أخبار عاجلة

غرس اللؤلؤة الأولى في حب الإمارات بمياه الفجيرة

غرس اللؤلؤة الأولى في حب الإمارات بمياه الفجيرة غرس اللؤلؤة الأولى في حب الإمارات بمياه الفجيرة

تحت رعاية الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس جمعية كلنا الإمارات، وضمن المبادرة الوطنية «سبع لؤلؤات في حب الإمارات»، التي أطلقتها الجمعية احتفالا باليوم الوطني الـ 43 للدولة، أنجز الفريق المغامر المتطوع لغرس اللؤلؤات السبع في أعماق البحار، بقيادة المغامر سعيد المعمري، صاحب المبادرة، غرس اللؤلؤة الأولى في مياه بحر العرب بإمارة الفجيرة بنجاح.

وحملت اللؤلؤة علم دولة الإمارات وشعار روح الاتحاد واسم إمارة الفجيرة، إضافة إلى شعار جمعية كلنا الإمارات.

وغرس سبعة من الغطاسين الإماراتيين اللؤلؤة الأولى في أعماق مياه بحر العرب بإمارة الفجيرة بنجاح، وعبروا عن سعادتهم بهذا الإنجاز، مؤكدين أنهم على درجة كبيرة من الجاهزية والحماس، وسوف يبذلون قصارى جهدهم في سبيل رفع اسم الإمارات عالياً، والتعبير عن مدى الولاء والانتماء والوفاء للوطن والقائد في ذكرى غالية على قلوبنا جميعا، ذكرى اليوم الوطني الـ 43 لدولة الإمارات.

شكر

وتوجه المغامرون بالشكر إلى الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس جمعية كلنا الإمارات، على دعمه الكبير ورعايته الكريمة للمبادرة، كما توجهوا بالشكر إلى القائمين على نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية لتقديمهم الدعم اللوجستي وتذليل جميع المصاعب والعقبات.

وكانت جمعية كلنا الإمارات قد اختارت إمارة الفجيرة لتدشين المبادرة، لتواصل الرحلة مسيرتها مرورا بإمارات رأس الخيمة وأم القيوين وعجمان والشارقة ودبي لغرس لؤلؤة في أعماق البحار بكل إمارة، وصولا للمحطة الأخيرة في العاصمة أبوظبي، وتحمل كل لؤلؤة علم دولة الإمارات وشعار روح الاتحاد 43، وشعار جمعية كلنا الإمارات واسم كل إمارة.

صناعة

وتم تصنيع اللؤلؤات بأياد إماراتية أيضا من مادة الفايبر والخرسانة، وهي مواد مقاومة للمياه المالحة وللتيارات البحرية، وتزن كل لؤلؤة 140 كغم، بارتفاع 1.5 متر وعرض 1 متر والعمر الافتراضي لها هو مدى الحياة.

وبعد الانتهاء من تنفيذ المبادرة سيتم تسجيل رقم قياسي جديد في موسوعة غينس للأرقام القياسية بتسجيل أطول رحلة غطس في العالم، وبشكل متواصل، من خلال 50 ميلا بحريا من بين الـ 250 ميلا ـ طول الرحلة ـ مع أنه يكفي لتحقيق هذا الغطس من 5 إلى 10 أميال بحرية فقط، وقد خطط فريق المبادرة لتحقيق رقم قياسي باسم الإمارات لا يمكن تحطيمه بسهولة ولفترة طويلة جدا.

جدير بالذكر أن المحطة الثانية في المبادرة ستنطلق غدا من إمارة رأس الخيمة ضمن حفل خاص يحضره عدد من الشيوخ والمسؤولين لغرس اللؤلؤة الثانية في أعماق البحار وفي المكان التي تم تحديده مسبقا بعد وصول الفريق المغامر عبر البحر ليواصل رحلة الولاء والانتماء».