أخبار عاجلة

جمعية «البيت متوحد» تسلط الضوء على إنجازاتها وخططها المستقبلية

جمعية «البيت متوحد» تسلط الضوء  على إنجازاتها وخططها المستقبلية جمعية «البيت متوحد» تسلط الضوء على إنجازاتها وخططها المستقبلية

 

نظمت جمعية «البيت متوحد» ملتقى للمشاركين في مبادرات الجمعية والجهات الراعية لها في مجلس البطين في أبوظبي بحضور جبر محمد غانم السويدي مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي.

وقامت فرق العمل المسؤولة عن مبادرات عام «2014 - 2015» بتعريف المشاركين والحضور من مختلف الجهات الراعية بإنجازات الحملة منذ انطلاقتها وآخر التطورات المتعلقة بالمبادرات والخطط المستقبلية لها، بالإضافة إلى فرص المشاركة في برامجها ومشاريعها المجتمعية.

وأكد جبر محمد غانم السويدي في تصريح له حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على تبني المبادرات الوطنية والمجتمعية ودعم كافة أشكال التطوع التي تصب جميعها في خدمة التنمية المستدامة للوطن.

ولاء

وقال: إن مقولة «البيت متوحد» التي أطلقها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تحمل في طياتها معاني عميقة ودلالات واسعة تجاوزت حدود الوطن لباقي البلدان العربية لتعزيز قيم الولاء والانتماء والتلاحم بين الأفراد من أجل خدمة وتنمية المجتمع وتطوره وتقدمه.

وأضاف السويدي: إن هذه المبادرات مشاركة مجتمعية خالصة، وهي دعوة لكافة أفراد المجتمع بأن يبادروا للمساهمة في رد الجميل للوطن وترسيخ مفهوم العطاء الذي لا يقتصر فقط على العطاء المادي، بل يشمل كافة أنواع العطاء من خلال الجهد والأفكار والمشاركة والمتابعة.

وأشار إلى إطلاق حملة البيت متوحد التي تضمنت 7 مبادرات العام الماضي وأشرف عليها العاملون بديوان ولي العهد وتم تنفيذها بجهود ذاتية من المشتركين فيها.. مؤكداً أن هذه المبادرات ولدت لكي تبقى وتستمر، وأن المبادرات تستهدف كافة أفراد وفئات المجتمع.

ولفت إلى روح التكاتف والتآزر لدى المجتمع الإماراتي من مواطنين ومقيمين والتي جسدت المعاني الكبيرة التي يحملها مفهوم «البيت متوحد» .

واطلع السويدي على آخر تطورات مبادرات 2014-2015 وحرص على التعرف إليها بما تتضمنه كل مبادرة من أهداف وفئات وشرائح والمناطق المستهدفة والأساليب المثلى لتنفيذها على أرض الواقع، وأثنى على المشاركين والقائمين على الحملة الذين قدموا الدعم للجمعية وأسهموا في إنجاح مبادراتها.

 وأوضح أن الجهود الدؤوبة التي بذلت من فرق العمل والمتطوعين المشاركين في الحملة هي مثال ساطع على ما يمكن أن يتحقق لرد الجميل للمجتمع.. آملاً من الآخرين أن يحذوا حذوهم في مسيرة العطاء التي تعزز الترابط بين أفراد المجتمع في جميع أنحاء وطننا العزيز.

ورحب السويدي بالرعاة من القطاع الخاص والداعمين لهذه الحملة، كما تقدم بالشكر الجزيل لهم على ما قدموه من مساهمات.