أخبار عاجلة

اللجنة النسائية في كهرباء دبي تقيم يوماً للتوعية بسرطان الثدي

اللجنة النسائية في  كهرباء دبي  تقيم  يوماً للتوعية بسرطان الثدي اللجنة النسائية في كهرباء دبي تقيم يوماً للتوعية بسرطان الثدي

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي يوما مفتوحا للتوعية الصحية بمرض سرطان الثدي لموظفات الهيئة وذلك بالتعاون مع القافلة الوردية بهدف تشجيع النساء على القيام بفحوصات للكشف المبكر عن المرض، وتمكين العلاج المبكر من خلال تنظيم يوم كامل لإجراء الفحوصات لأكثر من 70 موظفة عاملة في الهيئة.

وقد تضمنت نشاطات اليوم التوعوي إجراء فحوصات عن المرض للموظفات بالإضافة إلى تقديم محاضرة من قِبَل فريق عمل القافلة الوردية وتوزيع كتيبات ونشرات تثقيفية للتعريف بالمرض وأسبابه وطرق الفحص وطرق إجراء الفحوص الدورية للكشف المبكر عنه، لتفادي المرض ومضاعفاته.

وقالت خولة المهيري، رئيسة اللجنة النسائية في الهيئة: تنسجم هذه المبادرة مع سياسة المسؤولية المجتمعية في الهيئة التي تهدف إلى ترسيخ أسس الثقافة الصحية للهيئة تجاه مختلف شرائح المجتمع مما يعزز الجانب المعرفي والوعي الاجتماعي لتفادي سرطان الثدي ومضاعفاته ويعكس دعمنا لهذه القضية النبيلة.

كما يأتي ذلك أيضا ًضمن إستراتيجية الهيئة لدعم وتمكين المرأة العاملة وتعزيزاً لدورها ومشاركتها الفعالة في كافة المجالات من خلال التعليم والتنمية الذاتية والتثقيف الصحي بما من شأنه تحقيق الاستقرار المجتمعي والصحي للأسرة والمجتمع«.

وأضافت أن اللجنة تحرص على تقوية الروابط مع مختلف الجهات الخاصة والعامة الداعمة للطفل والأسرة، وكذلك دعم التواصل والتعاون البناء مع مؤسسات القطاع الخاص ذات العلاقة بالجوانب الاجتماعية والثقافية وبما من شأنه تعزيز إسهامات اللجنة في المجتمع وتعزيز دورها الداعم للمرأة.

النسخة 11

وفي السياق شارك الآلاف في النسخة الـ 11 من »مسيرة برجمان الوردية« التوعوية حول مرض سرطان الثدي التي استضافتها حديقة زعبيل يوم الجمعة الماضي وتندرج المسيرة الخيرية التي تعد الأطول والأكثر جذباً في دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن النسخة الـ 18 من حملة برجمان» بصحة وعافية« المقامة على مدار العام والتي تعتبر أحد أكبر وأشمل البرامج من نوعها في المنطقة.

وعكس الإقبال الكبير الذي شهدته المسيرة الوردية زيادة على شعبية الحملة واتساع دائرة رواجها.

وترأست حملة هذا العام مجموعة من الناجيات من مرض سرطان الثدي اللواتي أسهمن في نشر رسالة »الكشف المبكر يساعد على إنقاذ الأرواح«، كما شاركت في المسيرة مجموعة »بريست فريندز« وناجيات أخريات من شتى أنحاء دبي ممن تضامنوا لدعم الحملة.

وقال لي ريغان، رئيس العمليات في برجمان: »تتجاوز «مسيرة برجمان الوردية» كونها منصة تجمع آلاف الأشخاص الذين ساروا جنباً إلى جنب لإظهار دعمهم لزيادة الوعي حول مرض سرطان الثدي. ومثلت المسيرة تحية إعزاز وإكبار للناجيات من المرض اللواتي نجحن في قهره، .«

وحفل صباح يوم المسيرة بالحياة والنشاط وغطى اللون الوردي المكان ليعكس المشاركة الملفتة التي أبدتها العائلات والأفراد بقمصانهم وقبعاتهم الوردية، فيما لوّن كثير من المشاركين باطن أحذيتهم باللون الوردي، في مبادرة متفردة تنضوي تحت فعالية »التحدي الوردي« التي أطلقتها برجمان هذا العام في مسعى لإضفاء لمسة مرحة وبارزة للحملة الرامية لزيادة الوعي حول مرض سرطان الثدي.

وألهب الـ »دي جيه«الشهير »كريس فايد« أجواء المسيرة، ونجح المذيع القادم من إذاعة »فيرجن راديو 104.4«، الإذاعة الأولى في دبي الناطقة باللغة الإنجليزية والتي تعد جزءاً من الإذاعة العربية، في نشر الحماس عبر اختياره لأشهر وأحدث الأغاني، مما جعل المسيرة الممتدة على مسافة 2 كم تجربة ممتعة وشيقة.