أخبار عاجلة

مهرجان القاهرة السينمائي:تحرّش وسرقة وازدحام أغضب الفنانين

مهرجان القاهرة السينمائي:تحرّش وسرقة وازدحام أغضب الفنانين مهرجان القاهرة السينمائي:تحرّش وسرقة وازدحام أغضب الفنانين

الإثنين 10-11-2014 16:34

القاهرة – أيمن خطاب وأحمد عاشور ومروة عبد الفضيل تصوير – شريف عبد ربه

شهد حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائيّ، في دورته الـ36، الذي أقيم مساء أمس الأحد في العاصمة المصرية حالة من السعادة العارمة، بعد اشتياق شديد أظهره الفنانون والنجوم والمخرجون والقائمون على صناعة السينما، إذ قال جابر عصفور، وزير الثقافة المصري، أثناء وجوده على سجادة المهرجان الحمراء: "السينما شعاع يقضي على خفافيش الظلام! مؤكّد أنّ اختيار محكى القلعة مكان الحدث، هدفه إطلاق الدورة الجديدة من مكان يُعبّر عن الحضارة الإسلامية".
وقالت النجمة نادية لطفي، في كلمة أرسلتها مسجّلة ، وعرضت في حفل الافتتاح، إنها سعيدة بجائزة نجيب محفوظ الشرفية، وبوضع صورتها على أفيش المهرجان، وإن الجمهور هو حبّها إلى الأبد.
النجمة يسرا، من جهتها، قالت عقب إعلانها رئيسة لجنة تحكيم مهرجان القاهرة السينمائي، فى دورته الـ36، إنها تسعى بكلّ طاقتها كي تكون واجهة مشرفة لمصر خلال المهرجان، لأنه من أهمّ مهرجانات العالم، وكبار نجوم العالم كانوا يحرصون دائماً على حضور المهرجان. وأكّدت يسرا أنّ غياب عدد كبير من النجوم العالميين عن حضور المهرجان لن يؤثر بأيّ شكل من الأشكال في أهميّة المهرجان، قائلة" كفاية علينا نجمة كبيرة بحجم نادية لطفي، بالنسبة إلينا هىي أهمّ من أيّ أحد".
وقالت الفنانة سميحة أيوب، إنها تشعر بالفخر الشديد لعودة مهرجان القاهرة السينمائي، الذي توقّف لفترة، بسبب الظروف التي مرّت بها خلال السنوات الماضية، واصفة مصر بالعنيدة والمتحدّية، مدلّلة على كلامها بوجود المهرجان هذا العام، برغم كلّ الأحداث التي وصفتها "بالعبط"، مضيفة: "مصر ستبقى شامخة".
وشدّد الفنان خالد أبو النجا على أنّ انعقاد مهرجان القاهرة السينمائي الدولي هامّ جداً وضروري، من أجل الحفاظ على تاريخنا الفني. وقال، أثناء حضوره افتتاح فعاليات المهرجان، إنّ فيلم " الحرامية" المشارك في المهرجان يتحدّث عن (الاحتلال الفلسطيني). ويروي الفيلم قصة أب يبحث عن ابنته، حيث يكشف من خلال الأحداث سيكولوجية المواطن الفلسطيني تحت الاحتلال، مشيراً إلى أنّ من الواجب أن يتّحد الفنانون العرب من أجل الصمود أمام الاحتلال الإسرائيلي.
وعبّر الفنّان هاني رمزي عن سعادته الشديدة لوجوده في افتتاح المهرجان ، في وقت عبّر وائل نور عن دعمه للرئيس المصري عبد الفتّاح بقوله: "وأنا في الطريق شاهدت كباري يتمّ تشييدها. هناك حركة في البلد. رئيسنا السيسي "جامد أوي""، وأضاف: "إقامة مهرجان القاهرة السينمائي في القلعة هو تحدٍّ كبير".
وأعرب وائل عن سعادته بتمكين المرأة في هذه الدورة بقوله: "سعيد برئاسة يسرا لمهرجان القاهرة السينمائي. جميل أن يأتي الوقت الذي يرأس فيه الجنس اللطيف مهرجان القاهرة السينمائي".
أما الفنانة لبلبة فجاء تحدّيها للإرهاب أكثر صرامة، حيث قالت: "كلّ من شاركنا فرحتنا فأهلاً وسهلاً به في مصر، والذي خاف ولم يأتِ أقول له نحن لا نخاف".
من جهتها، أكّدت النجمة ليلى علوي أنّ عودة مهرجان القاهرة السينمائي، في هذا العام، تُعدّ رسالة للعالم بأكمله أنّ مصر هي هوليوود الشرق، وأنّها منارة الثقافة العربية".
واضافت ليلى: "مبروك علينا افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي، مصر لن تضيع مننا أبداً، واجب عليّ كفنانة أن أشجّع مهرجان بلدي كما أشجع المهرجانات السينمائية حول العالم".
وقالت إلهام شاهين: "الفن والثقافة هما أفضل ما نحارب به الأفكار المتطرفة والمتخلّفة... مصر فعلاً رجعت لنا من يوم ما جاء الرئيس السيسي، كان الله في عونه".
أما الممثل الشاب محمد رمضان فكان الوحيد الذي طالب بفصل الفنّ عن الخلافات السياسية، قائلاً: "الفن ليس له علاقة بالسياسة، ولا بدّ من أن نفصل بين الظروف السياسية وإقامة مهرجان القاهرة السينمائي"، في الوقت الذي أضاف القول: "من يُحاول تهديد مصر هو حدّ مجنون، حدّ عبيط. والدورة الحالية من مهرجان السينمائي تحتاج دعم الفنانين".
الفنانة بشرى قالت إنها سعيدة بمشاركتها في هذا الحدث، و"سعيدة بتواجدنا بالقلعة، لأنها تمثل لنا "عبق التاريخ""، مضيفة أنّ عودة المهرجان بعد سنين عجاف يُعطي رسالة إلى العالم أنّ مصر وسياحتها بخير، وأننا لا نخاف من أيّ شيء.

كواليس
_لم يخلُ افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في دورته السادسة والثلاثين، من مواقف طريفة، تعرّضت لأحدها الفنانة يسرا، رئيسة لجنة التحكم.
فبينما كانت يسرا تعتلي خشبة المسرح لإلقاء كلمتها، هبّت نسمة هواء عنيفة، تسبّبت في طيران الورقة التي كانت ستقرأ منها كلمتها، فلم تملك يسرا إلا أن تضحك، وتقول للجمهور: "الورقة طارت".

_اتسم حفل الافتتاح بسوء التنظيم، وترحّم الحضور على أيام رئاسة دكتور عزت أبو عوف وسهير عبد القادر، ووصفوا رئيس المهرجان الحالي سمير فريد بالفاشل، إذ أنه لم ينجح في اختيار القائمين على التنظيم، فتحوّل الحفل إلى ما يشبه الأفراح في الإحياء الشعبية.

_تعرّض الفنان عمرو سعد لموقف محرج للغاية، بعدما رفض الحديث مع العديد من القنوات الفضائية خوفاً من التطرق إلى حقيقة زواجه من الراقصة صوفيا، التي أرسلت بياناً للصحافة يؤكد هذا الزواج، حيث كاد يسقط على الأرض إلا أن بعض الأشخاص انتشلوه بشكل سريع، فشمت به أحد المراسلين ما دفعه إلى الخروج بغضب.

_قيل إنّ الفنانة التونسية درة زروق تعرّضت للتحرش بسبب الازدحام الشديد، وهو ما دفعها للصراخ في وجه الصحافيين قائلة "مش معقولة ده مش أسلوب تنظيم مهرجانات".

_أثارت الفتاة الشابة التي تواجدت طيلة المهرجان مع الفنان فاروق الفيشاوي الجدل، حيث تردد أنها زوجته، وآخرون قالوا إنه يعيش قصة حب معها فهو المعروف وبشهادة الفيشاوي نفسه في كل لقاءاته أن "عيونه زايغة".

_تعرضت الإعلامية بوسي شلبي لسرقة حقيبتها أثناء انشغالها بتسجيل بعض اللقاءات مع ضيوف المهرجان، ولم تتمكن من إخفاء غضبها بعد اكتشافها سرقة الحقيبة.

_صرخت الفنانة يسرا في وجه أحد المصورين الصحافيين لإمساكه بيديها قائلة له "ارحمني شوية، مش معقولة كدة عيب أوي اللي بيحصل مينفعش تمسك أيدي".

_تهكم حضور الحفل على الفنان آسر ياسين كونه خريج الجامعة الأمريكية، وفي الوقت نفسه أخطأ كثيرا في اللغة الانجليزية أثناء تقديمه للحفل.

 

 

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

سيدتي