أخبار عاجلة

حملة “انتي الأهم” تطلق أكبر مبادرة لتشجيع الرضاعة الطبيعية

حملة “انتي الأهم” تطلق أكبر مبادرة لتشجيع الرضاعة الطبيعية حملة “انتي الأهم” تطلق أكبر مبادرة لتشجيع الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية

أطلقت حملة “انتي الأهم” المعنية بأوضاع المرأة المصرية على المستوي الصحي والاجتماعي والثقافي مبادرة جديدة للتوعية بأهمية الرضاعة الطبيعية والتشجيع عليها.

وصرح دكتور “عمرو حسن” – مدرس واستشاري نساء وتوليد والعقم بجامعة القاهرة، ومؤسس الحملة والمدير الطبي لمؤسسة للصحة والتنمية المستدامة أنه يتم حاليًا الإعداد لعمل فيديوهات للتوعية بأهمية الرضاعة الطبيعية، وأهم المشاكل التي تواجه المرضعات، كما يتم التحضير لعمل فلايرات وكتب تشرح الوضعيات الصحيحة للرضاعة، وسيتم عمل ندوات طبية تثقيفية تشرح أهمية الرضاعة الطبيعية للأم والطفل، حيث تستمر أهمية حتي سن عامين، ومهما برع البشر في تطوير صناعة ألبان بديلة للبن الأم فلا يمكن أن يجاروا قدرة الله في تعديل اللبن حسب حاجة الطفل والأم.

وأضاف “حسن” أن لبن الأم يحتوي علي كل المواد الغذائية بالكميات والتركيب والتوازن المناسب الذي يحتاجه الرضيع خلال الستة أشهر الأولى من حياته، والمهم هنا ليس فقط وجود هذه المكونات بل نوعيتها أيضًا وطريقة تفاعلها مع بعضها البعض، بحيث تقدم أفضل صورة يستفيد منها جسم الطفل.

مزايا الرضاعة الطبيعية

إن الرضاعة الطبيعية هي أكثر من مجرد تغذية الرضيع بلبن الأم، فالرضاعة الطبيعية تحمي صحة الأم والطفل من جوانب متعددة، كما أنها تفيد الأسرة بأكملها من الناحية العاطفية والاقتصادية.

- الرضاعة الطبيعية تحمي صحة الأم والطفل وتفيد الأسرة بأكملها

تتميز الرضاعة الطبيعية للطفل عن كافة انواع اللبن باحتواء لبن الأم وبصورة دقيقة ومناسبة على كل المغذيات التي يحتاجها الرضيع، حيث أن لبن الأم سهل الهضم ويمكن لجسم الرضيع الاستفادة منه بصورة مثالية، كما يحمي لبن الأم الطفل الرضيع من العدوى لاحتوائه على أجسام مضادة لكثير من أنواع العدوى الشائعة “E.coli” والفيروسات المعوية، بالإضافة لبعض الطفيليات مثل الجيارديا.

وتساعد الرضاعة الطبيعية على نمو الطفل العقلي، كما أن لبن الثدي نظيف وخال من البكتريا ولهذا فهو لا يسبب أي مرض للطفل.

ويعتبر لبن الأم جاهز للرضاعة دائمًا ولا يحتاج إلى تحضير أو تدفئة، كما تقي الرضاعة الطبيعية الطفل من مشاكل الحساسية التي قد تسببها بعض الأطعمة، وتساعد الرضاعة الطبيعية للطفل أيضًا على نمو الفك والأسنان في فم الطفل بشكل سليم وتقلل من تسوس الأسنان المصاحب لاستخدام “البزازة”.

- الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية أقل عرضة للإصابة بالأمراض

تساعد الرضاعة الطبيعية على وقف النزيف بعد الولادة وعودة الرحم إلى حجمه الطبيعي قبل الحمل، وذلك عن طريق هرمون الأكسيتوسين الذي يفرز أثناء الرضاعة.

وتقلل الرضاعة الطبيعية من مخاطر حدوث سرطان المبايض والثدي لدى الأمهات، كما أن الرضاعة الطبيعية المطلقة وعند الطلب تساعد على تأخير حدوث الحمل خلال الستة أشهر الأولى من عمر الطفل، وتوفر الرضاعة الطبيعية للأم الراحة والوقت اللذان تحتاج إليها لرعاية طفلها ونفسها وأسرتها.

- فوائد سيكولوجية هامة للأم والطفل على سواء

 تساعد الرضاعة الطبيعية الأم و الطفل على إقامة علاقة حب وثيقة بينهما مما ينمي شعور الأم العميق بالإشباع العاطفي، و من نتائج هذا الارتباط بين الأم و طفلها أن بكاءه يقل و يتسارع نموه.

- مزايا الرضاعة الطبيعية للأسرة

 توفير الوقت للأم و ذلك لرعاية أسرتها كلها. توفير المال حيث أن تكلفها أقل كثيراً جداً من التغذية الصناعية ، فلبن الأم لا يشتري بالمال. تقليل تكلفة الرعاية الصحية مثل تكلفة علاج الأمراض المختلفة التي قد تصيب الرضيع كالإسهال و الأمراض التنفسية و غيرها.

مزايا الرضاعة الطبيعية للمجتمع:- تقليل تكلفة الرعاية الصحية. تحسن صحة الطفل في المجتمع عامة. وسيلة طبيعية من وسائل تنظيم الأسرة. تقليل الدعم الحكومي للألبان الصناعية.

مخاطر الرضاعة الصناعية

- التلوث
>

الرضاعة الصناعية أكثر عرضة للتلوث بالبكتريا فهي تنمو سريعًا خاصة إذا كانت الأم تستخدم زجاجة الرضاعة ولا تغليها عند كل رضعة.

- الأمراض

الأطفال الذين يرضعون صناعيًا أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، حيث أن لبن الأبقار يخلو من الكريات الدموية البيضاء الحية والأجسام المضادة الضرورية للوقاية من الأمراض، وتكثر نسبة الإصابة بالإسهال وأمراض الجهاز التنفسي بين الأطفال الذين يرضعون صناعيًا.

- سوء التغذية

قد لا يحتوي لبن الأبقار على فيتامينات تفي بحاجة الرضيع، كما أن جسم الطفل لا يمتص الحديد في لبن الأبقار امتصاصًا تامًا كما يمتصه لبن الأم، لذلك فالأطفال الذين يرضعون صناعيًا معرضون للإصابة بأنيميا نقص الحديد.

يحتوي لبن الأبقار على نسبة الأملاح تفوق حاجة الطفل مما يسبب زيادة الصوديوم أو الملوحة في الدم، وزيادة نسبة الكالسيوم والفوسفات في لبن البقرة يقلل من امتصاص هذين العنصرين من أمعاء الرضيع واستفادة الجسم منهما.

يحتوي لبن الأبقار على نسبة مفرطة من بروتين الجنبين و هو مزيج غير مناسب من الأحماض الأمينية التي يصعب على كليتي الرضيع اللتين لم يكتمل نموهما التخلص منه.

- الحساسية

الأطفال الذي يبدأون بتناول لبن الأبقار في مرحلة مبكرة من العمر وجد أنهم أكثرعرضة لمشكلات الحساسية كالربو والأكزيما.

- التكلفة الاقتصادية

 تلتهم الرضاعة الصناعية جزء كبير من دخل الأسرة.

أونا