أخبار عاجلة

شهداء الواجب يحيون اللحمة الوطنية.. ومئات المعزين يواصلون التوافد على منزل الشهيد تركي الرشيد

شهداء الواجب يحيون اللحمة الوطنية.. ومئات المعزين يواصلون التوافد على منزل الشهيد تركي الرشيد شهداء الواجب يحيون اللحمة الوطنية.. ومئات المعزين يواصلون التوافد على منزل الشهيد تركي الرشيد

    ما زالت اسرة شهيد الواجب الوطني تركي رشيد الرشيد بمدينة حائل تستقبل مئات المعزين في شهيد الوطن الوطني من داخل وخارج المنطقة، في موقف يومي يؤكد متانة وقوة اللحمة الوطنية بين المواطنين، وبين المواطنين والوطن.

وشهيد الواجب الوطني تركي الرشيد يحظى بالتقدير والمحبة من كافة افراد اسرته وكذلك المحيطون به من سكان الحي وكذلك زملاؤه في العمل، من خلال محطات عمله في ثلاث مناطق الشرقية وحفر الباطن والقصيم..

ويبدو لنا شهيد الواجب الوطني في هذا التقرير المصور من توثيق المصور عبدالسلام الهاشم الخاصة بالرياض في مشاهد متنوعة خلال حياته تظهر مدى التماسك والمحبة والطيبة وتؤكد انه باقٍ في الاذهان وانه نموذج من نماذج الوطن المخلصة التي دافعت عنه بشرف وانتماء.

هذا وكان في مقدمة المعزين لاسرة الشهيد تركي - رحمه الله - صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف وزير الداخلية، عندما زار سموه اسرة الفقيد معزياً. وكان سمو امير منطقة حائل وكبار المسؤولين في المنطقة والضباط وعدد كبير من المواطنين قد عزوا اسرة الفقيد ووقفوا معهم لمواساتهم ومشاركتهم المصاب، فالشهيد - كما بقية زملائة ممن ضحوا من اجل الوطن؛ هم ابناء وأخوة لكل أبناء الوطن. واكدو ان الشهيد هو بطل سجل اسمه ضمن قائمة ابطال الوطن المدافعين عن ترابه وثرواته حبا في الدين والمليك والوطن.

شبكةعيونالإخبارية