أخبار عاجلة

إليسا:أحب إحساس وائل

إليسا:أحب إحساس وائل إليسا:أحب إحساس وائل

تتابع إليسا حديثها مع "سيدتي نت" حيث تتطرق إلى موضوع الخلاف بينهما وبين وائل جسار ، كما تكشف عن السبب وراء اختيار فستان باللون الاسود ليوم «الفالنتاين ، إليكم النص:
التقيت منذ مدّة الفنانة نانسي عجرم في باريس في «فاشون ويك»، هل من حوار دار بينكما على البرامج، كونكما عضوتين في لجنتي تحكيم في برنامجين منافسين(نانسي في «أراب أيدول»؟
لا أبداً، لم يكن هناك أي مجال للمناقشة في أي شيء. التقيت بها عند المصمم العالمي إيلي صعب، وتبادلنا السلام. وبعدها، لم نلتقِ مرة أخرى.
بصراحة، هل كنت قلقة كون البرنامجان يعرضان في توقيت واحد؟
إذا أجبتك بـ «لا»، هل ستصدّقينني؟ طبعاً لا، لم يكن للقلق أي وجود في تفكيري.
أيّهما يحصل على نسبة مشاهدة أكثر من وجهة نظرك؟
طبعاً «أكس فاكتور»، وبرأيي سيكون أهم برنامج عربي.
التقيت الفنان وائل جسار في دبي في إحدى الحفلات وسألته عن الخلاف الذي بينكما...
(تقاطعني) أي خلاف؟! لا تكملي سؤالك.. لأنه لا يوجد أي خلاف بيننا.
وهو أيضاً نفى الخلاف، وقال إنه من افتعال الصحافة، وإنه التقى بك منذ فترة قصيرة ووجدك إنسانة مهذّبة ومحترمة، وإنك أصبحت تختلفين كثيراً عن إليسا التي يعرفها منذ زمن على المسرح، لأنك طوّرت نفسك. ما ردّك على هذا الكلام؟
لقد أجاب على سؤالك، نحن لم نختلف أبداً. ودعيني أوضّح لك شيئاً: ليس كل من يقول رأيه بي، حتى إذا كان سلبياً، أفتعل معه مشكلة. أنا لا أعادي أحداً، ولا أفتعل المشاكل مع أحد، وحتى لا أردّ على من قال رأياً سلبياً بحقي. فمن حق كل فرد أن يقول رأيه، ومن جهتي أعتبر ذلك حرية شخصية، وأنا أيضاً حرّة في أن آخذ هذا الرأي في الاعتبار أم لا.
وائل فنان إنسان، وأنا أحبه وأحب إحساسه، لأنه يستطيع إيصال إحساسه إلى الجمهور بسهولة، وهو على دراية جيدة بكيفية اختيار كلمات أغنياته. وقد التقيت به في إحدى الحفلات الخاصة وشاهدته يغني «لايف» مثلما يغني في الاستوديو، ما أسعدني كثيراً. وفي النهاية، أحب أن أشكره على هذا الكلام «الحلو».
لماذا ارتديـت فستاناً أســود يـوم «الفالنتاين» (يوم الحب) على غير عادة بقيّة الفنانات، اللواتي يرتدين ألواناً زاهية في مثل هذه المناسبات؟
لا يوجد شيء اسمه في العادة، الموضوع هو أنني أرتدي الفستان الذي أوفّق في اختياره، ويكون ملائماً لي، ويوم «الفالنتاين» للأولاد الصغار.
(مقاطعة) لكن على أي أساس تقولين إنه للأولاد الصغار، لماذا تكبّرين نفسك سناً، فأنت أيضاً صغيرة؟
(ضاحكة) أعني أنه كان بالنسبة إليّ «شغل»، فأنا «لم أكن سهرانة مع شخص أحبه». وحتى إذا كان الأمر كذلك، فليس من الضروري أن أرتدي اللون الأحمر أو ألواناً زاهية، فأنا في العادة لا أربط العيد أو المناسبة بالألوان، كما ليس من الضروري أن يكون عيداً حتى تشعر المرأة أو الفتاة أن لديها شريكاً تعبّر له عن حبها من خلاله. أما فكرة وجود عيد «الفالنتاين» فهي جميلة ورائعة لأنه الحب، والحب أجمل شيء بالوجود
المزيد من التفاصيل على" سيدتي نت".

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

سيدتي