"بالي بيك" الأقل تأثراً ببريق النجومية بين زملائه الأتراك

"بالي بيك" الأقل تأثراً ببريق النجومية بين زملائه الأتراك "بالي بيك" الأقل تأثراً ببريق النجومية بين زملائه الأتراك

يلجأ العديد من النجوم الأتراك إلى التخفّي أو التنقل بحرص شديد، وبحذر من كاميرات الباباراتزي ومن ملاحقة الصحافة.
وغالبيتهم تستخدم السيارات بالزجاج المظلّل أو بلوحات الأرقام المتشابكة، لينعموا بقسط من العزلة من الملاحقة الإعلامية الدائمة.
النجم بوراك أوجزفيت الشهير عربياً باسم (بالي بيك) في مسلسل "حريم السلطان"، لا يأبه كثيراً بهذه التفاصيل، فهو يسعى لعيش حياته ببساطة، من ولعه بالدراجات النارية إلى سيارته الرياضية الكلاسيكية، مروراً بحرصه على حضور حفلات مطربيه المفضلين.
وكثيراً ما تجد "بالي بيك" يتجوّل مع حبيبته نجمة عرض الأزياء الحسناء سيلان جابا في الأسواق العامة أو في مراكز التسوق الكبرى.
مؤخراً التقط مصورو الباباراتزي صورة للنجم الشاب وهو يتجوّل مع حبيبته في منطقة بندك على الساحل الآسيوي من بحر مرمرة، وقد توقف الحبيبان قرب أحد المقاهي البسيطة تناولا الشاي واستأنفا السير.
ولعل أجمل ما حصل هو عدم إرباك المعجبين للحبيبين أو إيقافهما؟، ما جعلهما يشعران بأنهما شابان حالمان بعيداً عن شبح النجومية الذي يعتبر النجم الشاب الأقل تأثراً به من النجوم الأتراك.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

سيدتي