«تجرد» تتحرش بـ«تمرد».. وأعضاء الحملة يواصلون جمع التوقيعات

«تجرد» تتحرش بـ«تمرد».. وأعضاء الحملة يواصلون جمع التوقيعات «تجرد» تتحرش بـ«تمرد».. وأعضاء الحملة يواصلون جمع التوقيعات
اجتماع للأعضاء لمناقشة ممارسات الإخوان الديكتاتورية فى مواجهة الحملة

كتب : رجب آدم وسهاد الخضرى والوردانى عبدالحافظ وحازم الوكيل ورحاب عبدالله: منذ 7 دقائق

واصلت حملة «تمرد» جهودها لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسى، فى عدد من المحافظات المصرية، فى الوقت الذى حاول فيه عدد من أعضاء حملة «تجرد» التابعة للجماعة الإسلامية، الاعتداء على أعضاء الحملة، فى بعض المدن، ومنها قنا.

فى قنا، أعضاء حملة «تجرد» بأعضاء حملة «تمرد» الذين كانوا فى سلسلة بشرية بميدان الساعة لإقناع المواطنين بالتوقيع على استمارة سحب الثقة من الرئيس مرسى لفشله فى إدارة البلاد.

وشن أعضاء حركة «تجرد» هجوماً عنيفاً على أعضاء حركة «تمرد» بالسب والقذف بألفاظ «غير لائقة» واتهموهم بالعمالة، وأنهم تابعون لأعضاء النظام السابق.

وقال أسامة رمضان، منسق حملة «تمرد» بقنا، إنها ليست المرة الأولى التى يتحرش فيها أعضاء الجماعة الإسلامية والإخوان بـ«تمرد»، لافتاً إلى أن الحملة لم تتخذ الإجراء القانونى ضدهم، مؤكداً أن هناك اجتماعاً مقبلاً مع جميع الأعضاء، لوضع حل لتلك الممارسات الديكتاتورية المدعومة من النظام الحالى.

وفى دمياط، أكد طارق جمعة، عضو المكتب السياسى لحملة «تمرد» بدمياط، فى تصريح خاص لـ«الوطن»، أن عدد توقيعات سحب الثقة من «مرسى» بلغ 170 ألف توقيع تقريباً.

فيما وقعت أمس الأول اشتباكات عدة بين أعضاء الحملة الموجودين بميدان الساعة وأعضاء بجماعة الإخوان، انتهت بمشاجرة بين الطرفين اتهم خلالها أعضاء حملة «تمرد» منتمين للجماعة بالتعدى عليهم.

نظمت حركة «تمرد» بسوهاج مسيرات جابت عدداً من قرى ونجوع ومدن المحافظة، وذلك لجمع توقيعات سحب الثقة من الرئيس «مرسى»، والمطالبة بإجراء انتخابات مبكرة.

وصرح الدكتور أحمد عبداللاه، أمين حزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، أن حملة «تمرد» تسير بنجاح داخل قرى ونجوع ومراكز المحافظة، وأن هناك إقبالاً كبيراً من قبل أبناء المحافظة، حيث تم جمع أكثر من 100 ألف توقيع حتى الآن.

من جانبه أكد حامد قرمشتة، الناشط السياسى، عضو جبهة الإنقاذ، أن الحملة لاقت نجاحاً كبيراً فى مراكز طما وطهطا والمراغة، وأن هناك عدداً من المنتمين للتيارات الإسلامية وقعوا على استمارة سحب الثقة من الرئيس «مرسى».

وفى الإسكندرية، سلم حزب الدستور بالإسكندرية حملة تمرد 120 ألف توكيل، وذلك خلال المؤتمر الذى عقده الحزب مساء أمس الأول، بمحرم بك بالإسكندرية، لدعم الحملة والدعوات التى تم تدشينها لمظاهرات 30 يونيو الحالى، لإسقاط نظام الرئيس محمد مرسى.

وقال محمود بدر، منسق حملة تمرد، إن مرسى عليه أن يعلم أن أكبر من قطر ومن أمريكا، وإن شعبها يراها أكبر دولة فى الوجود، وإننى كمتحدث رسمى لحملة تمرد إذا توجهت إلى إثيوبيا واستقبلنى وزير التعدين فسوف أرجع فوراً لأننى أقدر قيمة بلدى ولكن مرسى لا يعلم قيمة مصر، ويصر على أن يضع رقبتها فى الطين.

وفى مركز ومدينة المحمودية، مسقط رأس حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، واصلت حملة «تمرد» نشاطها بنجاح كبير، وانتقلت بين المدينة وقراها وسط ترحيب وتأييد من المواطنين، الذين أعربوا عن غضبهم من سياسات الإخوان والنظام الحاكم، فى ظل استمرار المشاكل اليومية كما هى دون حل واقعى وعملى، وفى ظل عدم تحقيق أهداف ومطالب الثورة حتى الآن.

وفى الشرقية، أعلن منسق حملة «تمرد» توجه عدد من أعضاء الحملة لقرية «العدوة» التابعة لمركز ههيا، مسقط رأس الدكتور محمد مرسى، لجمع توقيعات الأهالى، والموافقة على إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

يشار إلى أن أعضاء الحملة تمكنوا من جمع أكثر من 240 ألف توقيع حتى الآن بالشرقية، من خلال الصفحة الرسمية للحملة على موقع التواصل الاجتماعى «الفيس بوك».

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC