يوسف العربي ونوليتو خطران على ريال مدريد وبرشلونة

يوسف العربي ونوليتو خطران على ريال مدريد وبرشلونة يوسف العربي ونوليتو خطران على ريال مدريد وبرشلونة

يستضيف جرانادا ريال مدريد في الجولة العاشرة من الليجا بهدف إحداث مفاجأة ووضع حد لسلسلة النتائج المبهرة لكتيبة كارلو أنشيلوتي.

لذا يأمل في أن يكون مهاجمه المغربي يوسف العربي في أفضل حالاته وأن يحالفه الحظ هذه المرة، في المقابل يستقبل برشلونة بكامب نو ضيفه سلتا فيجو ساعيا لتخطي كبوة الكلاسيكو، وتجنب خطورة لاعبه السابق نوليتو.

ففي المباراة الأولى بإقليم الأندلس، يتحفز يوسف العربي للرد على منتقديه هذا الموسم بعد أن اكتفى بتسجيل هدف واحد فقط، رغم أنه يعد الهداف الأول للفريق، وسجل له 12 هدفا في الليجا الموسم الماضي بفارق كبير عن أقرب منافسيه داخل الفريق فرانسيسكو لونا الذي أحرز 5 أهداف فقط.

وتعرض العربي لصافرات استهجان خلال مباراة أمام ليفانتي، خسرها جرانادا، بسبب تدهور مستواه، لكنه انتفض ليسجل لاحقا في مرمى مالاجا بالدربي رغم الخسارة أيضا.

ويضع المدرب خواكين كاباروس ثقته كلها في العربي للرد على ما نسب إليه من تصريح لصحيفة (ماركا) قال فيه "أتمنى ألا يدمرنا ريال مدريد"، ليقوم بتمزيق الصحيفة المدريدية خلال مؤتمر صحفي عشية اللقاء، ويؤكد أنه لا يستسلم أبدا ولا يعرف تلك اللهجة الانهزامية.

وقد تفرض رغبة كاباروس في الانتقام من الصحيفة مزيدا من الضغط على العربي، الذي عانى من الإصابة هذا الموسم، كما يفتقد لمساعدات زميله السابق النجم الجزائري ياسين براهيمي، أفضل لاعب أفريقي في الليجا الموسم الماضي، الذي انتقل الى بورتو البرتغالي.

 

ويحتل جرانادا المركز الـ14 هذا الموسم بعدما اكتفى بحصد 9 نقاط فقط من 9 جولات، سجل خلاها 6 أهداف فقط، ما يظهر الحاجة لانتفاضة "أسد الأطلسي" الذي اعتاد أن يزأر في المباريات الكبيرة.

على الجانب الآخر، فإن سلتا فيجو يمر بفترة جيدة للغاية جعلته يطمح إلى مقعد مؤهل لبطولة دوري أوروبا على الأقل، إذ يحتل المركز السادس في الليجا، وتفصله 6 نقاط عن المتصدرين برشلونة وسيفيليا.

وينسب الفضل في تألق الفريق الباسكي هذا الموسم لمهاجمه الشاب نوليتو، لاعب برشلونة السابق، الذي سجل 5 أهداف حتى الآن ويحتل المركز الخامس في ترتيب الهدافين، ليواصل أدائه المتميز منذ الموسم الماضي، ما جعل كثيرون يرشحونه للانضمام لمنتخب إسبانيا الذي عانى من قصور هجومي في الفترة الأخيرة.

وسيكون الصدام بين البرسا وسلتا شديد الخصوصية بالنسبة لمدرب البلوجرانا لويس إنريكي الذي درب سلتا الموسم الماضي، ويعرف جيدا قدرات نوليتو الذي كان ولا يزال نجم الفريق الأول، وأحرز 14 هدفا في الموسم الماضي، ليلقب بـ"ميسي فيجو".

ويطمح نوليتو لاستغلال المعنويات المنخفضة لدفاع برشلونة عقب الكلاسيكو من أجل تسجيل هدف جديد في مرمى الحارس التشيلي كلاوديو برافو، الذي انتهى رقمه القياسي في نظافة الشباك بعد 8 مباريات أمام كريستيانو رونالدو ورفاقه.

فيديو اليوم السابع