أخبار عاجلة

اشتعال المعركة بين «يعقوب» و«السعد» حول 26 مليون جنيه

اشتعال المعركة بين «يعقوب» و«السعد» حول 26 مليون جنيه اشتعال المعركة بين «يعقوب» و«السعد» حول 26 مليون جنيه

تجدد النزاع بين رجل الأعمال مجدى يعقوب، رئيس مجموعة الثلاثية للتجارة، ورجل الأعمال أشرف السعد صاحب مجموعة السعد للتجارة والمقيم حاليا فى لندن حول 26 مليون جنيه مديونية يطالب بها يعقوب لدى السعد.

وقال رجل الأعمال، أشرف السعد، إنه تلقى خلال الفترة الماضية اتصالا من مجدى يعقوب، للحديث حول المبالغ التى يطالبه بها، فيما لم يشر إلى التوصل لأية تطورات جديدة حول هذه المبالغ التى يطالب بها يعقوب.

وأضاف السعد لـ«اليوم السابع» من لندن، إن الأوراق التى تقدم بها رجل الأعمال مجدى يعقوب، لإثبات مديونية بينهما بقيمة 26 مليون جنيه، تثبت براءتى وليس العكس، وذلك لأن المدعى العام الاشتراكى لم يعط ليعقوب ما يثبت أنه تحصل منى على هذا المبلغ.

كان عاطف فايز المستشار القانونى لرجل الأعمال مجدى يعقوب، قد طالب أشرف السعد بالتدخل لدى الجهات التى تستحوذ على ممتلكاته، لسداد المديونية المستحقة عليه لصالح يعقوب نظير مشاركة الأخير فى برنامج السداد العينى للمتضررين الذين وضعوا أموالهم فى شركات توظيف الأموال منذ عام 1998 ولم يسددها حتى الآن. وأشار السعد إلى أنه لم يحصل على كامل مستحقاته المالية على الرغم من حصوله منذ 5 سنوات على حكم يقضى بحصوله على كل ممتلكاته المتبقية تحت تحفظ ، ومنها أمواله السائلة، مشيرا إلى أنه لا يعلم شيئا عن قيمة أمواله السائلة التى مازالت تحت التحفظ، لأنه لا يجد أية تعاون لمعرفة حجم هذه الأموال من الأجهزة الرقابية، خاصة «جهاز الكسب غير المشروع» على حد قوله.

وفى المقابل، أكد فايز أنه ليس معلوما لهم وجود أية ممتلكات لأشرف السعد فى بعد سفره للخارج، مضيفا أن هذه الممتلكات كانت فى حوزة المدعى العام الاشتراكى.

وأضاف فايز، أن يعقوب قد شارك فى برنامج السداد العينى للمتضررين الذين وضعوا أموالهم فى شركات أشرف السعد، حيث نفذ السعد هذا البرنامج من خلال الشركة الثلاثية للتصنيع والتجارة المملوكة لمجدى يعقوب، وقام يعقوب على أثر ذلك بتوريد بضائع شملت أجهزة كهربائية وإلكترونية للمودعين سدادا لمديونية السعد، على أن يلتزم بسداد هذه المديونية، ولكنه غادر مصر دون أن يسدد.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365