"البناء والتنمية": الجماعة الإسلامية لم تعلن "الجهاد" ضد إثيوبيا

"البناء والتنمية": الجماعة الإسلامية لم تعلن "الجهاد" ضد إثيوبيا "البناء والتنمية": الجماعة الإسلامية لم تعلن "الجهاد" ضد إثيوبيا
الجماعة لن تكون بديلة عن الجيش.. ويجب استخدام السبل الدبلوماسية

كتب : محمد كامل وسعيد حجازي منذ 48 دقيقة

نفى خالد الشريف، المستشار الإعلامي لحزب البناء والتنمية، إعلان الجماعة الإسلامية فتح باب الجهاد في إثيوبيا بسبب بنائها سد النهضة وتحويل مجري النيل الأزرق، مؤكدا كذب ما نُشر على لسانه بجريدة "المصريون" تحت عنوان "الجماعة الإسلامية تعلن فتح باب الجهاد في إثيوبيا".

وقال الشريف، في تصريحات خاصة اليوم، إن الجماعة الإسلامية لن تكون بديلة للجيش المصري صاحب التاريخ والبطولات في حفظ أمن البلاد والحدود.

وأكد الشريف ضرورة استخدام كافة الوسائل الدبلوماسية والاقتصادية لحفظ حقوق المصريين في منابع النيل، فتجفيف وتعطيش هو أمن قومي لا يمكن السكوت عليه بأي حال من الأحوال، خاصة وأن إسرائيل تلعب دورا خبيثا في منابع النيل بسبب إهمال نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك للملف الإفريقي.

ودعا الشريف إلى ضرورة اصطفاف وطني يتكاتف فيه جميع أبناء مصر حكومة ومعارضة وتيارات سياسية مختلفة؛ من أجل الوقوف في وجه هذا التهديد مرحبا بكافة الجهود الشعبية والدبلوماسية لحل الأزمة مع إثيوبيا.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC