أخبار عاجلة

معالى زايد.. حبة كريز السينما.. دافعت عن “شقة الزوجة” ثم تمردت على الأنوثة لتنضم إلى “السادة الرجال”

2bfa62e1-cd17-411f-8b2f-4bf83e79ef69كتب: جاسر أحمد

فنانة مصرية،متناقضة،بالف وجه ، مشاعرها متطرفة ،لا يحصل عقلها على أجازة ولو دقيقة ،تكره الروتين ، تعشق الحرية وتحب الوحدة ، ضحكتها دوماً مشحونة بالشجن، تميزت بأداء الأدوار الصعبة حيث تنوعت أدوارها وتعددت بين “فتاة الليل” و”السيدة الصعيدية”و”المرأة المسترجلة”،مما جعللها بصمات عديدة في السينما المصرية منذ بداية الثمانينات.

 

 

 

84a3cdd2afcfb1c37c4b24439ec1149e_123492918_147

ولدت “معالي عبد الله أحمد المنياوي”، يوم 13 مايو عام 1953م في القاهرة، هي تنتمي لعائلة فنية  فوالدتها الفنانة “آمال زايد”، وخالتها الفنانة “جمالات زايد”، وتخرجت في كلية الفنون الجميلة عام 1975م، كما حصلت على بكالوريوس من المعهد العالي للسينما.

تربت “معالي”على حب الفن ، وعايشت منذ طفولتها جوا فنيا مليئا بالإبداع والبهجة، فنشأت تهوى التمثيل والوقوف أمام الكاميرات ، حتى اكتشفها المخرج الراحل “نور الدمرداش” الذي قدمها لأول مرة على شاشة التلفزيون عام 1976م من خلال مسلسل “الليلة الموعودة”.

وبالرغم من زواجها مرتين إلا أنها لا تمتلك أبناء باستثناء ولد واحد قامت بتبنيه .

MZ_1_232893752

مشوارها الفنى :-

اقتحمت معالى زايد عالم السينما وقدمت العديد من الأدوار المتميزة التي أثبتت من خلالها امتلاكها لموهبة فنية حقيقة ولمقومات الفنانة التي تجيد تشخيص الأدوار الصعبة والمعقدة، في عام 1987م حصلت على جائزة أحسن ممثلة عن دورها في فيلم “السادة الرجال” من جمعية الفيلم، كما وقفت أمام عمالقة التمثيل بذلك الوقت  مثل عادل إمام ويحيى الفخرانى ومحمود عبد العزيز وغيرهم من نجوم السينما المصرية.

تمتلك الفنانة الراحلة رصيدا كبيرا من الاعمال الفنية ، حيث قدمت حوالى 80 فيلماً سينمائياً، و60 مسلسلاً تلفزيونياً، بالإضافة إلى 6 مسرحيات، ومن أبرز أفلامها: “الشقة من حق الزوجة”، و “سيداتي آنساتي”، و”السادة الرجال” و”الصرخة” و”السكاكيني”.

بينما من أبرز أعمالها الدرامية: “دموع في وقحة”، و”رجل فوق الأمواج”، و”الثلاثية”، و”شفيقة ومتولي”، و”الحاوي”، و”حضرة المتهم أبي”، و”امرأة من الصعيد الجواني”، و”ابن الأرندلي” و”الوتر المشدود” و”الدم والنار”.

28_10_2014_26649633380_779926

موهبة مجهولة

إلى جانب الفن التمثيلي يُعد فن رسم “البورتريه” أحد أبرز هوايات “معالى”حيث افتتحت عدة معارض للفن التشكيلي، كان أولها بعنوان “الوجه الآخر” والذي استعرضت من خلاله مجموعة من أعمالها الفنية.

وكانت الفنانة معالى زايد ترفض الظهور باللقاءات التلفزيونية خاصة الجرىء منها ،حيث قالت فى أحد اللقاءات الصحفية لها “برامج مش لذيذة ولا أعرف ما هى المتعة فى إحضار النجم وإحراجه وسؤاله عن حياته الخاصة بشكل “مستفز” ، لأن النجم قدوة والمفترض أن يكون محترما لأنه ثروة قومية والنجوم (بتتبهدل فى هذه البرامج) لكن بأطلع فى البرامج  الحوارية العادية” .

178

وتعتبر معالى من أشد مؤيدى الرئيس عبد الفتاح السيسى، حيث ساندت حملة الرئيس اثناء الانتخابات الرئاسية، كما شاركت بثورة 30 يونيه قائلة حينها ” أشعر بأن اليوم هو ميلاد جديدة، برئيس جديد، متمنية أن يكون هو الرئيس” .

صراع مع المرض

تعرضت الفنانة المصرية بالفترة الاخيرة لوعكة صحية حادة ، نقلت على إثرها الى المستشفى وتدهورت حالتها الصحية، وسط تأكيدات بتفشى مرض السرطان بجسدها، وظلت بالعناية المركزة لعدة أسابيع ، بمستشفى المعادى العسكرى .

وتوفيت الفنانة معالى زايد عن عمر يناهز 61 عاما ،وسط حالة من الصدمة والحزن التى سادت الوسط الفنى حزنا على الفنانة القديرة، التى طالما أثرت السينما والدراما المصرية بأدوارها المميزة .

HD-720.Still125

 

شبكةعيونالإخبارية

أونا