أخبار عاجلة

نادي الأسير الفلسطيني: الاحتلال أعتقل 100 مواطن من الخليل في أكتوبر الماضي

نادي الأسير الفلسطيني: الاحتلال أعتقل 100 مواطن من الخليل في أكتوبر الماضي نادي الأسير الفلسطيني: الاحتلال أعتقل 100 مواطن من الخليل في أكتوبر الماضي

أرشيفية

أفاد نادي الأسير الفلسطيني بأن قوات الاحتلال الإسرائيلية اعتقلت خلال شهر أكتوبر المنصرم 100 مواطن من أبناء محافظة “الخليل” بالضفة الغربية المحتلة تم تحويل 45 منهم للاعتقال الإداري.
> وأوضح مدير النادي في المحافظة أمجد النجار أن عمليات الاعتقال رافقها استخدام للكلاب البوليسية في تفتيش للمنازل وأدلى العشرات من المواطنين الذين تعرضت بيوتهم للاعتقال بشهادات لنادي الأسير بقيام جنود الاحتلال بتحطيم أبواب البيوت بطريقة وحشية وحجز جميع أفراد العائلة وإجبار جميع من في المنزل الخروج في البرد القارس.
> وأشار النجار، في بيان له اليوم الأحد، إلى أن ذوي الأسير منير فرح مناصرة من “بني نعيم” أفادوا بقيام جنود الاحتلال بتفجير الباب الرئيسي للبيت وتحطيم الأثاث والاعتداء على نجلهم أمام أعينهم..وهو ما أفاد به الأسير “مروان سامي يوسف شوامرة” من مدينة “دورا” بقيام جنود الاحتلال بتفجير الباب واستخدام الكلاب في التفتيش والاعتداء عليه بطريقة وحشية أما عائلة الأسير “حازم عقل ذياب الحجوج” قالت أن جنود الاحتلال حطموا الأبواب واقتحموا البيت وأرهبوا الأطفال وهذا أدى إلى نقل زوجة الأسير وهي حامل للمستشفى بسبب ما أصابها من رعب عقب الاعتداء عليهم في منتصف الليل.
> ولفت إلى أنه في حادثة أخرى تعرض الفتى “أمير محمد يوسف عبد الفتاح عوض” البالغ من العمر (16 عاما) حيث اعتقل من أرض العائلة المحاذية لمستوطنة “كرمي تسور” المقامة على أراضي بلدة “بيت امر” حيث اطلق جنود الاحتلال الكلاب المتوحشة عليهم لتنهشه في كافة أنحاء جسده بطريقة وحشية ولينقل مباشرة الى مستشفى “هداسا” ولا يزال رهن الاعتقال حتى اليوم.
> ولم تفلت النساء من عمليات الاعتقال فقد جرى اعتقال الأسيرة المحررة “إحسان حسن دبابسة” 28 عاما من نوبا قضاء “الخليل” وذلك بعد استدعائها للتحقيق.
> وبين “النجار” في التقرير أن شهر أكتوبر شهد اتساع لظاهرة اعتقال الأطفال فقد بلغ عدد الأطفال الذين اعتقلوا 30 طفلا تراوحت أعمارهم ما بين 13-16 عاما ورافق عملية اعتقالهم عمليات من الضرب والشتم واستخدام الكلاب وتوجيه التهم الكاذبة بحقهم وتقديمهم لمحاكمات الشكلية في محكمة “عوفر” وفرض الأحكام والغرامات بحقهم.
> ووصل عدد المواطنين المرضى الذين تم اعتقالهم خلال أكتوبر 14 مواطنا كما تم تحويل نحو عشرين مواطنا إلى مراكز التحقيق المركزية بعسقلان والمسكوبية وبتح تكفا والجلمة وبلغت الغرامات المالية التي فرضت على معتقلي محافظة الخليل 35 ألف شيكلا، حسب النادي.
> وفي نهاية التقرير، عقب “النجار” على هذه الحملات وظروف الاعتقال بأنها محاولة لتكريس سيطرة الاحتلال على مدينة “الخليل”.. مطالبا مؤسسات حقوق الإنسان بكشف حجم الجريمة المنظمة التي ترتكب بحق أبناء محافظة “الخليل”.

أونا