أخبار عاجلة

بعد قائد جيش بوركينا فاسو.. المتحدث باسم الجيش ينصب نفسه هو الآخر رئيسا للبلاد

أعلن المتحدّث باسم جيش بوركينا فاسو، العميد ياكوبا إيزاك زيدا، في وقت مبكّر من مساء الجمعة، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، بعد ساعة من إعلان القائد الأعلى للقوات المسلحة، الجنرال هونوري نابيري تراوري، نفسه أيضا رئيسا للفترة الانتقالية، خلفا لـبليز كمباوري الذي قدّم استقالته، في وقت سابق، وغادر العاصمة واجادوجو.

وإلى جانب تولّيه مقاليد البلاد، أعلن إيزاك زيدا، تعليق العمل بأحكام دستور العام 1991، حيث قال في بيان «عقب استقالة الرئيس بليز كمباوري من مهامه كرئيس للبلاد، قررنا نحن القوى الحية للأمة (لم يذكرها)، وبناء على طلب من الشعب البوركيني، تعليق دستور 1991».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة