أخبار عاجلة

هؤلاء النجوم خرجوا من مدرسة خالد يوسف فضاعت نجوميتهم!

هؤلاء النجوم خرجوا من مدرسة خالد يوسف فضاعت نجوميتهم! هؤلاء النجوم خرجوا من مدرسة خالد يوسف فضاعت نجوميتهم!

الجمعة 28-11-2014 02:49

على الرغم من كمّ الانتقادات التي تُوجّه إلى المخرج المصري خالد يوسف، واختلاف البعض حول ما يقدمه من مشاهد ساخنة في بعض أفلامه، إلاّ أنّ أحداً لا يختلف على موهبته، ليس من الجانب الإخراجي فقط، بل بقدرته على اختيار الفنانين، فينتقي الدور المناسب للفنان المناسب.

ومن خلال أفلام خالد، حقق عدد كبير من الفنانين نجومية كبيرة، فشلوا في الحفاظ عليها بمجرد أن خرجوا من مدرسته وعباءته الفنية.

سقوط غادة
يأتي على رأس هؤلاء النجوم الفنانة غادة عبد الرازق، التي حققت نجومية ونجاح كبير مع خالد يوسف الذي تناديه بـ"الأستاذ"، فشاركته في أفلامه: "حين ميسره"، و"دكان شحاتة"، و"كف القمر"، و"كلمني شكرا"، ومن خلال هذه الأفلام ارتفع أجر غادة للضعف تقريباً وزادت نجوميتها، بعدما كانت قد قدمت أعمالاً مع غيره لم تنجح فيها مثل"عودة الندلة" مع عبلة كامل وعزت أبو عوف، "وادرينالين" مع خالد الصاوي وإياد نصار، و"زي الهوا" مع خالد النبوي، لكن بعد أدوارها مع خالد يوسف، بدأ المنتجون يتهافتون لتوقيع عقود عمل معها.

ولكن فجأة قررت غادة الابتعاد عن أستاذها، خصوصاً بعد خلافهما حول الآراء السياسية، فقدمت من دونه فيلميها "ريكلام" مع رانيا يوسف، و"بون سوارية" مع مي كساب ولي لي قاسم، واللافت أنّ كلا الفيلمين، لم يحققا أي نجاح يُذكر على ثلاث مستويات: الجماهيري، والنقدي، وشباك التذاكر.

قطيعة فنية وشخصية
والفنان الشاب هاني سلامة يُعد أيضاً من الفنانين الذين خسروا الكثير بعد قراره بالانفصال فنياً عن خالد يوسف، غير أنه وقعت مشاكل بينهما وصلت إلى حد القطيعة ليست الفنية فقط بل الشخصية.

وكان خالد قد قدم هاني سلامة في أفلام "ويجا" مع هند صبري، و"الريس عمر حرب" مع الفنان الراحل خالد صالح، و"أنت عمري" أمام نيللي كريم، و"خيانة مشروعة" أمام مي عز الدين، حيث حقق هاني في هذه الأفلام نجاحاً كبيراً، وتوقع الجميع أن يحافظ هاني على هذا المستوى من النجاح، ولكنه خذل جمهوره ولم يحقق أي نجاح يذكر في الأفلام التي تلت انفصاله عن خالد يوسف، ومن هذه الأفلام: "السفاح" مع نيكول سابا، وفيلم"واحد صحيح" أمام رانيا يوسف، و"الأولة في الغرام" أمام درة زروق ومنه شلبي.
وتعد منه أيضاً من بين الأشخاص الذين خسروا بمجرد تركها خالد يوسف فنياً، الذي سبق وقدّمها بشكل مختلف في أفلامه مثل "ويجا"، و"هي فوضى" علماً أنها انفصلت فنياً عنه بمجر فشل مشروع خطوبتهما والذي لم يستمر طويلاً.

فشل عمرو سعد
ويُعد الفنان عمرو سعد أيضاً من ضمن الخاسرين لنجوميتهم على صعيد السينما بشكل خاص، خصوصاً وأنه له تجارب تليفزيونية ناجحة مثل مسلسل "شارع عبد العزيز"، و"خرم ابره"، أما سينمائياً فلم يحقق عمرو من دون يوسف أي نجاح يذكر، حيث قدم مع خالد أفلام مثل "حين ميسرة"، و"دكان شحاتة"، و"خيانة مشروعة"، حيث نجح نجاحاً ساحقاً في هذه الأفلام الثلاثة، ولكن بعد خروج عمرو من عباءة يوسف ومثّل من دونه في أفلام مثل: "الكبار"مع زينة، و"حديد" مع درة، لم يحقق أي نجاح يذكر.

مشاهد سمية مع خالد
سمية الخشاب أيضاً اختفت وانطفآ بريقها بعد ابتعادها عن خالد يوسف، حيث قدمت معه أفلام: "خيانة مشروعة"، و"حين ميسرة".
وبعدها اختفت سمية سينمائياً، وركزت نجوميتها على الشاشة الصغيرة. وحسب سمية فأنه من الواضح أنّ لا تتعامل مجدداً مع خالد يوسف، خصوصاً وإنها صرحت سابقاً أنه أجبرها على أداء بعض المشاهد الساخنة في فيلم "حين ميسرة"، وتعرضت وقتها لهجوم شديد من محبي يوسف، خصوصاً وإنها واعية وتستطيع أن ترفض أو تقبل ما تريد، على حد قولها.

سيدتي