أخبار عاجلة

آلاف الفلاحين ينضمون لـ«تمرد».. و«إخوان» يعتدون على فعالية للحملة بالبحيرة

آلاف الفلاحين ينضمون لـ«تمرد».. و«إخوان» يعتدون على فعالية للحملة بالبحيرة آلاف الفلاحين ينضمون لـ«تمرد».. و«إخوان» يعتدون على فعالية للحملة بالبحيرة
مؤسسو «تمرد»: سنعتصم أمام «الاتحادية» حتى إجراء انتخابات رئاسية.. وعلى القوى السياسية إعداد البديل

كتب : محررو «الوطن»: منذ 2 دقيقة

واصلت حملة «تمرد» فعالياتها فى كافة المحافظات، وانضم آلاف الفلاحين لـ«متمردى» قنا، فيما جمع أعضاء الحملة أمس الأول، ما يزيد على 1200 توقيع على استمارات سحب الثقة من الرئيس محمد مرسى، خلال عرض داتا شو «إخوان كاذبون» بمحافظة الشرقية، مسقط رأس الرئيس، واتهمت «تمرد» أعضاء بجماعة الإخوان بالاعتداء على المشاركين فى فعالية لها بإحدى قرى البحيرة، مشيرة إلى أن أحد المواطنين بادر بالتدخل لحماية أعضاء الحملة واستضافهم فى منزله.

وقال الناشط السياسى محمد دومة، منسق حركة شباب الثورة العربية، إن أعضاء بجماعة الإخوان اعتدوا أمس الأول على أعضاء الحركة، خلال جمعهم توقيعات على استمارة تمرد، بقرية «لقانة» التابعة لمركز شبراخيت، وحاولوا تكسير الكاميرا الخاصة بالحركة.

وأضاف مصطفى عساف، مسئول الإعلام بالحركة، أن أنصار الإخوان اعتدوا علىَّ أنا وزميلتى سارة كحلة منسق الحركة ببندر دمنهور، بالشتائم، وهددنا أحدهم قائلا: «لو مشيت أكتر من كده هتتدفن مكانك ومش هتطلع من هنا».

من جهته، قال علاء عطية، منسق حملة «تمرد» فى إيتاى البارود، إن الحملة جمعت ألف توقيع لسحب الثقة من الرئيس محمد مرسى، خلال فعالية عرض داتا شو «إخوان كاذبون» والتى استمرت لساعة واحدة.

وفى الشرقية، جمع أعضاء حزب الدستور ببلبيس، أمس الأول، 1200 توقيع على استمارات سحب الثقة من مرسى، على هامش فعالية «إخوان كاذبون».

وفى قنا، قال أعضاء الحملة إنهم جمعوا 42 ألف توقيع على استمارة سحب الثقة من الرئيس، حتى أمس الأول، وقال عبدالله العربى المتحدث باسم حملة تمرد على مستوى قنا إن هناك آلاف المزارعين انضموا ووقعوا على استمارات الحملة، بسبب بما يعنيه المزارع القنائى من نقص شديد فى مياه الرى ونقص فى الأسمدة وارتفاع أسعارها فى السوق السوداء.

وفى المنيا، جمعت حملة تمرد أمس الأول عشرات التوقيعات من مقاهى مركز ملوى، لتتحدى حملة «تجرد» فى أحد أهم معاقل الجماعة الإسلامية.

وقالت تريزة سمير، عضو الهيئة العليا للحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، مؤسسة حملة راعى ضميرك بالمنيا، إن الأهالى استقبلوا شباب الحملة بالترحاب، إلا حالة واحدة اتهمتهم بالعمالة والخيانة.

وفى الفيوم، بدأت حملة «تمرد» نقل فعالياتها إلى الأحياء الشعبية، وقال محمد على، المتحدث الإعلامى باسم الحملة بالمحافظة إن المكتب التنفيذى للحملة بالمحافظة، قرر الخروج إلى الأحياء الشعبية وإطلاق حملة «عايزين نعيش» وعدم الاكتفاء بالجلوس فى المقر الدائم لجمع التوقيعات بميدان سواقى الهدير.

يأتى ذلك، فيما شن مؤسسو حملة «تمرد» هجوما حادا على الرئيس محمد مرسى، فى المؤتمر الجماهيرى الذى نظمته الحملة، بقاعة اسبورت بنادى سمنود الرياضى، بمحافظة الغربية، مساء أمس الأول، مؤكدين أن مليونية 30 يونيو القادم ستنتهى باعتصام مفتوح أمام قصر الاتحادية حتى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وقال حسن شاهين، عضو اللجنة المركزية للحملة، إن نظام الرئيس محمد مرسى فقد شرعيته، بعدما أسيلت دماء المتظاهرين أمام قصر الاتحادية، وشدد على ضرورة توغل القائمين على حملة تمرد وانتشارهم فى القرى والنجوع وكافة المدن بمحافظات الجمهورية، لافتا إلى أن 10% من الموقعين على استمارات سحب الثقة من رئيس الجمهورية هم من المعارضين أنفسهم من شباب القوى والحركات السياسية المعارضة للنظام الإخوانى.

وقال شاهين إن مرسى يسير على خطى الرئيس المخلوع حسنى مبارك، وإن ولاءه لمكتب إرشاد جماعة الإخوان، مشيراً إلى أن الحملة تمكنت من حصد أكثر من 7 ملايين توقيع على استمارات إسقاط الشرعية عن الرئيس محمد مرسى.

من جهته، قال محمد عبدالعزيز، المسئول الجماهيرى للتيار الشعبى، وأحد مؤسسى حملة تمرد، إن المصريين «طهقوا» و«طفح» بهم الكيل من حكم الرئيس الإخوانى، وإنهم غير قادرين على تحمل سطوة الإخوان وسعيهم لأخونة مؤسسات الدولة.

بدوره، انتقد الدكتور محمد عوض مسئول اللجنة المركزية للحملة بالدلتا، طريقة تعامل الرئيس محمد مرسى مع إثيوبيا فى قضية «سد النهضة»، وحذر من خطورة السد الإثيوبى على الأمن القومى المصرى.

وأضاف أن الشعب المصرى أسقط شرعية الرئيس، وهو ما يتضح جيدا من النكات السياسية والنقد الشعبى لمرسى، معتبرا أن دور القوى السياسية فى الوقت الراهن هو إعداد البديل واختيار رئيس للجمهورية توافقى يحقق أهداف ثورة يناير.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport