالية حيث تم إهدار 5ر7 مليار جنيه من الخزانة العامة ولم يحقق المشروع إلا الخسائر حسب نظرية التكلفة والعائد حيث لم يستزرع أو ينتج المشروع أردب واحد من القمح أو الذرة أو الشعير أو أى من المحاصيل الهامة، حتى عمليات الاستثمار لبعض رجال الأعمال والأمراء العرب لم تجن أى نتائج حقيقية .

وكانت النتائج الواقعية سيئة للغاية .. أى خسائر مالية وخسائر فى استثمار الأرض .. الغريب أنه بعد مرور تلك السنوات ودون أى محاسبة حقيقية للمسئولين عن المشروع.نجد الاعلان مجدداً عن بدء تفعيل مشروع توشكى .. وهنا نحن لسنا ضد ذلك ولكن نتساءل على أى أساس سوف يتم استئناف العمل .. وتُطرح مجموعة من الأسئلة الموضوعية  هل تم محاسبة المسئولين عن الاهمال والفساد فى مشروع توشكى ؟؟ هل تم تقييم المشروع واستخلاص الدروس المستفادة حتى لا يتم تكرارها ؟؟ هل سيتم توزيع الأراضى بذات الكيفية القديمة على رجال الأعمال وبعض الأمراء العرب أم سيتم توزيعها على الخريجين والشباب والفلاحين ؟  ماهى المحاصيل الزراعية المستهدفة لسد الفجوة الزراعية بمصر؟ أليست تلك أسئلة موضوعية .. أم أننا نؤذن فى مالطة ؟؟

أن أى نظرة موضوعية تتطلب إعادة النظر بشكل موضوعى والإجابة عن تلك الأسئلة المطروحة وإعلام الرأى العام بالنتائج حتى نواجه الفساد والإهمال ونقوم بالمتابعة الفعلية من أجل انقاذ الوطن ونهضته الزراعية وتحقيق التنمية الشاملة .

أونا