تفتيش محكم لمنشآت الغذاء في مدن العمال

تفتيش محكم لمنشآت الغذاء في مدن العمال تفتيش محكم لمنشآت الغذاء في مدن العمال

تغطي مظلة الرقابة الغذائية في أبوظبي منشآت المدن العمالية، إذ تشمل إجراءات ورقابة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية هذه المنشآت بأنواعها المختلفة (مطابخ، شركات توريد أغذية، مطاعم)، لتعزيز السلامة الغذائية في هذه الأماكن.

وتشير أحدث الإحصاءات إلى أن المنشآت الغذائية في المدن العمالية بأبوظبي تنتج ما يقارب 83.3 ألف وجبة غذائية كل ساعة، بما قد يصل إلى 2.7 مليون وجبة يومياً في حال الاستيعاب الكامل للمدن.

وأوضح محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية لـ «البيان» أن هناك حرصاً على توفير مناخ من الغذاء الآمن في المدن العمالية، والتشديد على ضرورة تطبيق الممارسات الصحية السليمة للعاملين في مختلف المنشآت الغذائية بهذه المدن، مشيراً إلى أن الجهاز يحرص على تنفيذ برنامج تفتيشي محكم لضبط عمل المنشآت الغذائية، إذ أسفر خلال العام الماضي عن إزالة 75 مطبخاً عشوائياً غير مطابق للشروط الصحية.

تطور مستمر

وأكد أن حجم التطور المستمر الذي تشهده المدن العمالية في الدولة، يعكس مدى الحرص الذي توليه القيادة الرشيدة والحكومة على توفير مناخ مثالي للعمال وتهيئة كل مقومات الحياة الكريمة لهم، والجهاز يسعى إلى أداء دوره في هذا الصدد عبر اتخاذ كل التدابير التي من شأنها توفير غذاء صحي وآمن للعمال في مختلف المواقع. وذكر أن الحملات والزيارات التفتيشية التي يتم القيام بها تتضمن توجيه وإرشاد المتعاملين بالأغذية لضوابط السلامة الغذائية المختلفة، بالإضافة إلى اتخاذ الإجراءات القانونية في حال عدم الالتزام بالاشتراطات الصحية المعتمدة من قبل الجهاز.

اشتراطات

وقال إن هناك آليات واشتراطات تم تحديدها لعمل المنشآت الغذائية في التجمعات السكنية العمالية، ففيما يتعلق بالمطابخ الشعبية يتم تقديم طلب الترخيص وتوفير مخططات لتلك المطابخ، بحيث يتم تحديد الأماكن بناءً على النظام رقم (6) بشأن صحة وسلامة الأغذية خلال كل مراحل السلسلة الغذائية، كما يتم إدراج المنشآت في جهاز المساعد الرقمي الشخصي للمفتش، وتخضع بعد ذلك لعمليات التفتيش الدوري التي ينفذها الجهاز على مختلف المنشآت الغذائية.

وأشار إلى أن الجهاز ينسق مع شركات توريد الأغذية لضمان توفير غذاء آمن للعمال من خلال عقد اجتماعات دورية وإقامة ندوات ومحاضرات خاصة بالسلامة الغذائية، بالإضافة إلى توزيع نشرات توعوية تعرفهم بالتحديث المستمر لأي تشريع أو قانون وأخذ ملاحظاتهم عليها قبل اعتمادها من قبل الجهاز.

معايير

ولفت إلى أن هناك معايير خاصة بعمل شركات توريد الأغذية للعمال تتمثل في النظام رقم (6) بشأن صحة وسلامة الأغذية خلال كل مراحل السلسلة الغذائية، والتي تضمن سلامة المكان والبيئة والحالة الإنشائية للمبنى بالإضافة إلى صلاحية المعدات، تخصيص أماكن للتحضير، أساليب الحفظ والتخزين، وكذلك تدريب العاملين بشكل دوري. وأوضح أن هناك جهوداً للارتقاء بوعي العاملين في المنشآت الغذائية بالمدن العمالية، حيث يتم إخضاعهم لبرنامج تدريب متداولي الأغذية الذي يوضح لهم الطرق السليمة في النقل والحفظ والطبخ، كما يتم توجيه وإرشاد العاملين عن طريق المفتشين أثناء الزيارات الميدانية للمنشآت، أضف إلى ذلك النشرات التوعوية التي يوفرها الجهاز لهم بعدة لغات.

عقوبات متدرجة

يفرض جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية عقوبات متدرجة على المنشآت الغذائية العاملة بالمدن العمالية في حال مخالفتها للاشتراطات الصحية المطلوبة. ويتم تحرير إنذار أول في حال عدم تطبيق بعض الاشتراطات الصحية، ثم إنذار ثان في حال عدم استيفاء بنود الإنذار السابق، ويتم تحرير مخالفة في حال عدم استيفاء بنود الإنذارات السابقة. ويتم إغلاق المنشأة في حال تكرار المخالفة، وفي النهاية تسحب الرخصة في حال تكرار المخالفة أكثر من مرة.