أخبار عاجلة

«الجمعة السوداء» في بريطانيا وأمريكا: إصابات واعتقالات من أجل التسوق

انطلقت في الولايات المتحدة وبريطانيا فعاليات «الجمعة السوداء»، الجمعة، التي تعتبر بداية لموسم الشراء خلال أعياد الميلاد «الكريسماس»، حيث تقوم أغلب المتاجر بتخفيضات كبيرة على سلعها تصل حتى 90%، بجانب عروض التخفيضات المغرية.

وفي الفجر، تجمهرت الحشود أمام المتاجر بانتظار افتتاحها، فيما فتحت بعض المعارض والمتاجر الكبرى أبوابها، منذ مساء الخميس، تفاديا للتدافع والشغب الذي حدث في الأعوام السابقة، وفي هذا الإطار حرصت السلطات على تشديد الإجراءات الأمنية.

black-friday-uk-7.jpg

London

ولكن رغبة المستهلكين في انتزاع الصفقات الشرائية أدى إلى عدد من الإصابات في أمريكا والاعتقالات في بريطانيا، لذا تم استدعاء الشرطة لعدة مخازن في جميع أنحاء البلاد للتعامل مع بلاغات الشغب بين المستهلكين.

وحسب ما ورد في عدد من الصحف البريطانية، تم اعتقال 3 أشخاص في مانشستر وسط أحداث شغب التسوق، بينما تم استدعاء فرق أمنية في 4 مخازن في لندن لحمايتها.

London

ورفض نحو 200 متسوق مغادرة متجر في «ميدلتون» ببريطانيا، رغم إبلاغهما بأن جميع البضائع نفذت من المحل.

وأصيب بعض المستهلكين بجروح طفيفة إثر اندفاع الحشود داخل المتاجر، كما سقط تليفزيون على رأس مواطنة أمريكية أثناء محاولتها الحصول على واحد وسط الازدحام.

London

وقالت مواطنة بريطانية ذهبت للتسوق في هذا اليوم، لويز هاجرتي، لصحيفة «جارديان» البريطانية، إنها اشترت بعض الأشياء لأنها رخيصة ولكنها لا تعلم إن كانت تحتاجها أم لا، معربة عن استيائها من طريقة تدافع الجمهور إلى المتاجر: «المتسوقون كانوا يتصرفون مثل الحيوانات.. الوضع كان فظيعا».

كما لجأت بعض أقسام الشرطة البريطانية إلى موقع «تويتر» لتهدئة الوضع، حيث نشرت رسالة لموطني بريطانيا: «التزموا الهدوء يا قوم!».

London

وأشارت الصحف إلى أن الإقبال الكبير كان على شراء الأجهزة الكهربائية وخصوصا التليفزيونات ذات الشاشات ثلاثية الأبعاد وأجهزة المطبخ.

وشهدت الأعوام العشرة الماضية مقتل 7 أشخاص خلال فعاليات الجمعة السوداء، وجرح 90 آخرين بسبب الازدحام والتدافع عند افتتاح المتاجر، حيث يسارع المستهلكون ليحظوا بفرصة الحصول على المنتجات المخفضة قبل نفادها.

London

London

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة