أخبار عاجلة

وزير التعليم يشهد تخريج الدفعة الأولي بمدرسة المتفوقين بـ 6 أكتوبر

وزير التعليم يشهد تخريج الدفعة الأولي بمدرسة المتفوقين بـ 6 أكتوبر وزير التعليم يشهد تخريج الدفعة الأولي بمدرسة المتفوقين بـ 6 أكتوبر

محمود أبو النصر

شهد وزير التربية والتعليم الدكتور محمود أبو النصر حفل تخرج طلاب الدفعة الأولى من مدرسة المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا بالسادس من أكتوبر وتضم 85 طالبا، بحضور كل من محافظي القاهرة الدكتور مصطفى السعيد والجيزة الدكتور علي عبد الرحمن، وأعضاء مجلس إدارة مدارس المتفوقين، ومدير المدرسة ومعلميها وأولياء أمور الطلاب، وعدد من قيادات الوزارة.

وأكد الوزير – حسب بيان صادر عن الوزارة اليوم – أن مدرسة المتفوقين بالسادس من أكتوبر ومدرسة المتفوقات بالمعادي والمدارس الجديدة من هذه النوعية التي سوف يتم افتتاحها، هذه المدارس هي أمل ومستقبلها، لأنها مسئولة عن تخريج العلماء.

ووافق الوزير على إطلاق اسم الطالب “محمود معوض” على الدفعة الأولى من مدرسة المتفوقين، والذي توفى غرقا منذ حوالي شهرين وبعد حصوله على الشهادة الثانوية من المدرسة، وذلك بناء على طلب زملائه بالدفعة.

وقدم الوزير الشكر إلي إدارة المدرسة ومعلميها، مشيرا إلى دورهم الكبير في نجاح الطلاب وتفوقهم، كما شكر أولياء أمور الطلاب لتشجيع أبنائهم وتوجيههم ورعايتهم، ووجه الشكر أيضا إلي السادة المحافظين لدعمهم مدارس المتفوقين، وإلى الدكتور عمرو عزت سلامه نائب رئيس مجلس إدارة مدارس المتفوقين قائلا إنه “الأب الروحي لهذه المدارس”.

وأكد الوزير – في كلمته التي ألقاها بالحفل – أن لدينا ميراثا كبيرا، لذا وجب علينا أداء أعمال كثيرة فيما يخص الأبنية التعليمية، الصيانات، المناهج، والجودة.

وأشار إلى أنه قد تم بناء حتى الآن 23 ألف فصل، موزعة على 1400 مشروع على مستوى مصر كلها، بالإضافة إلي تغيير 30% من المناهج، ومن بينها كتابا اللغة الفرنسية والألمانية بالتعاون مع المركزين الثقافي الفرنسي والألماني.
> وأضاف “لدينا خطة إستراتيجية جديدة للتعليم قبل الجامعي”، لافتا الى أن أهم مرحلة بها هي المرحلة التأسيسية الحالية (2014ـ2017) والتي تشير الإحصاءات إلى ارتفاع معدلات الأداء بها حتى الآن.

وأكد سعيد التهامي الطالب بكلية الهندسة جامعة بنها ـ وهو أحد طلاب الدفعة الأولى ـ أن نظام الدراسة بمدرسة المتفوقين نظام مرن، يعمل على إحداث نقلة فكرية للطلاب، بالاعتماد على العمل داخل مجموعات، يعرف كل طالب دوره فيها والعمل الذي يجب أن يؤديه.

وأشار الأستاذ حمادة أحمد فتحي مدير المدرسة الى أن المناهج الدراسية بالمدرسة تعتمد على المشروعات، حيث يقوم الطلاب بإعداد مشروعات في الموضوعات والتحديات الموجودة بالمجتمع المصري كالتلوث، معالجة المياه، البناء والاتصال، مشيرا الى أن مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا ليست فقط تطويرا للعملية التعليمية في مصر، ولكنها تطوير للمجتمع المصري كله في مجال العلوم.

وأضاف أن “خمسة من طلاب الدفعة الأولى حصلوا على منح لتكملة دراستهم في إيطاليا، فيما حصل عدد مماثل من الطلاب على منح للدراسة في الولايات المتحدة”.

وفي ختام الحفل، قام الدكتور محمود أبو النصر بتوزيع شهادات التخرج على طلاب الدفعة الأولى، متمنيا لهم دوام النجاح والتفوق.

أونا