أخبار عاجلة

«ستيف كوك»: إسقاط «مرسى» مهمة المصريين وليس الولايات المتحدة

«ستيف كوك»: إسقاط «مرسى» مهمة المصريين وليس الولايات المتحدة «ستيف كوك»: إسقاط «مرسى» مهمة المصريين وليس الولايات المتحدة
على واشنطن دعم الإخوان رغم عيوبهم لأن البدائل الأخرى غير مقبولة.. والجيش غير راغب فى العودة لملعب السياسة

كتب : محمد البلاسى منذ 9 دقائق

حث عضو مجلس العلاقات الخارجية الأمريكى «ستيف كوك» إدارة «أوباما» على الاستمرار فى دعم حكومة الإخوان وتقديم المساعدات الغذائية والمالية لمصر. وانتقد «كوك» السياسيين وأعضاء الكونجرس الأمريكيين المعارضين لمنح واشنطن مساعدات اقتصادية لمصر، لأنهم يرون أن «مرسى» والإخوان لا يؤمنون بالديمقراطية ودمروا وأخذوا فرصتهم فى الحكم وفشلوا، ولهذا يجب تركهم يعانون عواقب الفشل، إضافة إلى أن الجيش لن يسمح بانهيار البلاد وسيتدخل قبل ذلك. وأوضح «كوك» معارضته لوجهة النظر السابقة لثلاثة أسباب؛ أولها أن الجيش سبق وأن عانى أثناء الفترة الانتقالية لمدة عام ونصف بعد رحيل «مبارك»، ولهذا قرر أن يقطع علاقته بالحياة السياسية خصوصاً أن قادة الجيش يعلمون أنهم لو تدخلوا وأطاحوا بـ«مرسى» لطالبهم مؤيدوهم فى واشنطن ومصر بالتخلى عن الحكم لصالح حكومة منتخبة.

«الإخوان» لن تترك السلطة بروح رياضية.. وكوادرها مستعدون للقتال من أجل مصالح «الجماعة»

والسبب الثانى هو أن الإخوان لن يتركوا الحكم بروح رياضية دون معركة، وتاريخهم يشهد أنهم على استعداد للقتال من أجل «الجماعة» ومصالحها، إضافة إلى أنهم الآن يمتلكون زمام الأمور ويعتقدون أن لديهم تفويضاً شعبياً، ورغم انخفاض شعبيتهم بسبب العديد من الأخطاء التى ارتكبوها فإنهم لا يزالون يمتلكون شبكات على المستوى الشعبى قادرة على حشد المؤيدين وعلى استعداد للقتال نيابة عن «الجماعة». والسبب الأخير هو ضعف المعارضة المصرية ورموزها، فالدكتور محمد البرادعى فشل فى زيادة قاعدته الشعبية بما يكفى، وعمرو موسى ليس خياراً جيداً للولايات المتحدة فقد دعا لطرد السفير الإسرائيلى عقب الهجوم على السفارة الإسرائيلية فى سبتمبر 2011 وعبدالمنعم أبوالفتوح غير مقبول، لأن معارضى «مرسى» لا يؤيدونه، كما أن حمدين صباحى معادٍ للإخوان وإسرائيل والولايات المتحدة، لكن الأمل موجود فى ظهور زعيم مصرى يتمتع بالكاريزما ويجمع شتات المصريين. لكن مصطلح «الأمل» لا يعنى الكثير فى لغة السياسة الدولية البرجماتية التى تتعامل مع الواقع. وخلص «كوك» إلى أن الولايات المتحدة يجب أن تساعد مصر بدعم الديمقراطية وليس بإسقاط «مرسى» الذى هو مهمة المصريين وليس الولايات المتحدة.

DMC

شبكة عيون الإخبارية