أخبار عاجلة

بلاغ يتهم الجبهة السلفية بالتحريض على قلب نظام الحكم

بلاغ يتهم الجبهة السلفية بالتحريض على قلب نظام الحكم بلاغ يتهم الجبهة السلفية بالتحريض على قلب نظام الحكم

المحامي سمير صبري

تقدم الدكتور سمير صبري المحامي ببلاغ عاجل للمدعي العام العسكري  الجبهة السلفية ومتحدثها الرسمي “خالد السعيد”.

اتهم سمير صبرى في دعواه الدعوة السلفية بالتحريض ضد الجيش التظاهر يوم 28 نوفمبرالجاري،  حيث دعت الجبهة السلفية عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك كل شبابها، وقادتها في اجتماع عاجل لها إلى الحشد إلى قيام ثوره ضد الجيش المصري في يوم 28 من شهر نوفمبر الحالي، وقد أطلق عليها اسم الثورة الإسلامية، مستنكراً ان تأتي هذه الدعوة بعد مقتل الجنود المصريين في رفح ، والذي اشعل نار الحرب على الإرهاب والمتشددين.

وأورد صبري نص بيان بعض شباب الدعوة في أول رد على البيان الخاص بالثورة الإسلامية، “انه سيتم إطلاق فعاليات انتفاضة الشباب المسلم يوم 28 نوفمبر؛ فهى معركة الهوية، ثورة إسلامية بعيداً عن العلمانية، فلنسقط قداسة الدساتير والبرلمانات والوزارات والحكومات، واعتبرها البعض ثورة للهوية لا تُبقى ولا تذر، ترفع راية الشريعة لترجع الحق وتحقق القصاص، وتقيم الشرائع كأصل للدساتير وأساس للقوانين، ورفض الهيمنة الأمريكية” .

وأضاف صبري عن نص بيان الجبهة “أن الثورة الإسلامية تهدف إلى استرجاع الشرعية، واسترجاع الحكم من القوات المسلحة والجيش لزعمهم أن الجيش فشل في قياده البلاد، وأكدوا أن الحل لديهم في استرجاع الشرعية، والمقصود هنا استرجاع الشرعية وليس رجوع محمد مرسى، وأضافوا على عدم توافقهم أو دعمهم للإخوان، فكل من السلفية والأخوان فكران مختلفان كل الاختلاف”.

وقال صبري ان هذا البيان يدعو إلى الفوضي واستخدام العنف وقلب نظام الحكم وترويع المواطنين الآمنيين وكلها تشكل أركان جريمة الخيانة العظمي وقدم حافظة مستندات والتمس إحالة خالد السعيد للمحاكمة العسكرية.

 

أونا