أخبار عاجلة

بعد 1185 يومًا .. غدًا المحطة الأخيرة من محاكمة المخلوع ورجاله

مبارك ونجليه والعادلى داخل قفص المحاكمة

مبارك ونجليه والعادلى داخل قفص المحاكمة

 

كتب- طارق سمير:

قضية “القرن”.. عبارة تداولتها وسائل الإعلام منذ أكثر من ثلاث سنوات بعد زوال حكم الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك ونجليه جمال وعلاء ووزير داخليته حبيب العادلى ومساعديه الستة وتقديميهم للمحاكمة الجنائية لما اقترافوه من أفعال، والتى من المقرر أن تنتهى سلسلة تلك المحاكمات بجلسة غد بعد خروج هيئة المحكمة بقرارها.

مر 1185 يومًا عن محاكمة مبارك ، ولكن ساعات تفصله عن السيناريو الأسوء ، الذي ربما يواجه مبارك إذا حكم القاضي غدا بتأييد الحكم السابق بالمؤبد ، وهو ما يضع مبارك  وراء القضبان حتى يفارق الحياة .

وقبل ساعات قليلة، تفصلنا عن القضية الأكثر شهرة فى تاريخ ، المعروفة إعلاميًا بمحاكمة “القرن” ترصد ”وكالة أنباء أونا”، أربع محطات قضائية مر عليها مبارك وبقية المتهمين، أثناء محاكمتهم.

 

المستشار أحمد رفعت رئيس محاكمة “القرن “الأسبق”

المستشار أحمد رفعت رئيس محاكمة “القرن “الأسبق”

المؤبد لمبارك والعادلى 

المحطمة الأولى، بتاريخ 2 يونيو 2012، حينما قضت محكمة الجنايات برئاسة المستشار أحمد رفعت، بمعاقبة كلًا من مبارك ووزير داخليته حبيب العادلى، بالسجن المؤبد.

كما قضت المحكمة، ببراءة مساعدي حبيب العادلي الستة، وهم كل من اللواءات أحمد رمزي رئيس قوات الأمن المركزي السابق واللواء عدلي فايد مدير مصلحة الأمن العام السابق، واللواء حسب عبدالرحمن رئيس مباحث أمن الدولة السابق، واللواء إسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة السابق، واللواء أسامة المراسي مدير أمن الجيزة السابق، واللواء عمر فرماوي مدير أمن السادس من أكتوبر السابق.

قبول الطعن على قرار الحبس

المحطة الثانية، بتاريخ 14 يناير 2013، قضت محكمة النقض برئاسة النائب الأول لرئيس المحكمة المستشار أحمد عبد الرحمن، بقبول الطعن المقدم، على الأحكام الصادرة، بحق المتهمين، وبموجب هذا القرار، وأمرت المحكمة بإعادة محاكمة جميع المتهمين من جديد أمام محكمة جنايات القاهرة، وعقب ذلك القرار انتقلت أوراق القضية مرة ثانية أمام محكمة استئناف القاهرة، لتحديد جلسة أمام دائرة جديدة.

وجاء حكم محكمة النقض في ضوء قبولها للطعون المقدمة من مبارك والعادلي على ما تضمنه الحكم الجنائي من إدانتهما في قضية قتل المتظاهرين السلميين أثناء الثورة، كما تضمن حكم محكمة النقض قبول طعن النيابة العامة على أحكام البراءة وانقضاء الدعوى الجنائية، الصادرة لصالح مبارك ونجليه علاء وجمال، ورجل الأعمال سالم، في الوقائع المتعلقة بارتكاب جرائم فساد مالي. وكذلك قبول طعن النيابة على حكم براءة مساعدي وزير الداخلية الأسبق العادلي، حيث كان قد قضي ببراءتهم من اتهامات الاشتراك في قتل الثوار.

 

المستشار مصطفى حسن عبد الله رئيس محاكمة “القرن” السابق

المستشار مصطفى حسن عبد الله رئيس محاكمة “القرن” السابق

تنحى المحكمة فى أولى جلسات إعادة محاكمة “القرن”

المحطة الثالثة، بتاريخ، 13 أبريل 2013، فى وقتها انتقلت أوراق القضية إلى دائرة جديدة برئاسة المستشار مصطفى حسن عبد الله، لنظر المحاكمة، وفى أولى جلسات انعقاد إعادة محاكمة “القرن”، تنحت المحكمة عن نظرها، لاستشعارها الحرج، وإحالتها لمحكمة الاستئناف لتحديد دائرة أخرى.

 

 

 

 

الرشيدي-300x168الحلقة الأخيرة من سلسلة محاكمات “القرن”

وبتاريخ 11 مايو 2013، قامت الاستئناف بنقل أوراق القضية، إلى دائرة المستشار محمود كامل الرشيدي، لإعادة محاكمة مبارك ونجليه علاء وجمال ووزير داخليته حبيب العادلى و6 من كبار مساعديه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، فى القضية “القرن”، وبدءت المحاكمة فى ذلك اليوم.

وبجلسة 14 أغسطس الماضى، قررت المحكمة حجز القضية للحكم لجلسة السبت 27 سبتمبر، ولكن المحكمة لم تص قررت مد أجل القضية إلى جلسة غدًا السبت، للنطق بالحكم لكى تمنح الهيئة نفسها الوقت اللازم لاستكمال باقى أوراق القضية والإطلاع عليها كاملة.

ومن المقرر أن تصدر المحكمة قرارها بشان القضية وتعلن حكمها على المتهمين بجلسة غدًا، ولن تقوم بمد أجل القضية مرة آخرى، وذلك وفقًا لتصريحات صحفية للمستشار الرشيدى، كما أكد القاضى أن هيئة المحكمة درست وراجعت أوراق القضية التى يصل عددها إلي 160 ورقة 7 مرات لكى تتأكد من حيثيات قرارها بشان القضية، موضحًا أن المحكمة قانونيًا لها حق مد اجل الحكم مرة آخري ولكنها لن تفعل ذلك وستصدر حكمها علنًا بجلسة الغد.

254413_0تفاصيل جلسة مد أجل النطق بالحكم

وخلال جلسة 27 سبتمبر قبل قرار مد أجل النطق بالحكم فى القضية، قال قاضى  ”القرن” إن القضاء والاقتناع بعمل القضاء فى نظري المتواضع يقوم على شيئين، مظهر وجوهر، فالمظهر أن المحكمة تلتزم بأحكام التشريع الإجرائي تنزله وتطبقه وتستعين ببعض الحالات بما يسمى بأدبيات القضاء، وأمر بعرص شريط يوثق مجهود المحكمة في قراءة 160 ألف ورقة هي إجمالي أوراق القضية، مشيرًا إلي أن  ادبيات القضاء فى نظره أن كل أوراق القضية الأصلية لحظة النطق بالحكم تكون على المنصة، كنوع أو مظهر يبين للمتهمين والشعب أن المحكمة قد فرتت وانتهت من أوراق القضية .

وتناول “الرشيدي” خلال الجلسة نص المادة 14 من قانون الاجراءات الجنائية، حيث أكد” أن البعض ربما سيقول أن المحكمة تنتظر تطبيق المادة 14 من قانون الإجرءات الجنائية”، مضيفا: ”حتى لو حدثت اجراءات المادة 14 سكنتب بماذا كنا سنقضي لو صدر الحكم في وجود المتهمين ”

وبينا لم يذكر القاضي نص المادة 14 الذي ينص ”تنقضى الدعوى الجنائية بوفاة المتهم ولا يمنع ذلك من الحكم بالمصادرة فى الحالة المنصوص عليها بالفقرة الثانية من المادة 30 من قانون العقوبات اذا حدثت الوفاة أثناء نظر الدعوى .”

هيئة محاكمة "القرن"

هيئة محاكمة “القرن”

105 يوم للمداولة

وبذلك المحكمة تمنح نفسها 105 يوم للمداولة منذ 14 أغسطس حتى 29 نوفمبر للمداولة، ودراسة ما جاء بمرافعة النيابة والدفاع وأقوال الشهود ولتستند إلى ما يرتاح ويطمئن اليه ضميرها وعقيدتها لتسدل الستار وتصدر حكمها على المتهمين.

حيث بلغت عدد أوراق القضية 160 ألف ورقة، واستمعت المحكمة خلال سنة و4اشهر و23يومًا على مدار56 جلسة من بينها 18 جلسة سرية، لأقوال 22 شاهدًا من رجال القوات المسلحة والمخابرات وضباط الشرطة والإعلاميين.

مصدر قضائي: مبارك إذا تبرئ بـ”القرن” لن يفرج عنه

وفى هذا الصدد أكد مصدر قضائى فى تصريح لـ”اونا”، أن الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك ونجليه جمال وعلاء فى حالة الحكم عليه بالبراءة لن يتم الإفراج عنهم، لصدور حكم ضدهم بالحبس ثلاثة سنوات فى قضية “قصور الرئاسة”، موضحًا أن المتهم حبيب العادلى لن يتم لإفراج عنه أيضًا لصدور أحكام ضده بالحبس فى عدد من القضايا من بينها “سخرة المجندين”.

كما أضاف “المصدر”، أن المتهم حسين سالم فى حالة صدور حكم ضده بالحبس غيابيًا، لن ينفذ باعتباره هاربًا ولن يكون حضوريًا وعند القبض عليه ستعاد محاكمته من جديد.

المشير حسين طنطاوى

المشير حسين طنطاوى

طنطاوى وعنان أبرز الشهود 

وجاء من أبرز الشهود الذين استمعت إليهم المحكمة خلال جلساتها، فى جلسات سرية وعلانية المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع الأسبق، والفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق، واللواء محمد فريد التهامي رئيس جهاز المخابرات العامة، وسلفه اللواء مراد موافي، واللواء مصطفى عبد النبي رئيس هيئة الأمن القومي السابق، والدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق، وسلفه الدكتور عاطف عبيد، واللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية الأسبق، والمهندس شريف إسماعيل وزير البترول، واللواء حسن الرويني قائد المنطقة المركزية العسكرية الأسبق، واللواء حمدين بدين قائد الشرطة العسكرية الأسبق، والكاتب الصحفي إبراهيم عيسى.
>139682-300x167عقوبة واحدة لكل متهم.. ومبارك 3 عقوبات

ومن المقرر أن تصدر المحكمة، أولاحكمها فى اتهام مبارك، ووزير الدخلية الأسبق حبيب العادلى، وأحمد محمد رمزى مساعد الوزير لقطاع الأمن المركزى، وعدلى مصطفى فايد مساعد الوزير لقطاع الأمن العام، وحسن محمد عبدالرحمن رئيس جهاز أمن الدولة السابق، وإسماعيل محمد عبدالجواد الشاعر مدير أمن القاهرة الأسبق، وأسامة يوسف المراسى مدير أمن الجيزة الأسبق، وعمر عبدالعزيز الفرماوى مدير أمن أكتوبر الأسبق عن اتهامات قتل المتظاهرين وبالنسبة للمتهمين الأخيرين فعن جنحة الإهمال والتقصير الذى تسبب فى إتلاف المنشآت الشرطية والعامة.

download-1032-300x161كما ستصدر المحكمة حكمها فى اتهام مبارك ورجل الأعمال الهارب حسين سالم وعلاء وجمال نجلى الرئيس الأسبق عن واقعة الرشوة واستغلال النفوذ بحصولهم على 5 فيلات على سبيل الرشوة من المتهم الثانى.
>images58ثم ياتى الحكم فى الواقعة الثالثة المتهم فيها مبارك منفردا فى هذه القضية، بينما يحاكم عليها فى قضية أخرى أمام محكمة أخرى حسين سالم ووزير البترول الأسبق سامح فهمى وعدد من قيادات وزارته السابقين فى قضية أخرى، وذلك بتهم إهدار المال العام وتربيح الغير فى عملية تصدير الغاز الطبيعى لإسرائيل بأسعار بخسة.

أونا