أخبار عاجلة

“سياسى كويتى”: زيادة إنتاج النفط السعودي يهدد دول الخليج

“سياسى كويتى”: زيادة إنتاج النفط السعودي يهدد دول الخليج “سياسى كويتى”: زيادة إنتاج النفط السعودي يهدد دول الخليج
wekalet-anba2-ona.png
الملك السعودى والأمير الكويتى

الملك السعودى والأمير الكويتى

قال الدكتور محمد الحسن ناشط سياسى كويتى وباحث متخصص فى شؤون الخليج العربى فى تصريحات خاصة لوكالة أنباء أونا أن رفعت إنتاجها من النفط بصورة كبيرة مما أدى إلى انخفاض سعر النفط بصورة حادة، ومن الواضح أن السعودية مستمرة في ضخ كميات كبيرة ولا نية لها في الحفاظ على سعر معقول للنفط. إذا استمر هذا الوضع فإن المتضرر الأول هو دول الخليج، وبالذات الكويت والإمارات، بالإضافة إلى دول أخرى منتجة للنفط مثل إيران وروسيا.
> وأضاف “الحسن” أن الضرر لا يقتصر على الخسائر المادية الضخمة وحسب،وإنما في تعريض المنطقة لخطر سياسي كبير قد يترتب على الخفض المتعمد للأسعار,فقد شهدت المنطقة سوابق من هذا النوع، حيث عملت السعودية على اغراق سوق النفط وخفض السعر من ٢٥ دولار إلى سبعة دولارات فقط بدءاً من العام ١٩٨٥ وحتى انهيار الدولة المستهدفة  الاتحاد السوفيتى فى ذلك الوقت  الذي كانت خسائره السنوية تعد بعشرات المليارات من الدولارات,و كذلك قامت الكويت والإمارات بتلك الخطوة مما تسبب بخسائر فادحة للعراق وأزّم الوضع وأدى إلى حرب الخليج الثانية, لذا فإن دول الخليج لن تستفيد من المشاركة في تلك الخطوة وعليها أن تحسن الحسابات كي لا تتعرض لكوارث بحجم حرب الخليج وما أدت اليه من وضع عربي.

ويذكر أن العلاقات السعودية الكويتية شهدت حالة من التأزم منذ أقل من أسبوع بسبب خلافات “نفطية” بين البلدين انعكست في اقدام السلطات السعودية على اغلاق حقل نفط الخفجي العملاق الذي تبلغ قدرته الانتاجية حوالي 700 الف برميل يوميا تتقاسمه الدولتان مناصفة,وقد اضطر الأمير الكويتى بسبب تلك الأحداث السفر إلى الرياض لمقابلة الملك السعودي,وفى تصريحات صحفية سابقة لخالد الجار الله وكيل وزارة الخارجية الكويتي قال أن المحور الرئيسى لزيارة أمير الكويت إلى السعودية كان يرتكز على تخفيف الاحتقان في البيت الخليجي،والعمل على تهيئة الأجواء المناسبة، قبل انعقاد القمة الخليجية المقبلة في الدوحة نهاية العام الجاري.

 

2014-11-02

أونا