أخبار عاجلة

أبا الخيل يرعى اللقاء التنسيقي لكراسي الملك عبدالله للقرآن الكريم

أبا الخيل يرعى اللقاء التنسيقي لكراسي الملك عبدالله للقرآن الكريم أبا الخيل يرعى اللقاء التنسيقي لكراسي الملك عبدالله للقرآن الكريم

    رعى الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وبحضور الدكتور محمد بن صالح الخزيم – نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام وسماحة الشيخ الدكتور أحمد محمد هليل – قاضي القضاة وإمام الحضرة الهاشمية بالمملكة الأردنية الهاشمية، اللقاء التنسيقي لكراسي الملك عبدالله بن عبدالعزيز للقرآن الكريم والمعرض المصاحب له في مبنى المؤتمرات.

وهدف اللقاء إلى تعزيز التواصل بين كراسي الملك عبدالله بن عبدالعزيز للقرآن الكريم في جامعات المملكة العربية وإلى تنسيق العمل في المجالات القرآنية بين الكراسي والاستفادة من الخبرات العلمية والبحثية واستشراق الآفاق المستقبلية والسبل التطويرية للكراسي.

واعرب مدير الجامعة الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل عن سروره بما تحقق في هذا اللقاء من تنسيق الجهود بين جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وجامعة أم القرى بمكة المكرمة والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة المعنية بعلوم السيادة والريادة القرآن الكريم والسنة النبوية ومنهج السلف الصالح.

وأضاف أبا الخيل أن هذا اللقاء له معان عميقة ودلالات قوية تؤكد اهتمام السيرة الصالحة التي قامت عليها هذه الدولة منذ تأسيسها على يد المغفور له الملك عبدالعزيز – رحمه الله – ومروراً بأبنائه الكرام الميامين إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتعكس بجلاء ووضوح مدى اهتمامها بالقرآن الكريم وما موافقته -حفظه الله- على إنشاء هذه الكراسي القرآنية إلا أنموذج لرسالة المملكة العربية السعودية والإسلام بجميع مقوماتها وأحكامها السامية، وأهدافه النبيلة للعالم أجمع ليكون شاهداً على مر التاريخ فيما يقوم به من خدمة كتاب الله تعالى ونشر ميادين السماحة والوسطية ورفع الحرج وفق أسس الإسلام ومقاصده العظيمة الأمر الذي جعل نصرها وتمكينها مثالاً حياً ما كان يتحقق لولا تطبيق شريعة الله.

وتابع أن العناية بالعقيدة الصحيحة هو واجب في زمن اختلطت فيه المفاهيم وتكاثر فيه دعاة الفتنة من دون وازع ديني لتحقيق شهواتهم ومطامعهم، مقدماً شكره إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز.

وتخلل هذا اللقاء عدة جلسات، الجلسة الأولى بعنوان التعريف بكراسي الملك عبدالله بن عبدالعزيز ومنجزاتها، وترأس الجلسة الدكتور إبراهيم بن محمد قاسم الميمن وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية، وتحدث في الجلسة كل من الدكتور إبراهيم بن سعيد الدوسري والدكتور يحيى بن محمد زمزمي والدكتور أحمد بن علي السديس.

وفي الجلسة الثانية التي كانت تحت عنوان (آليات التنسيق والتعاون بين كراسي الملك عبدالله)، فقد ترأسها الدكتور محمد بن صالح الخزيم – نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام، وتحدث خلال هذه الجلسة الدكتور سليمان بن صالح القرعاوي والدكتور محمد بن أحمد كردي، والدكتور سالم بن غرم الله الزهراني، والدكتور زكي صبري محمد، والدكتورة هند بنت حسين بن زيد النجمي حمدي.

أما الجلسة الثالثة فقد كانت تحت عنوان (معوقات التنسيق بين هذه الكراسي وطرق معالجتها)، وترأسها سماحة الدكتور أحمد محمد هليل – قاضي القضاة وإمام الحضرة الهاشمية بالمملكة الأردنية الهاشمية، وتحدث في هذه الجلسة الدكتور السالم محمد محمود الشنقيطي والدكتور عبدالله محمد أبوالمجد والدكتورة نادية بنت إبراهيم النفيسة.

وكانت الجلسة الرابعة الختامية والتوصيات برئاسة الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الهليل – وكيل الجامعة لشؤون الطالبات، وخرج هذا اللقاء بتوصيات منها: رفع برقية شكر إلى مقام خادم الحرمين الشريفين على ما يوليه من خدمة للقرآن الكريم، وإنشاء هيئة علمية استشارية مكونة من مديري الجامعات (جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وجامعة أم القرى والجامعة الإسلامية في المدينة المنورة) وعضوية اساتذة الكراسي والعمل على تطوير الاتصالات الإدارية بين الكراسي وعقد مؤتمر سنوي لكراسي القرآن الكريم، وتعزيز التواصل بين موضوعات الكراسي، ومد جسور التواصل والتعاون مع المؤسسات الحكومية والأهلية، والإعلان عن مشروعات الكراسي.

وتخلل هذا اللقاء تدشين مدير الجامعة (لموسوعة كتاب بهجة القراء في حفظ القرآن الكريم وتدبره على منهج السلف) وتدشين (كتاب عناية المملكة العربية السعودية بالقرآن الكريم.. الملك عبدالله بن عبدالعزيز أنموذجاً).

كما صاحب الحفل توقيع أستاذ كرسي الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدكتور إبراهيم بن سعيد الدوسري لأربع اتفاقيات مع كرسي الملك عبدالله بن عبدالعزيز بجامعة أم القرى وكرسي الملك عبدالله بن عبدالعزيز بالجامعة الإسلامية ومعهد الملك عبدالله للترجمة والتعريب بجامعة الإمام والمركز النسائي لتحفيظ القرآن الكريم بالإسكان الجامعي.

ويقام على هامش اللقاء معرض مصاحب تعرض فيه اصدارات الكراسي بمشاركة كل من مكتبة الأمير سلطان في الجامعة، والجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الرياض، ومعهد دراسات الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.

--د.سليمان أبا الخيل وقاضي قضاة الأردن يتجولان في المعرض المصاحب