أخبار عاجلة

صحيفة: «بايدن» و«هيلاري» يتخليان عن «أوباما» مع اقتراب انتخابات 2016

ذكرت صحيفة «واشنطن تايمز» الأمريكية أن بعضا من أكثر المسؤولين قربا من الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ينأون بأنفسهم عنه مع اقتراب الانتخابات الرئاسية 2016، سواء كان ذلك بدافع الإحباط أو الضرورة السياسية.

وقالت الصحيفة، الجمعة، على موقعها الإلكتروني، إن آخر المتخلين عن أوباما، هو نائبه، جوزيف بايدن، الذي عادة ما يتباهى بالاتفاق في الآراء بينه وبين الرئيس.

وأضافت الصحيفة أن نائب الرئيس الأمريكي أفصح، الأسبوع الماضي، عن أنه «غاضب» بشأن الطريقة، التي أجبر بها الرئيس وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هاجل، على ترك منصبه، الذي يعد زميلا منذ فترة طويلة لبايدن بمجلس الشيوخ.

وأشارت إلى أن وزير الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، انتقدت، خلال تصريحات، في وقت سابق، مبدأ أوباما في السياسة الخارجية الذي يقول «لا تقوم بأشياء غبية»، لافتة إلى عدم وضع الرئيس الأمريكي إستراتيجية فعلية لمواجهة تهديد المقاتلين الإسلاميين.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة