أخبار عاجلة

ليلى عبد اللطيف: أرى اليسا ونجوى كرم متزوجتين واجتمعت بأصالة في بيروت

ليلى عبد اللطيف: أرى اليسا ونجوى كرم متزوجتين واجتمعت بأصالة في بيروت ليلى عبد اللطيف: أرى اليسا ونجوى كرم متزوجتين واجتمعت بأصالة في بيروت

الإثنين 10-11-2014 15:58

بيروت_ هيام بنوت

في حلقة جديدة من برنامج "المتهم" رّدت ليلى عبد اللطيف على العديد من الإتهامات التي واجهها بها الإعلاميان رجا ناصر الدين ورودولف هلال، وبدا لافتاً انها لم تردد في الإفصاح عن اسماء بعض المشاهير الذين انكروا معرفتهم بها، من بينهم الفنانتين اصالة وأمل حجازي اللتين "قرأت لهما" كما قالت، ولكنها رفضت في المقابل ذكر اسماء رؤوساء الدول الذين استشاروها للكشف عن مستقبلهم، حيث إعتبرت ان هذا الموضوع خاص جداً.
عبد اللطيف التي رفضت التعريف عن مهنتها، اكتفت بالقول"مهنتي ترتبط باسم عائلتي: عبد اللطيف، انا لطيفة ولم أؤذ احداً في حياتي". ويبدو أن عبد اللطيف التي لم تؤذ أحداً، كما قالت، تعرضت لظلم كبير أكدته الدموع الذي ذرفتها عندما أشارت الى انزعاج ولديها من الإساءات والافتراءات التي تتعرض لها كعلاقاتها بأجهزة المخابرات وبيع الأوهام وتقاضي الأموال والإساءة الى الإعلام.
ردّاً على مقولة "لا يعلم بالغيب إلا ربّ العالمين"، أجابت عبد اللطيف "ومن قال عكس ذلك، أنا عندي القليل من الالهام لا أكثر ولا أقلّ، لا أحد يعلم بالغيب إلا ربنا"، مضيفة "علاقتي بربي جيّدة جدّاً، وهو أنعم عليّ بموهبة الإلهام التي يملكها كل الناس"، أما على مقولة "كذب المنجون ولو صدقوا، فردت "وأنا صدقوا! لست منجمة بل لديّ الهام، والمنجمون هم علماء الفلك" كما أكدت أنها لا تخاوي الجن "يا ريت، لو أنني مخاوية جن لكنت قلت لهم اضربوا من يؤذيني".
كذلك رفضت عبد اللطيف اتّهامها بأنها محللة سياسيّة، وتكشف للمحلّلين السياسيين وتستعين بقراءاتهم في توقّعاتها "لو كان هذا الكلام صحيحاً لكانوا استعانوا بمن تخرّجوا من الجامعات وحلّلوا في السياسة. أنا لم أكمل تعليمي، ووصلت للبكالوريا". أما عن تهمة التهريج في برنامجها، فتساءلت "وهل التهريج هو الذي يجعل برنامج "تاريخ يشهد" يحقق أعلى نسبة مشاهدة"، وردّت على الذين يتهمونها باستغباء الناس بأنهم اول من يشاهد برنامجها.
عن حجم رصيدها المصرفي، قالت عبد اللطيف "الحمد الله ما عليّ ديون"، وعندما سُئلت "هل تملكين ثروة كبيرة؟" أجابت "لا دخل لكم. مين إلو عندي"، وردت على تهمة بأن كل أموالها من الخليج "زبائني من ولبنان والخليج وكلّ الدول ولكن الأكثريّة هم من الشعب اللبناني. أنا لا أفرض مبلغاً معيّناً على أحد وما يُعطى لي أعتبره رزقي ورزق أولادي وأشكر الرب عليه"، رافضة الكشف عن أكبر مبلغ تقاضته لقاء عملها، لكنها قبلت ان تذكر قيمة مبلغ تقاضته خلال فترة 20 عاماً وقالت" 200 ألف دولار، اشترت فيها منزلاً في منطقة بعبدات".
أما عن تهمة إستعانتها بتوقعات ميشال حايك، فقالت" أنا أطل شهرياً وهو يطلّ مرّة واحدة في السنة، ولكنه صار يطلّ أكثر، بعد أن أصبحت إطلالتي شهريّة" نافية وجود منافسة بينها وبينه، وأقسمت انها لم تشاهد أي حلقة من حلقاته. وعندما سئلت "انتِ الأكثر نجاحاً اليوم؟" ردت"أكيد".
كما نفت ليلى تّهمة تقاضي الأموال من السياسيّين، وقالت "أتحدّى أي سياسيّ أن يقول أنه دفع دولاراً واحداً لي لكي أسوّق لاسمه على الهواء. تربطني علاقات بعدد كبير من النواب والوزراء والقضاة داخل لبنان وخارجه. أنا توقّعت للنائب سليمان فرنجيّة بالرئاسة، مع أنني لا أعرفه ولا أعرف زوجته، وماذا عن توقّعاتي للرئيس المصري ، والرئيس الأميركي باراك اوباما بالتجديد، هل تقاضيت أموالاً منهما؟".
وفيما يتعلّق بتهمة تلقّيها المعلومات من المخابرات والجهات الأمنيّة، أجابت" من اتهمني، لماذا لم يصورني بما أنه رآني اجلس مع عناصر من المخابرات في الحمرا! هل من المنطقي أن أجلس في مكان عام إذا أردت الحصول على معلومات" ، وتابعت "أنا أعرف فضائحهم ( الصحافيون الذين اتهموها بتلقي معلومات من المخابرات) ولكنني لا آتي على سيرتهم"، وأكدت أن عددا من الصحافيين يحاربونها وأنها رفعت دعوييْن على اثنين منهما ودعوى ثالثة "انتحال صفة"، مشيرة إلى أن هناك فرقاً بين النقد والابتزاز، وملمحة إلى ان أحد الصحافيين طلب منها 30 الف دولار وآخر يملك موقعاً الكترونياً طلب 10 ألاف دولار لكي يكفا عن مهاجمتها، مع انهما دخلا بيتها وأكلا خبزاً وملحاً، وأضافت "لن أتراجع عن الدعاوى. إما أن أسجن وأما أن أكسب دعوى القدح والذم لأنني ارفض التشهير".
عبد اللطيف التي اتعبتها كثرة الاتهامات، قالت "عندما استضافت أوبرا وينفري الشخصيّة المعروفة بالتوقّعات سيلفيا براون، حصدت الإهتمام والتصفيق لمجرد أنها ذكرت 6 أو 7 توقعات، بينما أنا أهان في بلدي".
في المقابل ردّت عبد اللطيف على ماغي فرح التي أعلنت أنها تتبرأ منها، قائلة "هي حرة بألا تؤمن بتوقعاتي وأنا بدوري لا أؤمن بأبراجها. انا لا آتي على سيرتها ولا أقرأ كتابها"، وعندما قيل لها أن توقعات الأبراج تقوم على العلم، أجابت مشككة" فليقولوا في أي الجامعات درسوا"
وعن توقّعاتها بطلاق كارول سماحة وزواج نجوى كرم وإليسا والإعلامية نضال الأحمدية، قالت" أين المشكلة! لا زلت أراهنّ متزوّجات". وردّاً على الفنانة أمل حجازي التي وصفت توقعها بـ "الهبل"، قالت" أمل طلبت رؤيتي وانا تركت عملي وجلست معها لمدة ساعة ونصف وكشفت لها"، أما لأصالة التي اتهمتها بالكذب عندما أكدت أنها لا تعرفها، فقالت " بل انا التقيت بها بحضور نيشان وريما نجيم في "وسط بيروت" وقلت لها أنها ستُرزق بأولاد من زوجها الحالي".

شبكةعيونالإخبارية

سيدتي