أخبار عاجلة

صحيفة سورية قريبة من السلطات تنتقد مبعوث الأمم المتحدة

هاجمت صحيفة «الوطن» السورية القريبة من السلطات، الأحد، مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، بعد اقتراحه «تجميد» القتال في بعض المناطق السورية، في أول انتقاد توجهه الصحافة السورية إلى هذا المبعوث الدولي.

وكتبت «الوطن» أن «المبعوث الأممي الجديد (ستافان) دي ميستورا المكلف مهمة واضحة ومحددة تقوم على حل الأزمة من خلال المفاوضات بين السوريين، بدا ضائعًا في تصريحاته التي ربما خضعت لضغوطات دولية تتحدث منذ أسابيع عن إقامة مناطق عازلة أو آمنة فوق التراب السوري».

ورأت أن «تصريحاته الجديدة تحدث فيها عن مصالحات تختلف كليًا عما يحدث على الارض، فالمصالحة تعني تسليم السلاح وعودة المقاتلين السوريين حصرًا إلى كنف الدولة، وهناك تجارب عدة في سوريا على دي ميستورا الاطلاع عليها».

وقدم مبعوث الامم المتحدة إلى سوريا لمجلس الأمن الدولي، الخميس، «خطة تحرك» لهذا البلد تقضي «بتجميد» القتال في بعض المناطق للسماح بنقل مساعدات والتمهيد لمفاوضات.

وقال إن مدينة حلب المقسمة قد تكون «مرشحة جيدة» لتجميد النزاع فيها، مضيفًا أن «الأمر ينبغي أن يتعلق بإتاحة الفرصة لتحسين الوضع الإنساني وليشعر السكان بأنه لن يحدث نزاع من هذا النوع على الأقل هناك».

وشدد دي ميستورا في مؤتمر صحفي عقده في دمشق، إثر لقائه الرئيس، بشار الأسد، في سبتمبر في أول اجتماع بينهما منذ تسلمه مهمته في يوليو، على ضرورة مواجهة «المجموعات الإرهابية»، على أن يترافق ذلك مع حلول سياسية «جامعة» للأزمة السورية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة