أخبار عاجلة

المسابقة الدولية القرآنية تحفز الشباب المسلم نحو الإقبال على القرآن الكريم

    تنظم وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها السادسة والثلاثين، و تقام نشاطاتها في الفترة من 22 إلى 29 من الشهر الجاري بمكة المكرمة، وتعقد تصفياتها النهائية في توسعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز في المسجد الحرام.

وبهذه المناسبة نوه معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ المشرف العام على المسابقة بالجهود المباركة والأعمال الموفقة التي يوليها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- اهتمامه ورعايته في سبيل العناية بكتاب الله الكريم، وتحفيز الشباب المسلم في العالم نحو الإقبال على القرآن الكريم تلاوة وحفظاً وتفسيراً، لافتا إلى أن هذه المسابقة تأتي امتداداً لسلسلة أعمال كثيرة من القيادة الرشيدة تُعنى بالقرآن الكريم وأهله، وأنَّ من خير ما تبذل به الأموال، وترصد له الجوائز والمكافآت تكريما أهل القرآن الكريم.

وأبان معاليه أن المسابقة لها شرف لا تحظى به أي مسابقة قرآنية أخرى، حيث إنها تقام في المسجد الحرام، ويؤدي المشاركون بها مناسك العمرة، ويزورون المسجد النبوي الشريف، ويتعرفون على المشاعر المقدسة، وذلك ضمن برنامج تنظمه وتشرف على تنفيذه الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم بوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد وفق خطة متكاملة.

واشارالوزير آل الشيخ أن المسابقات القرآنية تسهم في حفظ الشباب من الانحرافات العقدية، وتحصنهم ضد الشبهات الفكرية؛ لأنها تجعلهم يسيرون في الحياة بنور القرآن، ويسترشدون بكلام الرحمن، الذي فيه الهداية والتوفيق والنجاة في الدنيا والآخرة.