أخبار عاجلة

القائم بالأعمال الأمريكي لدى مصر: القاهرة وواشنطن لهما دور هام في مكافحة الإرهاب

القائم بالأعمال الأمريكي لدى مصر: القاهرة وواشنطن لهما دور هام في مكافحة الإرهاب القائم بالأعمال الأمريكي لدى مصر: القاهرة وواشنطن لهما دور هام في مكافحة الإرهاب

أكد القائم بالأعمال الأمريكي لدى توماس جولدبرجر، أن مصر مثل الولايات المتحدة، تواجه هذه الأيام الإرهاب، منوها بالأعمال الإرهابية التي تعرضت لها مصر هذا العام وبخاصة الهجوم الإرهابي الأخير فى شمال سيناء.

وأوضح جولدبرجر – في كلمته خلال الاحتفال الذي أقامه مساء اليوم بمقر إقامته فى الذكرى الثالثة عشرة لرحيل الصحفي الأمريكي الموسيقار دانيال بيرل، والذي حضره لفيف من الصحفيين والإعلاميين والشخصيات العامة – أن مصر والولايات المتحدة تتشاطران قيما نبيلة، أهمها التسامح والانفتاح وحب الحياة، ولهذا فان دور البلدين هام لمكافحة الإرهاب.

وقال “إننا نحيى فى شهر أكتوبر من كل عام ذكرى الراحل دانيال بيرل الصحفي فى صحيفة وول ستريت جورنال والذى كان يمارس عمله الصحفي فى كراتشى بباكستان عام ٢٠٠٢ عندما تم اختطافه وقتله بعد ذلك”.

وأشار إلى أن دانيال لم يكن أول صحفي يفقد حياته أثناء ممارسة مهنته ولن يكون الأخير، منوها بأن صحفيين أمريكيين قتلا هذا العام فقط هما جيمس فولى وستيفن ساتلوف.

وأضاف أن دانيال بيرل لم يكن صحفيا فقط بل كان موسيقارا.. وبعد وفاته أسست زوجته وأسرته مؤسسة (دانيال بيرل) التى تخدم ليس فقط ذكراه، بل تعمل كذلك على تعزيز روح وقيم التسامح والبحث عن الحقيقة والتفاهم فى العالم.

وتضمن الاحتفال عرضا موسيقيا جاء ليعكس أهمية الموسيقى وكونها أقوى من الإرهاب.

يُذكر أن دانيال بيرل (١٠ أكتوبر ١٩٦٣—١ فبراير ٢٠٠٢) هو صحفي أميركي يهودي تم اختطافه وتعذيبه، وقُتِلَ في مدينة كراتشي في باكستان من قبل أفرادٍ من تنظيم القاعدة. وكان بيرل يعمل رئيس تحرير لمكتب جنوب آسيا لجريدة “وول ستريت” عندما تم اختطافه، وكان مقره بمدينة مومباي، ماهاراشترا، الهند. وذهب لباكستان للتحقيق في روابط لتنظيم القاعدة .. وشنقه من أسروه بعد ذلك.

وقد قامت عائلة بيرل وأصدقائه بتأسيس مؤسسة “دانيال بيرل”. وهي تهدُف إلى استكمال رسالة بيرل، ومخاطبة من يعتبرونهم السبب الرئيسي لموتِه. وذلك عن طريق الروح، والأسلوب، والمبادئ التي شكَّلت أعمال بيرل وشخصيته. وتُعقد أيام الموسيقى العالمية لدانيال بيرل في جميع أنحاء العالم منذ عام ٢٠٠٢، وتم استخدامها في أكثر من ١٥٠٠ حفلة موسيقية وفي أكثر من ٦٠ دولة.

أ ش أ

أونا