أخبار عاجلة

الحكومة الليبية تعتبر انفجار مدينة “شحات” استهدافا للجهود الأممية لإحلال السلام

الحكومة الليبية تعتبر انفجار مدينة “شحات” استهدافا للجهود الأممية لإحلال السلام الحكومة الليبية تعتبر انفجار مدينة “شحات” استهدافا للجهود الأممية لإحلال السلام

استنكرت الليبية المؤقتة العمل الإرهابي الذي استهدف اجتماعها بمدينة “شحات” مع رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الأمم المتحدة برناردينو ليون.

وذكرت، الحكومة في بيان لها نشر على موقعها الرسمي مساء اليوم، أن انفجار سيارتين مفخختين اليوم بالقرب من المقر المؤقت للحكومة في بلدة شحات بشرق البلاد بالتزامن مع اجتماعات للحكومة مع مبعوث الأمم المتحدة الدائم لليبيا برناردينو ليون هدفه عرقلة الجهود الأممية لإحلال السلام بالبلاد .

وتابعت قائلة “إن هذا العمل الإرهابي الجبان استهدف جهود إحلال السلام في البلاد وأرواح المواطنين ورجال الأمن والضيوف الأجانب الذين يسعون للوساطة بين السلطات الشرعية بالبلاد والمجموعات المسلحة الخارجة عن سلطة الدولة”.

وأضاف البيان، إن “برناردينو ليون مبعوث الأمم المتحدة لدى ليبيا اليوم الأحد بزيارة لمقر الحكومة في مدينة شحات في إطار جهوده لحل الأزمة في البلاد، و أثناء الاجتماع الذي عقده مع رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة استهدفت الجماعات الإرهابية مقر الاجتماع بسيارتين مفخختين انفجرتا بفارق زمني بسيط الأمر الذي نتج عنه خسائر مادية وتدمير بعض الممتلكات مضيفة أنه (لحسن الحظ لم تقع أية خسائر بشرية)”.

وأوضح البيان أن “ليون قد أبدى استعداده للعمل بكل جهده للوصول إلى حل سلمي بين الأطراف الليبية من أجل استقرار ليبيا والمنطقة ، لكن الجماعات الإرهابية التي لا تعترف بالسلطة الشرعية وتريد تقويض المسار الديمقراطي في البلاد وتسعى إلى تقسيمها”.

وأكد البيان ، أن هذا العمل الجبان لن يثنيها عن مواصلة جهودها في مكافحة الإرهاب وعن بذل أقصى جهودها للحفاظ على حياة المواطنين وهي ملتزمة في نفس الوقت بدعم جهود رئيس بعثة الأمم المتحدة والعمل مستمر من أجل تحقيق الأمن والاستقرار.
> أ ش أ

شبكةعيونالإخبارية

أونا