أخبار عاجلة

بفلاش ومن دونه .. انتبه للسرعة

بفلاش ومن دونه .. انتبه للسرعة بفلاش ومن دونه .. انتبه للسرعة

يخطئ من يظن أنه أفلت من الكاميرا أو الرادار إذا لم يشاهد «فلاشاً» عند تجاوز السرعة المحددة أو الإشارة الضوئية، فهذا لا يعني أنه معطل، بل هي نوعية جديدة تتميز بأنها تعمل بالأشعة تحت الحمراء ولا يصدر عنه أي فلاش.

وهذه الرادارات أو الكاميرات الجديدة التي تغطي معظم شوارع وتقاطعات الإمارة تتميز بأنها ترصد ما يزيد على خمس حارات في كل اتجاه في الوقت ذاته، وتقوم بوظائف عدة كقراءة جميع لوحات المركبات العابرة والتعرف إلى عدد المركبات العابرة وتصنيفها وقراءة متوسط سرعة الشارع وعدد واتجاهات المشاة أثناء الإشارة الضوئية الحمراء والخضراء.

وبحسب إحصائيات مديرية المرور والدوريات فإن مخالفات تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء التي رصدتها الكاميرات على عدد من التقاطعات باستخدام الأشعة الحمراء دون فلاش خلال الثلث الأول من 2014، بلغت نحو 8555 مخالفة، لتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء وتجاوز السرعات وإيقاف المركبة على ممر عبور المشاة.

ويسهم استخدام هذا النوع من الكاميرات في إجراء تقييم مستمر للحالة الهندسية للتقاطعات وتأثيرها في السلامة المرورية، ووقوع الحوادث المرورية.

ويعتبر نظام المراقبة عند التقاطعات في أبوظبي الذي باشرت مديرية المرور والدوريات تنفيذه من بداية عام 2012 مشروعاً متكاملاً لتحسين السلامة المرورية على التقاطعات ويتم بموجبه ولمدة خمس سنوات تركيب كاميرات المراقبة في ما يزيد على 150 تقاطعاً في كل من أبوظبي والعين والمنطقة الغربية حيث شملت المرحلة الأولى تركيب الكاميرات في 40 تقاطعاً داخل مدينة أبوظبي.

وأخيراً فإنها دعوة إلى أن نعتمد راداراً ومؤشراً في داخلنا ينبهنا إلى عدم تجاوز السرعة، وأن طريقها الهلاك والإضرار بالآخرين، فسلامة من في الطريق لا يمكن ضبطها برادار يصدر فلاشاً أو لا يصدره، بل هي بأن يقتنع مرتادو الطريق بالتوأدة والانضباط.