أخبار عاجلة

النصائح العملية للتعامل مع الطفل حديث الولادة

النصائح العملية للتعامل مع الطفل حديث الولادة النصائح العملية للتعامل مع الطفل حديث الولادة

أرشيفية

تقلق الأم كثيرا بخصوص الاعتناء بطفلها، وخاصةً إذا كان حديث الولادة، فهي تقلق ما إذا كانت تعتنى به العناية اللازمة. ويزيد قلق الأم وتبدأ في الشعور بالتوتر، وخاصة بعد أن تعود مع الطفل من المستشفى للمنزل. ولكن يجب على الأم أن تذكر نفسها دائما، إذا كانت أما لأول مرة، أن الأمر جديد بالنسبة لها، وأن الأمر سيحتاج لبعض الوقت والدعم والتعود. وعلى الأم أن تتوقع أنه سيكون هناك بعض من عدم الخبرة فى التعامل وخاصة خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة. وإذا كنت تريدين أن تقدمي لطفلك حديث الولادة العناية اللازمة، وخاصة إذا كنت تخوضين تجربة الأمومة لأول مرة فإليك المجموعة التالية من النصائح التي ستساعدك على الاعتناء بطفلك والاهتمام به على أكثر من مستوى.
> يجب أن تقومى بالإعداد جيدا للولادة مع الاهتمام جيدا بالحقيبة التي ستأخذينها معك فى المستشفى مع وجوب الإشارة إلى أن تلك الحقيبة يجب أن تتضمن ملابس مريحة لك وللطفل، مع الوضع في الاعتبار أن ملابس الطفل في البداية يجب ألا تكون ثقيلة. وعليك وأنت في المستشفى أن تنظمى موعد أول فحص لطفلك عند الطبيب. يجب أن يكون لديك أيضا كرسى سيارة مناسب للطفل حديث الولادة لرحلة العودة من المستشفى، ويجب أن تقومي بتركيب الكرسى فى السيارة قبل موعد الولادة بوقت كافٍ. تأكدى أنك ستختبرين مجموعة من المشاعر القوية قبل ترك المستشفى والذهاب للمنزل مع الطفل، ولذلك فعليك أن تأخذي بعض الوقت لنفسك، وأن تجلسي مع زوجك وأن تتحدثا قليلا قبل اصطحاب الطفل للمنزل.
> على الأم أن تعلم أن بكاء الطفل حديث الولادة لا يعنى دائما أن بطنه أو معدته تؤلمه، مع الوضع في الاعتبار أنك يجب أن تتفقى أنت وزوجك فى البداية على خطة للعمل، وخاصة خلال الفترة الأولى تتضمن بعض التفاصيل مثل من سيستيقظ مع الطفل خلال الليل، وكيف سيكون تعاملكم مع بكاء الطفل. لا تقلقى من أن حملك لطفلك حديث الولادة قد يفسده أو يجعله مدللا مع تقدمه في العمر، مع الوضع في الاعتبار أن بعض الأبحاث قد أثبتت أن الطفل الذي يتم حمله، وهو صغير وتتم تلبية حاجاته سريعا عندما يبكى فإن ثقته بنفسه ستكون مرتفعة كلما تقدم في العمر، ولذلك فاعلمي أن هناك بعض الأمور التى سيكون من الواجب عليك تجاهلها.

اعلمى أنه أحيانا قد لا تكون المناديل المبللة دائما مفيدة للطفل، مع الوضع في الاعتبار أنه أحيانا قد تسبب للطفل ولبشرته نوعا من الحساسية. يجب أن تتأكدى من أن الحفاضة التى تضعينها لطفلك قوية وتحتمل، وخاصة مع نوم الطفل لفترات طويلة في الفترة الأولى، وهو الأمر الذي قد يسبب حساسية للبشرة إذا حدث تسريب من الحفاضة. عليك أن تتأكدي جيدا من تعقيم كل ببرونات الطفل وأكوابه وإذا لم يكن لديك جهاز تعقيم فيمكنك أن تستخدمى غسالة الأطباق لتعقيم أدوات وأطباق وببرونات الطفل. عليك أن تعلمي أيضا أنه يمكنك استخدام الموسيقى لجعل الطفل هادئا وحتى لمساعدته على النوم، فالموسيقى قد تساعد الطفل حديث الولادة على الاسترخاء.
> بمجرد أن يبدأ الطفل في المشي فاعلمي أنه في تلك الحالة يمكنك أن تشترى له حذاء ولكن قبل أن يتعلم المشى فإنه لن يحتاج لارتداء حذاء، ولكنه من الممكن بالطبع أن يرتدى جورب. إن وجود طفل جديد فى المنزل هو أمر يثير الحماسة لدى كل أفراد العائلة، ولكنك في نفس الوقت يجب أن تعملى على تنظيم الأمور في البداية، وخاصة فيما يتعلق بأمور الزيارات، مع الوضع في الاعتبار أن الولادة قد تكون ولادة قيصرية مما سيجعلك تحتاجين لمزيد من الراحة. احتفظى بمفكرة تكتبين فيها كل عادات الطفل فيما يتعلق بمواعيد نومه وعاداته الغذائية، وهو الأمر الذي سيسهل عليك التعرف على النمط المناسب للطفل وحددي بعد ذلك ما إذا كان الطفل يعانى من مشكلة أم لا وذلك نقلًا عن موقع “ياهو”.

أونا