أخبار عاجلة

حمدان بن زايد: اليوم يمثل رمزاً للوحدة والوفاق على الساحة الإماراتية

حمدان بن زايد: اليوم يمثل رمزاً للوحدة والوفاق على الساحة الإماراتية حمدان بن زايد: اليوم يمثل رمزاً للوحدة والوفاق على الساحة الإماراتية

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية أن الثالث من نوفمبر اليوم الذي تولى فيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، رئاسة الدولة يمثل رمزاً للوحدة والوفاق على الساحة الإماراتية بما انطوى عليه من انتقال سلس للسلطة والتفاف الإماراتيين بمختلف فئاتهم حول قيادتهم.

وقال سموه إن للرموز أهمية كبيرة في حياة الأمم والشعوب وفي مقدمتها العلم الوطني لأنه جزء من الهوية وعنوان الانتماء إلى الوطن والتضحية من أجل سيادته ورفعته وتقدمه، وهذه هي الفلسفة التي قامت عليها مبادرة يوم العلم وهو ما عبر عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بقوله «إننا في هذا اليوم نستذكر الأيادي الطاهرة للمؤسسين التي رفعت العلم أول مرة ونستحضر التضحيات التي أبقته مرفوعاً خفاقاً عالياً على مر أربعة عقود ماضية ونتذكر المنجزات والمكتسبات التي رسخت مكانته بين دول العالم وحجزت له مكاناً متقدماً بين الأمم والشعوب».

وأضاف سموه أن الاحتفال برفع علم دولة الإمارات في جميع أنحاء الدولة تجسيد حي لوحدة الوطن وتعبير صادق عما يكنه شعب الإمارات من محبة صادقة لقيادتنا الحكيمة.

ونوه سموه إلى أن اليوم يعتبر يوماً وطنياً وتلاحماً بين القيادة والشعب يعبر عن اعتزاز أبناء هذا الوطن وانتمائهم الحسي والوطني، تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة الذي يعد رمزاً وطنياً وقائداً وفياً لوطنه وشعبه.

وأشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بالإنجازات التي تحققت في عهد صاحب السمو رئيس الدولة والتي تعد انجازات عملاقة وشامخة في مختلف المجالات الحضارية والاقتصادية والاجتماعية وعبر سموه عن سعادته بهذا اليوم الأغر وتجاوب الجميع مع الحملة الوطنية والاحتفالات التي تعكس مدى فخر واعتزاز أبناء الوطن وانتمائهم الوطني، تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، الذي يعد رمزاً وطنياً وقائداً وفياً لوطنه وشعبه.