أخبار عاجلة

انتخاب صقر غباش رئيساً لمجلس إدارة منظمة العمل العربية

انتخاب صقر غباش رئيساً لمجلس إدارة منظمة العمل العربية انتخاب صقر غباش رئيساً لمجلس إدارة منظمة العمل العربية

انتخب مجلس إدارة منظمة العمل العربية معالي صقر غباش وزير العمل، رئيساً للمجلس لمدة عام أثناء اجتماع المجلس في دورته 81 الذي انعقد الخميس الماضي في أبوظبي. وجاء الانتخاب بالإجماع بحضور أعضاء المجلس الذين يمثلون فرق الحكومات وأصحاب العمل والعمال، لأول مرة في اجتماع لمجلس إدارة المنظمة.

تقدير واحترام

وشكر معالي صقر غباش أعضاء مجلس إدارة المنظمة على الثقة بتكليفه رئاسة المجلس، مثمناً جهود هيئة رئاسة المجلس السابقة برئاسة نصار الربيعي، مشيراً إلى أن انتخابه لرئاسة المجلس يؤكد تقدير واحترام الأشقاء العرب لدور الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في تعزيز العمل العربي المشترك والارتقاء به على الدوام والسعي المتواصل لتحقيق آمال وتطلعات الشعوب العربية.

وأضاف أن رئاسة الإمارات لمجلس إدارة المنظمة يؤكد ثقة اعضاء المجلس بقدرة الدولة على شغل هذا الموقع بما يسهم في تعزيز التوازن في العلاقة بين أطراف الإنتاج الثلاثة، لا سيما في ظل الخطوات المتقدمة التي حققتها الدولة في إطار توفير الحماية لحقوق العمال وضمان مصالح أصحاب العمل وفقاً لمنظومة متكاملة من التشريعات والممارسات العملية.

مؤكداً حرصه على التعاون المتواصل مع أعضاء مجلس ادارة المنظمة واستكمال مسيرة تطويرها بما يسهم في تحقيق اهدافها وغاياتها خصوصاً في ظل التحديات التي تواجهها أسوق العمل العربية على غير صعيد.

دور الإمارات

من جانبه أثنى أحمد لقمان المدير العام للمنظمة، على دور الإمارات خلال مشاركاتها في فعاليات المنظمة المختلفة منذ تأسيسها، مثمناً إجماع أعضاء المجلس على انتخاب معالي صقر غباش وزير العمل رئيسا له، مؤكداً ثقته بما سيشكله معاليه من اضافة نوعية على عمل المجلس في المرحلة المقبلة.

 وأشاد بالحضور اللافت وغير المسبوق لأصحاب المعالي وزراء العمل العرب الأعضاء في المجلس للاجتماع، الأمر الذي يؤكد المكانة الرائدة لدولة الإمارات إلى جانب حرص الوزراء وقيادات العمل العربي على المساهمة الفاعلة في الارتقاء بالمنظمة ومتابعة قضايا أسواق العمل وفق رؤية موحدة.

لقمان: التقارير الدولية طابعها سياسي

أكد أحمد محمد لقمان مدير عام منظمة العمل العربية، أن التقارير التي تصدرها الجهات الخارجية والمنظمات الدولية ومنها منظمة هيومن رايتس ووتش الأخير بشأن أوضاع العمالة في الإمارات هي تقارير مغرضة وتأخذ طابعاً سياسياً بحتاً أكثر منه فني ويرتبط ارتباطاً وثيقاً بأوضاع العمالة في الدولة.

وأشار إلى أن مبادرات سوق العمل في الإمارات تؤكد وجود إرادة سياسية لدى الدولة لضمان الحماية للعمال وحقوقهم وهذا ينعكس على تحقيق الاستقرار والتوازن في العلاقة العمالية.