أخبار عاجلة

احتجاجات بساو باولو ضد إعادة انتخاب «روسيف»

شارك نحو 3 آلاف شخص في احتجاجات جابت شوارع مدينة ساو باولو البرازيلية اعتراضًا على فوز رئيسة البلد اللاتيني، ديلما روسيف، بولاية رئاسية ثانية، في انتخابات وصفها المتظاهرون بـ«المزوّرة»، متهمين بالفساد.

واحتشد المتظاهرون الذين تمت دعوتهم من خلال الشبكات الاجتماعية من قبل مختلف المنظمات وخاصة الجماعات اليمينية، أمام متحف الفن بساو باولو الليلة الماضية حاملين لافتات ومطالبين بإقالة حكومة حزب العمال الذي يتهموه بالفساد حيث أنه بانتخاب روسيف تبلغ مدة استحواذه على السلطة في البلاد 16 عامًا، منها ولايتي الرئيس السابق لولا دا سيلفا.

ويطالب بعض المتظاهرين البرلمان بإقالة الرئيسة روسيف لاعتبارها جاءت عن طريق انتخابات مزورة، في حين يطالب الأكثر تشددًا بضرورة التدخل العسكري في حالة رفض روسيف التنحي.

وبالرغم من ذلك، نفى أغلب المتظاهرين أن تكون الاحتجاجات تسعى لقلب نظام الحكم في البلد اللاتيني.

واعيد انتخاب روسيف، التي تتولى السلطة منذ الأول من يناير 2011، يوم الأحد الماضي بعد حصولها على 51.64% من الأصوات، مقابل 48.36 للمعارض أيسيو نيفيس، مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي البرازيلي.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة