أخبار عاجلة

«أزمة الوقود» : قطع طرق.. ومعارك بالأسلحة.. وسائقون يهددون بالإضراب

«أزمة الوقود» : قطع طرق.. ومعارك بالأسلحة.. وسائقون يهددون بالإضراب «أزمة الوقود» : قطع طرق.. ومعارك بالأسلحة.. وسائقون يهددون بالإضراب
رفع تعريفة الركوب بعدة محافظات.. وشلل فى حركة المرور بسبب التكدس أمام محطات البنزين

كتب : محررو «الوطن» منذ 58 دقيقة

أشعلت أزمة نقص الوقود احتجاجات الأهالى والسائقين، وقطع المحتجون عدة طرق بالمحافظات، وسط دعوات من السائقين للإضراب، فيما تسببت طوابير السيارات أمام محطات البنزين فى غلق مداخل المدن وتعطيل الحركة المرورية، ونشبت مشاجرات بين السائقين بالأسلحة النارية والبيضاء.

فى الغربية، امتدت طوابير السيارات لمئات الأمتار أمام المحطات بسبب نقص كميات السولار والوقود، وحمل عشرات السائقين والمواطنين الجراكن لملئها بالسولار، ونشبت مشاجرات بالأيدى والعصى والأسلحة البيضاء بين السائقين، وكثفت قوات الشرطة ومباحث من وجودها حول محطات الوقود المزدحمة.

وتسببت أزمة الوقود فى تعطل حركة النقل والمواصلات بالطرق الزراعية الفرعية بين مراكز المحافظة، وقطع عدد من أصحاب مصانع الطوب والفلاحين عددا من الطرق الفرعية، وخطوط السكك الحديدية.

وأعلن العشرات من سائقى سيارات الميكروباص والتاكسى بالمحلة الكبرى دخولهم فى إضراب مفتوح عن العمل بسبب نقص كميات السولار، وقطعوا الطريق الدائرى «طنطا - المحلة - المنصورة»، وهددوا برفع تعريفة الأجرة لمواجهة عجز اليومية.

وفى أسوان، قطع عشرات السائقين، أمس، طريق الكورنيش أمام مبنى إذاعة وتليفزيون جنوب الصعيد من الجانبين، اعتراضا على نقص الوقود.

وفى سوهاج، رفع السائقون أجرة سيارات الأجرة بعد تجدد أزمة الوقود، كما استغل أصحاب المحطات الأزمة ورفعوا سعر صفيحة السولار والبنزين داخل محطة الوقود عن السعر المقرر، ما أدى لرفع سعر صفيحة السولار فى السوق السوداء لـ50 جنيها، والبنزين 80 لـ40 جنيها.

وشهدت محطات الوقود مشاجرات واشتباكات بين السائقين وأصحاب السيارات وأصحاب محطات الوقود، وتسبب التزاحم على محطات الوقود فى غلق الطرق والشوارع، وإصابة المحافظة بالشلل التام.

وفى المنوفية، اصطفت طوابير السيارات أمام المحطات لعشرات الأمتار؛ بسبب النقص الحاد لبنزين 80، ما أدى إلى إغلاق مداخل شبين الكوم - طريق قويسنا ومنوف، وتعطل الحركة المرورية على طريق الباجور - شبين الكوم، وطريق منوف.

وأصيب 5 أشخاص فى مشاجرة بالأسلحة البيضاء داخل محطة وقود بمدينة بركة السبع على الطريق الزراعى السريع « - إسكندرية».

وفى القليوبية، أصيب 3 عمال بمحطة بنزين بشبرا الخيمة، أمس الأول، بطلقات نارية خرطوش، أطلقها مسجل شقى خطر عليهم عندما أبلغوه بأنه لا يوجد بنزين فى المحطة.

وفى دمياط، تسببت أزمة الوقود فى توقف عدد من مراكب الصيد، فيما أكد السيد السؤالى، وكيل وزارة التموين بدمياط، أنه لا توجد أزمة بنزين، وأن المحافظة تعانى من نقص بنسبة 5%.

وفى الإسكندرية، اصطفت السيارات والميكروباصات وسيارات النقل الثقيل أمام محطات البنزين بالإسكندرية بسبب اختفاء بنزين 80 والسولار، ما تسبب فى أزمة مرورية فى طريقى الكورنيش وأبوقير.

من جانبه، نفى محمد خليفة، وكيل وزارة التموين بالإسكندرية، وجود أزمة سولار فى المحافظة، قائلاً: «الإسكندرية مفيهاش أزمة سولار مثل المحافظات الأخرى، الحصة تكفى وزيادة ويتم توزيعها على كافة المحطات»، مشيراً إلى أن الزحام الشديد والطوابير الطويلة أمام المحطات ليس بسبب السولار بل بسبب بنزين 80.

DMC

شبكة عيون الإخبارية