أخبار عاجلة

مدير المعهد الدبلوماسي: وفد من شباب الدبلوماسيين يزور أثيوبيا قريبا

مدير المعهد الدبلوماسي: وفد من شباب الدبلوماسيين يزور أثيوبيا قريبا مدير المعهد الدبلوماسي: وفد من شباب الدبلوماسيين يزور أثيوبيا قريبا

وزارة الخارجية المصرية

صرح السفير د. هشام النقيب مدير معهد الدراسات الدبلوماسية التابع لوزارة الخارجية أن هناك زيارة مرتقبة لشباب الدبلوماسيين المصريين إلى أثيوبيا،يتم الأعداد لها حاليا،كما سيتم ترتيب زيارات مماثلة الى دول حوض النيل،وذلك فى إطار توطيد وتوثيق العلاقات بين والاشقاء فى القارة الأفريقية.

وقال النقيب  فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن الفترة القادمة ستشهد المزيد من الدورات التدريبية،حيث سيتم تنظيم اربع دورات تدريبية تشمل جميع الدول الافريقية،وهناك دورة للدول الافريقية الناطقة بالفرنسية واخرى للناطقة بالانجليزية،وأوضح أنه سيكون هناك دورة خاصة بدول الكومنولث ، بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

وأشار النقيب إلى أن الدورات التدريبية للدبلوماسيين من البلدان الافريقية كان آخرها التى انتهت امس الخميس للدبلوماسيين من دولة جنوب السودان،وتاتى فى إطار الاستراتيجية السياسية التى وضعها وزير الخارجية والتى تشمل التاكيد على العلاقات المصرية الافريقية ، وأوضح أن هدفنا كان أن نبدأ بالدول الافريقية للتاكيد على عمق العلاقات التى تربط بين مصر وهذه البلدان الشقيقة,افتا الى أن الدورة التدريبية لدبلوماسيي  جنوب السودان تزامنت مع الزيارة التى قام بها رئيس جنوب السودان سلفا كير مؤخرا الى القاهرة.

وأوضح أن هذه الدورة شملت كافة جوانب العلاقات بين مصر ودولة جنوب السودان على المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية كما تم التاكيد على الحقوق المصرية فى مياه النيل .. مشيرا الى أن غالبيتهم يرتبطون انسانيا بمصر كما أن عددا كبيرا منهم اجتازوا دراستهم فى مصر.
> وعن أهمية الدورات التدريبية التى ينظمها المعهد الدبلوماسى فى تعزيز العلاقات مع بلدان القارة وخاصة دول حوض النيل ،أوضح السفير هشام النقيب أن الهدف من الدورات يكمن فى التأكيد على جوانب العلاقات المشتركة بين مصر وهذه الدول .

وعما اذا كان يوجد تواصل بين المعهد والمتدربين بعد انتهاء الدورات ، أكد السفير هشام النقيب أن المعهد لديه قاعدة بيانات يحتفظ بها ، لان الغرض ليس فقط المشاركة فى الدورات التدريبية ولكن الغرض يكمن فى التواصل معهم وهو ما يسهم فى بناء قاعدة مستقبلية للسياسة الخارجية.

أ ش أ

أونا